سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

رئيس جامعة الحسن الأول يستقبل وفد من الوكالة الفرنسية للفرنكفونية لهذه الأسباب

رئيس جامعة الحسن الأول يستقبل وفد من الوكالة الفرنسية للفرنكفونية لهذه الأسباب

كجزء من استراتيجيتها المفتوحة، استضافت جامعة الحسن الأول بسطات يوم الثلاثاء الماضي 7 فبراير، وفدا من الوكالة الجامعية للفرنكوفونية (AUF)، برئاسة جان لوك تولوزان المدير الجهوي الذي كانت ترافقه هيلين ديجوكس منسقة جهوية للمشاريع وصفاء بامحمد مسؤولة عن المشاريع

في ذات السياق، استهل حفل الاستقبال الذي شهدته رئاسة الجامعة من طرف رئيس جامعة الحسن الاول  أحمد نجم الدين الذي كان مرفوقا بنائبه  قصد عقد جلسة عمل كانت فرصة لتجديد العلاقات، وتوسيع وتعزيز التعاون بين المؤسستين وخاصة تحديد الإجراءات الملموسة والبناءة لمستقبل مشرق.

في هذا الصدد، تضمن برنامج جلسة العمل عرض مفصل لنتائج التعاون بين المؤسستين، وكانت جلسة العمل أيضا فرصة لمناقشة التعاون المستقبلي بين الطرفين، ولا سيما فيما يتعلق بما يلي: نهج الجودة والحوكمة والتدريب والبحث العلمي؛ مرافقة في مجال الاعتماد الدولي لبعض قطاعات الهندسة والاقتصاد الإدارة والتسويق؛ تعزيز قابلية الطالب للتوظيف من خلال تعزيز الحوار بين الثقافات وتطوير التآزر بين العالم الأكاديمي والعالم الاقتصادي من خلال إقامة شراكة بين القطاعين العام والخاص؛ تطوير مهارات الطلاب في مجال تنظيم المشاريع من خلال مرافقتهم للبراءة في أعمالهم البحثية القيمة (براءات البحوث والاختراعات)؛ تعزيز روح المبادرة الاجتماعية وتنظيم المشاريع النسائية؛  المشاركة في تنظيم اجتماع بشأن تطوير المنصات الرقمية لتبادل وتبادل الخبرة والشهادة في هذه المسألة؛ • المشاركة في تنظيم منتدى التعليم العالي بين الصين وفرنسا والبلدان الناطقة بالفرنسية الذي سيعقد في جامعة حسن الأول في سطات...

من جهة أخرى، ستكون جميع هذه الإجراءات موضوع اتفاقية إطار بين الطرفين ستوقع قريبا في حضور رئيس الاتحاد الأفريقي والاتفاقات المحددة التي توضح خصوصيات تنفيذ كل إجراء...

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-10-18-19-02-01 ربما الكل يجمع على أن تردي وتدهور العمل السياسي في المغرب قد وصل إلى عتبته القصوى، الشيء الذي بات ينذر بنهاية الأحزاب السياسية وولادة الأحزاب...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.