سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

صراع سياسي لمكونات المجلس الجماعي الخزازرة بإقليم سطات ينتهي بمفوضية الأمن سطات لهذه الأسباب

صراع سياسي لمكونات المجلس الجماعي الخزازرة بإقليم سطات ينتهي بمفوضية الأمن سطات لهذه الأسباب

اضطر العشرات من ساكنة جماعة  الخزازرة بإقليم سطات إلى الخروج في وقفة احتجاجية أمام عمالة إقليم سطات متحدين التساقطات وموجة الصقيع صبيحة اليوم الاثنين 11 دجنبر ، احتجاجا على الوضعية المهترئة التي باتت عليها هذه الطريق المؤدية لجماعتهم في وقت يسعى رئيس الجماعة الاستقلالي إلى تحويل اعتمادات المجلس الاقليمي إلى رد الشكر لأتباعه من خلال اصلاح المسالك الطرقية المحادية لمواليه، في وقت خرج أحد معارضي سياسته عن حزب البام لرفع شعارات تطالب بفتح تحقيق في الموضوع وتحقيق العدالة الاجتماعية بفك العزلة عن الجماعة دون استحضار المعطى السياسي.

في ذات السياق، يأتي احتجاج هؤلاء الساكنة بشكل طواعي أو بتعبئة من العضو البامي المذكور لكون هذه الطريق إلى الجماعة أضحت تشكل لهم "مأساة تؤرقهم" في سبيل وصولهم إلى مقر عملهم أو سكناهم، لكونها المعبر الرئيسي لهؤلاء الساكنة الذين يضطرون لقطعها يوميا ذهابا وإيابا، حيث يهدف هؤلاء المحتجون من وراء هذه الوقفة إلى إثارة انتباه المسؤولين إقليميا وجهويا ووطنيا إلى معاناتهم اليومية مع "الوضعية المنكوبة" التي بات عليها هذا المحور الطرقي، حيث يؤكدون على ان هذه الوضعية المهترئة ليست وليدة اليوم، بل إن هذا المحور يعاني من الإهمال منذ فترة طويلة ،"وكل ما في الأمر ان التساقطات تزيد من تفاقم الوضع"، حيث يقول أحد المحتجين  أن هذا المحور لا يدخل ضمن أجندة المسؤولين بل إنه محور منسي والدليل على ذلك هو أن يتم استعمال اعتماد مالي للمجلس الإقليمي لخدمة أجندة رئيس الجماعة بإصلاح المسالك المحادية لأتباعه في وقت غابت المصلحة العامة التي تقضي بإصلاح المقطع الطرقي المشترك بين جميع الساكنة.

في هذا الصدد، حاولت الإدارة الترابية لعمالة إقليم سطات احتواء الوضع بفتح حوار مع المحتجين والجهة المشتكى بها قبل أن ينتقل الحوار إلى ملاسنات امتدت إلى الاعتداء على المستشار البامي عن المعارضة من طرف رئيس الجماعة الاستقلالي داخل مقر عمالة سطات وفق محضر استماع للمعني بالأمر من طرف مصالح الدائرة الأمنية الرابعة بسطات وتأكيد الامر من طرف بعض الشهود، في وقت انسل رئيس الجماعة لوجهة غير معلومة في انتظار الاستماع له حول حيثيات الواقعة...

تفاصيل أخرى في نشرة لاحقة حصريا لسكوب ماروك.... 

 

 

 

أشنو واقع في قصر بلدية سطات؟

أشنو واقع في قصر بلدية سطات؟

في مدينة سطات أطلق المجلس الجماعي للمدينة منذ اعتلائه لتدبير حاضرة الشاوية استراتيجية بيئية متميزة في عدة جوانب منها لا يمكن لأحد أن ينكرها إلا الجاحدون في الاعتراف من خلال توسيع رقعة "الحملتين اليتيمتين" التي دأبت شركات النظافة المتعاقبة على تدبير قطاع النظافة بسطات على تنظيمها (واحد بمناسبة عيد الأضحى والثانية بمناسبة يوم الأرض) من خلال نهج المجلس الجماعي لمخطط يهدف إلى تنظيم حملة تمتد لعدة أسابيع بشكل دوري تستهدف أزيد من خمسة أحياء يتجند لها مختلف الفاعلون في إطار مقاربة تشاركية من أجل إنجاحها، لتنتقل الجماعة من حملتين يتيمتين كل سنة إلى حملات متعددة سنويا.

إطلاق هذه المبادرة جاء لمعالجة مشكلة غياب النظافة التي أرقت سكان المدينة لسنوات عديدة، في وقت عرفت مدينة سطات تاريخيا بأنها مدينة نظيفة، لكن توسع المدينة عمرانيا بشكل ملفت في السنوات الأخيرة وما واكبه من تراجع في خدمات النظافة دفع القائمين على تدبير المدينة إلى تغيير استراتجيتهم ومحاولة ضخ دماء جديدة من خلال إشراك فعاليات أخرى في تدبير الشأن المحلي من خلال المشاركة الفاعلة للمجتمع المدني وبعض المصالح الخارجية.

في السياق ذات، يتفاجئ زوار بلدية سطات بالرونق والهندسة البيئية الجديدة لبهو الجماعة، الشيء الذي أضفى على المكان جمالية تسر الناظرين سواء الموظفين أو المواطنين الذين يحلون لهذا المرفق لقضاء أغراضهم، خاصة طريقة التهيئة واللمسة الجمالية التي افتقدتها هندسة شوارع المدينة التي ظلت لسنوات خلت تحت رحمة مهندس كلاسيكي لم يواكب العصرنة والتحولات الهندسية التي تعيشها مختلف المدن في ربوع المملكة.

ألوان فاتحة زهرية لمزهريات تبعث الروح من جديد في نفوس ناظريها، وأشكال هندسية لطبيعة تقليم وغرس الورود وسط بهو قصر بلدية سطات تعكس عقلا متنورا لصاحب الفكرة والساهر على إنجازها، حيث قال فاعل جمعوي في مجال البيئة في تصريح لسكوب ماروك أن هذه المبادرة يجب ان تكون مرآة لكل المؤسسات العمومية بسطات، وهي بداية لعمل مستدام، معتبرا ان المحافظة على نظافة المدينة هي مسؤولية البلدية وكل مؤسسة ومواطن وتاجر وعامل نظافة، معربا عن ثقته بان غالبية المواطنين هم ايجابيون ومستعدون للتعاون فقط ينتظرون المبادرات الجادة والهادفة، مشددا على أن هذه المبادرات لا يمكن أن تنجح بدون العمل الجماعي والشراكة.

 في هذا الصدد، انبثقت حدائق جديدة في مدينة سطات منها (حديقة ولاية الأمن، حديقة محطة القطار، حديقة حي النهضة)، والتي استطاع المجلس الجماعي بموارده البشرية الذاتية اتباث أن الجماعة لا ينقصها إلا الإرادة القوية، حيث تم إخراج هذه الحدائق في حلة تتجاوز جماليتها نظيراتها التي صرفت عليها ملايين السنتيمات التي تم ضخها في جيوب مقاولات وشركات في وزقت كانت نتائجهم في تهيئة الحدائق كلاسيكية إن لم نقل كارثية، ما يعيد طرح التساؤل: هل التدبير المفوض للحدائق هو الحل؟ أم أن هناك خيارات أخرى أكثر نجاعة بيئية وجمالية وترشيدية للنفقات؟

 

 

أرقام صادمة تكشفها دراسة حول الخدمات الصحية بجهة البيضاء سطات

أرقام صادمة تكشفها دراسة حول الخدمات الصحية بجهة البيضاء سطات

ذكرت دراسة أنجزتها المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، بشراكة مع مؤسسة "فريدريش إيبرت" الألمانية أن 36 بالمائة من ساكنة بعض جهات المملكة لا تستفيد من العلاج المجاني

الدراسة التي أنجزتها المنظمة الديمقراطية لحقوق الإنسان، على أسر تنتمي لبعض الجهات بينها جهة الدار البيضاء سطات، كشفت أن 36 بالمائة من ساكنة هذه الجهة لا تستفيد من العلاج المجاني بالمستشفيات، بالإضافة إلى بعدها عن المراكز الصحية.

وبحسب الدراسة المذكورة، فإن 75 بالمائة من الأسر من ذوي الدخل الذي يقل عن 2500 درهم صرحت بعدم استفادتها من الخدمات العلاجية المجانية، فيما لا تتجاوز نسبة الاستفادة من التغطية الصحية لدى العينة المستجوبة 54.4 بالمائة، 63.6 بالمائة منها تستفيد من نظام الساعدة الطبية "راميد".
كما أشارت الدراسة أن 24.6 من الأسر المستجوبة تجد صعوبة في ولوج الخدمات الصحية، على اعتبار أن المستوصفات الصحية، تبعد عن مساكنهم بأكثر من 5 كيلومترات.

وبخصوص الاستفادة من الأدوية المجانية، فإن أن الأسر المستفيدة، لا تتعدى بحسب الدراسة نسبة 21.5 بالمائة.وتأتي هذه الدراسة في الوقت الذي تؤكد فيه وزارة الصحة، إن عدد المستفيدين من بطاقة "راميد" يشكلون نحو 80 في المائة من مجموع الوافدين على المستشفيات العمومية والمراكز الاستشفائية الجامعية

 

 

 

دراسة حديثة تكشف معطيات وحقائق خطيرة حول قطاع التعليم بجهة الدار البيضاء سطات

دراسة حديثة تكشف معطيات خطيرة حول قطاع التعليم بجهة البيضاء

قالت نتائج دراسة أُعلن عنها، في الرباط مؤخرا، إن المسافة، التي تفصل المساكن والثانوية الإعدادية، تفوق ثلاثة كيلومترات بالنسبة إلى 40 في المائة من الأسر، التي استهدفتهم الدراسة
وبحسب نتائج الدراسة، التي أنجزتها المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، بشراكة مع مؤسسة "فريدريش إيبرت" الألمانية، فإن المدارس تبعد بخمسة كيلومترات بالنسبة إلى حوالي 16 في المائة من السكان.
ولا توجد في الأحياء، والدواوير المستهدفة بالدراسة أي مكتبة بلدية، بينما توجد في 7.3 في المائة منها دار للشباب.

وشملت الدراسة عينة من الأسر المقيمة في أحياء، ودواوير حضرية، وقروية، وأفادت الدراسة بأن أقل من 22 في المائة من الأحياء، والدواوير توجد فيها ساحات عمومية، و10.66 في المائة منها تتوفر على مرفق ترفيهي، مقابل 13.33 في المائة منها تتوفر على ناد نسوي.وسجلت الدراسة ذاتها غياب المرافق الصحية للجنسين في المدارس، الموجودة في الدواوير القروية أساسا بنسبة جد مرتفعة، تصل إلى 65 في المائة.
كما أن 54 في المائة منها لا تتوفر على الماء الصالح للشرب، وحوالي ربع المدارس الموجودة في المدن القديمة لا يصلها الماء الصالح للشرب.وبخصوص روضات الأطفال، فكشفت المعطيات أنها غير معممة، وبالتالي فإن تكافؤ الفرص بين الأطفال غير متوفر في هذه الأحياء، والدواوير بسبب قلة ذات اليد، أو نتيجة التهميش، ولا تتوفر الدواوير المستهدفة على هذه الخدمة إلا بنسبة 7 في المائة فقط.
كما لا توجد مدارس في الدواوير القروية بنسبة 54 فيالمائة، مما يؤدي إلى التنقل إلى دواوير أخرى، أو ضواحي المدن، الشيء الذي ينعكس على مبدأ الولوج إلى المدرسة

 

 

حضور لامع لمسؤولين في اختتام مشروع حي أنيق بساكنته يليق بسطات الذي عرف تكريم فعاليات بيئية متميزة

حضور لامع لمسؤولين في اختتام مشروع حي أنيق بساكنته يليق بسطات الذي عرف تكريم فعاليات بيئية متميزة

أسدلت الجمعية المغربية لحماية البيئة والتنمية المستدامة مساء يوم أمس الجمعة 8 دجنبر الستار على مشروعها التنموي الأخضر بحي البطوار الذي حمل تيمة "البطوار حي أنيق بساكنته يليق" من خلال تنظيم حفل ختامي بهيج بحضور صفاء بحار ممثلة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، عبد الرحمان العزيزي رئيس جماعة سطات، شجاع محمد نائب رئيس المجلس الإقليمي، عبد الرحمان لعجيل المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضية، عبد الرحيم بك رئيس شرطة المرور بولاية أمن سطات، رشيد شناني ممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، وكذا العديد من رؤساء المصالح الخارجية والفعاليات الجمعوية والصحفية والمدنية.

في ذات السياق، استهل الحفل بعرض شريط وثائقي يوثق لأهم لحظات هذه الملحمة البيئية التي جمعت بين الجانب التحسيسي وتأهيل الكفاءات والجانب الميداني قبيل رسم جداريات حائطية بيئية، طلاء جدران مساجد الحي وتزيينها، حملة نظافة، توزيع حدائق متنقلة عبارة عن 700 مزهرية كبيرة الحجم ذات لون موحد تضم شجيرة وزعت بعناية بعناية داخل شوارع الحي المذكور، طلاء قاعة المطالعة بمدرسة بئرنزران وتهيئتها لاستقبال الأنشطة البيئية للنادي البيئي للمؤسسة، طلاء مكسرات السرعة وممرات الراجلين في الشوارع الرئيسية للحي، صباغة طوار الشوارع الرئيسية، طلاء الجدار الحائطي لممر السكة الحديدية المواجه لحي البطوار...لينتقل الحضور لتوقيع الميثاق الأخضر من طرف سبع جمعيات (الجمعية المغربية لحماية البيئة والتنمية المستدامة، جمعية سحابة الخير، جمعية 21 غشت الوطنية، الجمعية الهاشمية للسماع والتنمية، جمعية تنمية الأسرة الشاوية، جمعية أجيال للطفولة والتنمية، جمعية الأمل للتربية والتنمية والتضامن الاجتماعي) التزمت بتحويل أحياء سطات إلى فضاءات تنبض بالحياة والخضرة قبل ان يختتم الحفل بتكريم مجموعة من الفعاليات والمؤسسات والهيئات الناشطة في مجال البيئة بمدينة سطات من قبيل (مدرسة ابن تاشفين الحائزة على اللواء الأخضر لمؤسسة مؤسسة محمد السادس لسنة 2016، عائشة بلوردة فاعلة أكاديمية ومؤسسة للجمعية المنظمة، مصطفى الغرغاري رئيس مصلحة المستودع البلدي ومصطفى السكويلي رئيس مصلحة الأغراس ببلدية سطات، جمعية تنمية الأسرة الشاوية الناشطة في مجال البيئة...) .

في هذا الصدد، عبر الدكتور يوسف بلوردة رئيس المكتب المركزي للجمعية المغربية لحماية البيئة والتنمية المستدامة في كلمة افتتاحية له بهذه المناسبة عن شكره لكل من ساهم من قريب أو بعيد في انجاح هذه الملحمة البيئية، مؤكدا أن الهدف من هذا المشروع المبادر هو الارتقاء بجمالية ونظافة حي البطوار، وإضافة اللمسة البيئية له ومحيطه مساهمة من المجتمع المدني في تحسين الوضعية البيئية لموئل عيش المواطنين، معتبرا أن هذا المشروع ليس إلا لبنة أولى ضمن ورش بيئي ستطلقه الجمعية في أحياء مدينة سطات وفق رزمانة زمنية تسلسلية.

من جهة أخرى، ثمن عبد الرحمان عزيزي رئيس جماعة سطات في كلمة بالمناسبة هذه المبادرة البيئية، مؤكدا على الأدوار الطلائعية التي بات يلعبها المجتمع المدني في تدبير الشأن المحلي، معربا عن استعداد الجماعة لدعم  كل المبادرات الرامية للسير بمدينة سطات قدما نحو التنمية المستدامة المنشودة...باقي التفاصيل في فيديو في نشرة لاحقة حصريا لسكوب ماروك...

 

 

خطير: مهنيون بقطاع الصحة في جهة البيضاء سطات مصابون بعدوى السل والمرض خارج خانة الأمراض المهنية

خطير: مهنيون بقطاع الصحة في جهة البيضاء سطات مصابون بعدوى السل والمرض خارج خانة الأمراض المهنية

كشفت مصادر سكوب ماروك أن عددا من مهنيي الصحة على مستوى جهة الدار البيضاء سطات، يعانون من مرض السل الذي انتقلت إليهم عدواه من خلال تعاملهم مع مجموعة من المرضى بالمستشفيات والمراكز الصحية، ويتعلّق الأمر بطبيبة بمندوبية آنفا، وطبيب ببلدية "البروج" بإقليم سطات، إضافة إلى تقنية مختصة في «الراديولوجي» على مستوى مندوبية الحي الحسني بالعاصمة الاقتصادية

إصابات قد لا تكون الوحيدة في صفوف مهنيي الصحة، الذين يجدون أنفسهم في علاقة مباشرة مع مرضى السل بمختلف أنواعه، العادي منه والمقاوم للأدوية، وذلك على مستوى المستشفيات والمراكز الصحية التي يلجها الخاص والعام، في فضاءات مشتركة غير مخصصة لهذه الفئة من المرضى لوحدهم، مما يسمح برفع معدلات انتشار العدوى وانتقال المرض لكي يطال مواطنين مرضى مصابين بأمراض أخرى ولجوا لعلاجها فإذا بهم يضيفون إليها مرضا جديدا، وكذلك الأمر بالنسبة للمهنيين من مختلف مستوياتهم، والذين أمام هذا الوضع يجدون أنفسهم مدعوين للخضوع للعلاج كما هو الحال بالنسبة للجميع، دون أن يدرج المرض ضمن خانة الأمراض المهنية، إذ تؤكد مصادر سكوب ماروك أن الأمر يتطلب بمسطرة معقّدة وضرورة الحصول على نسب معيّنة حتى يمكن التعويض عن المرض، دون الوقوف عند تفاصيل هذه التعويضات، وهو ما يجعل عددا من الأطباء، وبشكل قبلي، يفضلون الابتعاد عن هذا التخصص درءا لإصابتهم بالعدوى وعدم الاهتمام بهم.

وجدير بالذكر أنه يتم سنويا تسجيل حوالي 37 ألف حالة مرضية جديدة بالسل، بينما يفوق معدل الإصابة 84 حالة جديدة لكل 100 ألف نسمة، في الوقت الذي تواصل جهة الدارالبيضاء  سطات ريادتها على مستوى أعداد المرضى بنسبة تقارب 26 في المئة من مجموع الحالات المرضية، وهو ما يعلن، وفقا لعدد من المتخصصين، عن فشل البرنامج الوطني لمحاربة داء السل للمرحلة ما بين2011 و 2015، في تقليص نسبة الإصابة بالمرض التي لا تتجاوز 2 في المئة في السنة في أحسن الأحوال، في حين توصي أهداف الألفية الإنمائية ببلوغ نسبة 6 في المئة سنويا!

 

 

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2017-11-29-20-55-55 ... من كل تلك الخيبات التي رافقتنا منذ الصغر، منذ مسحوا ذاكرة مدينة سطات ومحوا مجدها وحولوها لمدينة تصدر الأموال لبناء مدن أخرى وتمويل مشاريع كبرى...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.