سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

الوالي لهبيل خطيب يقود نهضة رياضية في بني ملال بعدما تمكن من جمع شركاء لتأهيل البنية التحتية الرياضة بالملايير

الوالي لهبيل خطيب يقود نهضة رياضية في بني ملال بعدما تمكن من جمع شركاء لتأهيل البنية التحتية الرياضة بالملايير

كشفت مصادر سكوب ماروك أن خطيب لهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة ترأس بداية الأسبوع المنصرم اجتماعا بمقر الولاية، حضره الكاتب العام للولاية وباشا المدينة، ومحمد أوهنين رئيس لجنة المالية بمجلس الجهة وبشرى نائبة رئيس الجهة، وممثلين عن جامعة كرة القدم، ورئيس وكالة تنفيد المشاريع وممثل جماعة بني ملال ورؤساء الأقسام الخارجية.

في ذات السياق، أضافت مصادر سكوب ماروك أنه خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه والي الجهة تم الاتفاق على اصلاح الملعب البلدي لبني ملال الذي سيستقبل مباريات البطولة الوطنية الاحترافية، حيث خصص مجلس جهة بني ملال خنيفرة مبلغ مليار سنتيم كمساهمة في هذه الأشغال ، فيما خصصت جامعة لقجع بدورها مليار سنتيم لهذا الغرض، إذ من المنتظر اصلاح المدرجات وتثبيت الكراسي بها، وتوسيع واصلاح حمامات اللاعبين والمراحيض و قاعة الصحافة ، وتثبيت العشب الطبيعي بدل الاصطناعي ، ومن المنتظر أن تبدأ الأشغال في الأيام القليلة القادمة.

في سياق متصل، أردفت ذات المصادر أن فعاليات رياضية بالمدينة أشادت ونوهت بالدور الرئيسي لكل من والي جهة بني ملال لهبيل خطيب خنيفرة ورئيس جهة بني ملال خنيفرة ورئيس الجامعة المغربية لكرة القدم وكل من ساهم في الوصول إلى هذا الاتفاق الذي يستجيب لنداءات الشارع الكروي الملالي وسينهض بالكرة بعاصمة الجهة بني ملال، علما أن رجاء بني ملال لكرة القدم صعد الى القسم الاحترافي الأول، وكانت جماهيره تنادي بإصلاح ملعب بني ملال من أجل استقبال المقابلات داخله.

يذكر أن جهة بني ملال خنيفرة تشارك بالبطولة الاحترافية بثلاث فرق كبرى، ويتعلق الأمر بفريق أولمبيك خريبكة وسريع واد زم ورجاء بني ملال، إلى جانب فريق شباب أطلس خنيفرة وشباب قصبة تادلة واتحاد أزيلال بالقسم الأول هواة.

 

 

الوالي لهبيل خطيب يباشر تنزيل النموذج التنموي الملكي ببني ملال عبر محاربة العشوائية

الوالي لهبيل خطيب يباشر تنزيل النموذج التنموي الملكي ببني ملال عبر محاربة العشوائية

في عملية غير مسبوقةبمدينة بني ملال، وبناء على قرار صادر عن لهبيل خطيب والي جهة بني ملال خنيفرة، أقدمت السلطات المحلية مدعمة بالقوة العمومية بمدينة بني ملال نهاية الأسبوع الجاري، على هدم ما يناهز 180 محل تجاري صفيحي عشوائي بمنطقة عين أسردون.

قرار الهدم الجريئ الصادر عن لهبيل خطيب، الذي تلقته ساكنة المنطقة خاصة وزوارها عامة باستحسان كبير، نتيجة ما اعتبروه تحول منطقة أسردون إلى قلعة محصنة لأشخاص سال لعابهم على الملك العام وحولوه إلى فضاء لترويج المخدرات بشتى أنواعها وممارسة البغاء وسرقة الزوار وفرض بضائعهم عليهم.

مصادر سكوب ماروك، أوضحت أن حملة خطيب لهبيل لمحاربة العشوائية لم تتأتى من فراغ، بل نتيجة مسار من التجربة المتميزة راكمها أثناء تدبيره لإقليم سطات الذي تم إعلانه إقليم بدون صفيح وتحرير ملكه العام في فترة تدبيره، لكن يذكر أن ممثل الإدارة الترابية المذكور يلقى، بمجرد إطلاق نفير جرافاته معارضة من لوبي مقاومة التغيير، إلا أن الأخيرين سرعان ما يندمجون بعدما لا يجدون ضالتهم  مع لهبيل خطيب المشهود له بالحزم والصرامة في تطبيق القانون والقطع مع لغة المحسوبية والزبونية، ما يبشر بأن مدينة بني ملال تسير بخطى تابثة للعودة إلى الخريطة التنموية للبلاد بقيادة ممثل صاحب الجلالة داخل ترابها لهبيل خطيب.

يذكر أن جرافة لهبيل لم تتوقف عند عين أسردون فقط، بل شملت في وقت سابق عدة مواقع من منازل عشوائية بحي غزالي، التابعة للنفوذ الترابي للملحقة الإدارية الثامنة ببني ملال، الذي أشرف قائدها على تنزيل تعليمات الوالي خطيب لهبيل وأجرأتها ميدانيا، ساهرا على محاربة العشوائية ومظاهر البداوة حتى تتمكن مدينة بني ملال من استرداد رونقها الجمالي والسياحي.

بقي الاشارة الى أن قرارات الوالي خطيب لهبيل، والتي استحسنها متتبوعو الشأن المحلي ببني ملال نتيجة قطعها مع الممارسات السابقة، حيث بمجدر أن وطأت أقدام لهبيل تراب جهة بني ملال حتى تحركت عقارب الساعة وتحولت مصالح بني ملال إلى خلية نحل تشتغل لخدمة المواطنين تفعيلا لتعليمات الوالي المتشبع بالوطنية وتنزيل النموذج التنموي الملكي السديد للسير بقاطرة التنمية نحو الأهداف المنشودة.

هذا وتعول ساكنة بني ملال بساكنتها وفعالياتها المنتخبة والحقوقية والجمعوية على لهبيل خطيب لقطع دابر لوبي مقاومة التغيير، والسير قدما على هذا المنوال المشرف وغير المسبوق لتحرير المدينة من مظاهر العشوائية ومظاهر البداوة واسترجاع جمالية المدينة التي تم التفريط فيها في فترات خلت لأسباب لا تخفى على الساكنة المحلية.

 

 

تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملالخنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال

عاجل: تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملالخنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال

أشرف وزير الداخلية، السيد عبد الوافي لفتيت، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، السيد نور الدين بوطيب، اليوم الخميس 21 فبراير، على مراسم تنصيب السيد خطيب الهبيل الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس واليا على جهة بني ملال- خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال.

وفي مستهل كلمته بالمناسبة، أكد وزير الداخلية على ضرورة مواصلة الأوراش الملتزم بها في الجهة، وإعطاء الانطلاقة لأخرى جديدة تبعث الاطمئنان وتزرع الثقة في عمل مصالح الدولة والهيئات المنتخبة، مبرزا أن السياق الوطني الحالي يشكل حافزا للمضي قدما في إحداث التغيير التنموي المنشود، خاصة ما يرتبط بإعادة ترتيب أولويات النموذج التنموي للمملكة، وتعزيز مسار تنزيل الجهوية المتقدمة، وإعادة هيكلة شاملة للبرامج والسياسات العمومية من أجل توفير العيش الكريم للمواطنين. وهو الهدف، يضيف السيد لفتيت، الذي أضحى غاية كل الإصلاحات التي ما فتئ جلالة الملك، يضع معالمها ويحدد أولوياتها ومسارها في العديد من الخطب والرسائل السامية.

وأشار الوزير إلى الانتظارات المعلقة على جميع الفاعلين، خاصة ما يتعلق بابتكار حلول محلية تنسجم مع هدف إنتاج الثروة وتحقيق العدالة الاجتماعية والترابية وفقا للمقومات الطبيعية والبشرية لهذه الجهة، التي تعتبر ورشا خصبا للمبادرات التنموية في القطاع الفلاحي، داعيا كافة المسؤولين بالجهة للالتزام بالتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى جعل القطاع الفلاحي رافعة أساسية للتنمية وتوفير فرص الشغل وتحفيز الاستثمار، من خلال جعله خزانا أكثر دينامية للتشغيل، ولتحسين ظروف العيش والاستقرار بالعالم القروي، وتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات السلالية قصد إنجاز المشاريع الاستثمارية في هذا المجال، وتكثيف مشاريع التنمية المجالية المندمجة الموجهة لساكنة العالم القروي.

كما تطرق السيد عبد الوافي لفتيت إلى الأشواط العديدة التي قطعتها المملكة في سبيل إرساء دعائم الجهوية المتقدمة، وفقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مؤكدا أن الدولة حرصت، وعيا منها بأن التنزيل السليم للجهوية المتقدمة يحتاج إلى وسائل وآليات للعمل، على مواكبة هذا الورش من خلال تمكين ولاة الجهات من مجموعة من الصلاحيات القانونية التي من شأنها دعم سلطة التنسيق من خلال الميثاق الوطني للاتركيز، وكذا تحفيز الاستثمار كشرط أساسي للنهوض بالاقتصادات الجهوية، وجعل الجهة فضاء للحد من الفوارق المجالية، عبر وضع إصلاح جديد يهم المراكز الجهوية للاستثمار.

وارتباطا بذلك، دعا وزير الداخلية الوالي الجديد، باعتباره الممثل الترابي الأول للدولة، للعمل على مواكبة هذا الورش في تكامل تام وتنسيق دائم مع الجماعات الترابية المنتخبة، وذلك في إطار مقاربة تشاركية، قوامها التعاون والتشاور والإنصات المتبادل، معربا عن كامل الثقة في مستقبل هذه الجهة بفضل إمكانياتها الطبيعية والاقتصادية الواعدة وكفاءاتها البشرية المحلية، خاصة وأن البرامج التنموية المحلية سيتم دعمها ببرامج وطنية من شأنها إحداث وقع إيجابي على مستوى عيش الساكنة، وعلى رأسها إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما جدد السيد عبد الوافي لفتيت التأكيد على أن الرهان الأساسي اليوم يتمثل في كيفية مواصلة تطوير آليات الإدارة الترابية التي يشرف عليها الولاة والعمال، وفق استراتيجية تواكب التحولات التي يعرفها المجتمع، وانطلاقا من رؤية متبصرة تقوم، كما دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على النجاعة والكفاءة وكذا إعمال آليات المتابعة والمراقبة، مبرزا أن دور الوالي الجديد ومعه عمال أقاليم الجهة، يبقى مركزيا ومحفزا لجميع القطاعات الخارجية.

وفي سياق التحديات أيضا، أشار الوزير إلى ما أصبح يشكله نظام الحكامة من توجه استراتيجي من المفروض أن يصبح من ثوابت مناهج عمل الإدارة الترابية، داعيا إياها والهيئات المنتخبة والقطاعات الخارجية إلى تبني هذا النسق كثقافة وسلوك بجميع مستويات المسؤولية الإدارية.

وأكد وزير الداخلية على أن مؤسسات الدولة بهذه الجهة برهنت غير ما مرة عن قدرتها على الانصهار مع هذه التوجهات الجديدة في التدبير، مستشهدا بالنتائج الإيجابية التي تم تحقيقها في عدد من الأوراش، ومستحضرا بالخصوص المجهودات المبذولة لتنفيذ البرنامج الوطني للتخفيف من المخاطر الناجمة عن موجة البرد لفائدة الساكنة المجاورة للمناطق الجبلية والصعبة الولوج، خاصة وأن الجهة تعد من أكثر المناطق تضررا من هذه الظواهر الطبيعية.

 

 

أسا تحتضن فعاليات النسخة الخامسة من الملتقى الدولي حول الواحات

أسا تحتضن فعاليات النسخة الخامسة منالملتقى الدولي حول الواحات

تحتضن مدينة أسا حاضرة إقليم أسا-الزاك خلال أيام 21/22/23 دجنبر 2018 فعاليات الملتقى الدولي حول الواحات في دورته الخامسة، المنعقد تحت شعار "الواحات وأهداف التنمية المستدامة بدول الشمال الإفريقي والساحل والصحراء".

الملتقى المنظم من طرف مركز الشباب الصحراوي للإبداع الإجتماعي بشراكة مع مجموعة من المؤسسات القطاعية بالمملكة يروم إلى فتح نقاش أكاديمي بلورة للتوصيات التي خرجت بها النسخ الماضية بإشراف خبراء وأساتذة جامعيين علاوة على المهتمين بالمجال الواحي والثقافي على المستوى الجهوي، الوطني والدولي، وكذا ثلة من الأساتذة المتخصصين في الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ والتراث والسياحة وثقافة الواحات عبر سلسلة من الندوات العلمية التي ستنكب محاورها أيضا على فتح نقاش خاص بالتحديات الاقتصادية والمجالية بالواحات الهامشية وسبل رفعها، وكذا البحث عن البدائل التنموية المتاحة بواحات دول الشمال الأفريقي وبدول الساحل والصحراء : الإكراهات والآفاق.

ويتضمن برنامج الملتقى الذي ستواكبه مختلف المؤسسات ذات الإهتمام بميادين الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ والتراث والواحة والسياحة فضلا عن الفاعلين في المجال على الصعيد الوطني وجامعات المملكة مجموعة من الأنشطة ، وفي مقدمتها الافتتاح الرسمي لقاعة العروض والنداوات بأسا من طرف وزير الثقافة والاتصال الدكتور محمد الأعرج و توقيع  إصدارين للمركز بعنوان "إشكالية الماء والتغيرات المناخية بواحات المغرب الصحراوي"، تنسيق: حسن رامو-حسن صدقي-بوجمعة بوتوميت- سعيد توتاي.

- التنمية بالمجالات الواحية : التحديات الاقتصادية والمجالية وسبل رفعها . تنسيق بوتوميت بوجمعة ، حسان رامو ، توتاي سعيد ، ماليح عبد اللطيف ، عبد العزيز صديق .

 

 

السلطة الإقليمية بإقليم اشتوكة ايت باها تنجح في تفعيل سياسة اجتماعية تضامنية في تعاطيها مع ملف البناء الغير المرخص

السلطة الإقليمية بإقليم اشتوكة ايت باها تنجح في تفعيل سياسة اجتماعية تضامنية في تعاطيها مع ملف البناء الغير المرخص

يعرف اقليم اشتوكة ايت باها هجرة كثيفة من كل أنحاء المغرب، نتيجة لمشاريع استثمارية في القطاع الفلاحي، الذي يشغل نسبة مهمة من اليد العاملة، اضحت معه الجماعات القروية بالإقليم تواجه تحديات كبيرة في توفير المرافق الاجتماعية حتى تكون في مستوى تطلعات الساكنة، وخاصة فيما يخص السكن وما يرتبط به من الماء والكهرباء وباقي الخدمات الاجتماعية.

لهذا من الضروري وضع تصور مستقبلي لهذه المناطق حتى تتجاوز هذه الصعوبات، عبر سياسة اجتماعية تتسم بالمرونة القانونية في التعاطي مع ملف البناء الغير المرخص عبر تقديم تسهيلات في هذا الباب من طرف السلطة الوصية عكس المنع والزجر، مراعات للظروف المعيشية والتي تعاني منها الساكنة المرتبطة أساسا بالهشاشة الاجتماعية.

إن تعاطي السلطة الوصية مع ملف البناء الغير المرخص في العديد من الجماعات القروية من بينها: جماعة الصفا، بلفاع ، ماسة.. كان له وقع إيجابي على الساكنة وانخراطا حقيقيا للسلطة في تقديم يد المساعدة للطبقة الفقيرة، وسياسة حكيمة لضمان السلم الاجتماعي بالإقليم، لهذا تناشد الساكنة السلطات الإقليمية توسيع دائرة الاستفادة لتشمل باقي الجماعات.

 

 

شركة بمنطقة سيدي بيبي تستنجد بالإدارة الترابية لإنقاذها من غطرسة ثلاثة عمال يحرضون العمال على احتجاجات غير قانونية

شركة بمنطقة سيدي بيبي تستنجد بالإدارة الترابية لإنقاذها من غطرسة ثلاثة عمال يحرضون العمال على احتجاجات غير قانونية

تعيش منطقة سيدي بيبي بإقليم شتوكة ايت باها على ذوي وقفات احتجاجية ملغومة بعد خروج عاملة للاحتجاج أمام مقر شركة تسمى (ب) تشغل حوالي 5000 عامل من المنطقة، حيث قررت عاملة وحيدة الانسلاخ عن باقي العمال وتنظيم اعتصام مفتوح أمام مقر الشركة في أيت عميرة في ظروف مريبة، لأن العاملة كانت تشتغل أثلا في محطة التلفيف وارتكبت خطئا جسيما يتمثل في صفعها لحارس الشركة، ما حدا بإدارة الشركة إلى اتخاد المتعين قانونا في حقها.

في ذات السياق، تعود فصول الواقعة إلى اقدام الشركة على طرد ثلاثة عمال من بينهم عاملة، حيث وجهت للعاملين تهمة تحريض العمال على خفض مردودية الشركة ببيروك 2، قبل أن تعيد الشركة توظيفهما مراعاة لظروفهما الاجتماعية موجهة لهما مراسلة في هذا الصدد، قبل أن تتفاجئ بعدم امتثالهما وانضمامها للعاملة الثالثة التي كانت تشتغل بمحطة التلفيف وسبق أن تم طردها بسبب الغياب غير المبرر قبل أن تحاول اقتحام الشركة بالقوة وسهرها على صفع حارس الشركة، الشيء الذي جعل اللجنة الإقليمية للبحث والمصالحة التي يترأسها عامل إقليم شتوكة ايت بها تدخل على خط النازلة وفتح تحقيق فيها من خلال عقد اجتماع للسلطات المحلية بحضور رئيس قسم الشؤون الداخلية واستئناف الحوار مع العمال، قضى بعودة العاملين للعمل، لكن دون امتثالهما لذلك في اليوم الموالي، بينما تم رفض عودة العاملة لنفس الشركة نظرا لاقترافها خطئا جسيما يتمثل في صفع حارس.

في سياق متصل، استنجدت العاملة السالفة للذكر بفعاليات نقابية من قطاعات أخرى محاولة تسخيرها في ظروف مشبوهة لتأجيج الوضع وانضمام العاملين اللذين رفضا الامتثال للعودة للعمل، ما يفيد أن هناك أيادي خفية تحرك هؤلاء العمال وتدفعهما لاقتحام الشركة وعرقلة أشغالها ومحاولة استقطاب عاملين آخرين لفرض مزيد من الاحتقان، محاولين الضغط بأساليب غير مشروعة لا ترتكز على الحوار والامتثال للقانون، علما أن طريقة تدبير الشركة التي حظيت سنة 2016 بزيارة تفقدية للشبكة المغربية لحقوق الانسان التي سلمتها شهادة الاعتراف نظرا لتأكد الهياة الحقوقية من احترام الشركة لكل الضوابط القانونية المعمول بها وطنيا.

 

 

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2019-04-20-10-28-34 اليوم نخلد مرور ستين يوم على رحيل العامل السابق لإقليم سطات لهبيل خطيب صوب بني ملال بعد ترقيته إلى منصب والي لجهة جهة بني ملال خنيفرة وتنصيب خلفه...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.