سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

الشبكة المغربية لحقوق الإنسان تضع مولودا جديدا بمركز دار الشافي بإقليم سطات

الشبكة المغربية لحقوق الإنسان تضع مولودا جديدا بمركز دار الشافي بإقليم سطات

أسدل منذ قليل فعاليات الستار على فعاليات تأسيس فرع جديد للشبكة المغربية لحقوق الإنسان بدار الشافعي التابعة للنفوذ الترابي لإقليم سطات بحضور وازن من الفعاليات الجمعوية والحقوقية بالمغرب من قبيل فاروق رحال منسق الشبكة المغربية لحقوق الإنسان بجهة الدار البيضاء سطات وبوشعيب بنذهيبة  رئيس لجنة  هيئة الدفاع التابعة للشبكة المغربية لحقوق الإنسان و حجيبة كلدي رئيسة لجنة المرأة و الطفل بالشبكة المغربية لحقوق الإنسان و محمد رابح المنسق الوطني للإعلام لنفس الشبكة بالمغرب، كما حضر اللقاء عاطف عبد الله رئيس مكتب الشبكة بمنطقة اولاد مراح و نائبه رشيد وجيهي وجعواني الكاتب العام لنفس الفرع وممثلو السلطة المحلية.

اللقاء التأسيسي شكل فرصة استحضر من خلالها فاروق رحال منسق جهة البيضاء سطات في كلمته التوجيهية المسار الذي قطعته الشبكة، مطلبا اللجنة التحضيرية للمكتب الجديد بالتحلي باليقظة والتبصر والانضباط للقانون الأساسي للشبكة وجعل مصلحة البلاد والعباد أحد مقومات الترافع المواطن من أجل إيجاد مخارج للملفات المطورة على الفرع بعيدا عن لغة الاحتقان لتي لا يمكن أن تثمر نتائج إيجابية بقدر ما تخلق تشنجات بين أعضاء الشبكة وباقي المتدخلين، باسطات أمام الحضور خارطة طريق للعمل الجاد والهادف من خلال الحوار الحضاري وتغليب لغة التفاوض التي تعتبر المحطة الأولى قبل نهج أي صيغ تصعيدية، خاتما مداخلته بالتركيز على أن الشبكة إطار لخدمة المواطن واسترداد حقوق رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس التي خولها لهم دستور المملكة الشريفة تحت القيادة السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.  

في سياق متصل، سار بوشعيب بنذهيبة رئيس لجنة هيئة الدفاع عن حقوق الانسان بإقليم سطات على نفس النهج مثمنا ما جاء على لسان المنسق الجهوي، مبرزا استعداده لترسيخ قيم التسامح والمواطنة ومؤازرة الفئات المظلومة وفق أهداف الشبكة، بينما كانت حجيبة كلدي رئيسة لجنة المرأة والطفل بالشبكة المغربية لحقوق الإنسان أكثر تخصصا بمعالجتها لقضايا موضوعاتية تهم حقوق المرأة القروية ومعاناتها موجهة توصيات بضرورة إيلاء الفتاة القروية عناية خاصة ومؤازرتها و تشجيعها على التعلم ومحاربة الهدر المدرسي.

هذا وبعد التداول فيما بين أعضاء اللجنة التحضرية تشكل أعضاء المكتب المتكون من الرئيس الجيلالي العكاري، الكاتب العام ياسين الداودي، أمين المال محمد مرضي، المستشارون محمد بناني و سعيد لبجيلي.. ليختتم اللقاء برفع آيات الإخلاص والولاء إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

 

مجموعة مدارس الكرايم بإقليم سطات تستقبل حصتها من السبورات البيضاء بعد إحالة السوداء منها على التقاعد

مجموعة مدارس الكرايم بإقليم سطات تستقبل حصتها من السبورات البيضاء بعد إحالة السوداء منها على التقاعد

استقبلت مجموعة مدارس الكرايم بجماعة امزورة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم سطات صبيحة اليوم حصتها من الطاولات والسبورات البيضاء التي أنهت مهام السبورات السوداء وأحالت الطباشير وباقي التجهيزات البيداغوجية التقليدية على التقاعد، حيث سبق لوزير التربية الوطنية أن وجه مذكرة وزارية إلى مديري الأكاديميات والمديريات والمؤسسات التعليمية يطالبهم فيها بضرورة تسريع عملية استلام وتوزيع وتثبيت السبورات الجديدة البيضاء داخل جميع الحجرات الدراسية لإنهاء الآثار اسلبية التي تم تسجيلها عن هذه الوسائل الديداكتيكية التي باتت متجاوزة في ظل ظهور بديل أكثر جودة.

يذكر أن السبورات البيضاء ذات الأقلام اللبدية الجديدة ستكون بقياس 1*4 متر مجزأة إلى قسمين بالنسبة للابتدائي، وقياس 1*2.8 بالنسبة لباقي الأسلاك، حيث أن مدير الاكاديمية الجهوية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي البيضاء سطات، شدد خلال زيارة سابقة لمجموعة المدارس المذكورة على ضرورة وضع حد للسبورة التقليدية السوداء التي صاحبت المدرسة العمومية لعقود خلت، محاولا فسح المجال أمام السبورات البيضاء بمقاييس تعددت بين الأسلاك لتقوم بالمهام ذاتها.

في سياق متصل، كان لسكوب ماروك اتصال هاتفي مع الزميل محمد منفلوطي مدير مجموعة مدارس الكرايم، الذي أكد المعلومات السالفة للذكر، منوها بالمبادرة التي تهدف إلى تجويد التعليم العمومي ومده بالمعدات والتجهيزات الكفيلة بالرفع من المهام المنطوة به، معتبرا أن التجهيزات الجديدة ستضفي نفسا جديدا لإنجاح الموسم الدراسي الحالي وإضفاء حلة جديدة على المؤسسات التعليمية بتجديد تجهيزاتها وجعل المؤسسات التعليمية فضاء مفعم بالحياة وذو جاذبية خدمة للمتعلم كفاعل رئيسي في العملية التعليمية التعلمية، وكذا القطع مع بعض التجهيزات الكلاسيكية وما يرافقها من انعكاسات على الأستاذ والمتعلم على حد سواء.

 

فيلا تتحول إلى مدرسة خاصة تثير الجدل بسطات وتخرج متضررين للطعن والتعرض والتهديد بالتصعيد

فيلا تتحول إلى مدرسة خاصة تثير الجدل بسطات وتخرج متضررين للطعن والتعرض والتهديد بالتصعيد

في خطوة تصعيدية رفع متضررون من مؤسسة تعليمية وهمية بالوكالة تتموقع في حي التنمية بسطات تظلما موجها إلى عامل صاحب الجلالة على تراب إقليم سطات يتوفر سكوب ماروك على نسخة منه، وضع بمكتب ضبط عمالة سطات بتاريخ 10 شتنبر الجاري، يكشف استغلال فيلا تتواجد بزنقة سايس بحي التنمية بسطات وتحويلها لمؤسسة تعليمية بدون ترخيص للمالك الجديد وفق مضمون الشكاية.

الغريب في الأمر،  أن المالك السابق للفيلا المذكورة حرر وكالة عامة للمالك الجديد مصادق عليها بمصلحة الامضاءات ببلدية سطات بتاريخ 30 غشت الماضي، للقيام بجميع الإجراءات الإدارية والقانونية المرتبطة بتدبير وصيانة تسيير مؤسسة التنمية للتعليم الخصوصي الكائنة بنفس العنوان السابق، في وقت أن مصلحة التعمير لنفس الجماعة قد قامت في وقت سابق بتاريخ 13 من الشهر الماضي بتحرير رخصة للأشغال الصغرى لفائدة المالك الجديد، بقرار رقم 18/253 قصد إصلاح مدرسة اسمها "مدرسة التنمية الخاصة"، رغم أن المالك الجديد لا يتوفر على أي مؤسسة بهذا الإسم في الموقع المعلن عليه في رخصة الاصلاح، فهل يمكن بيع ترخيص المؤسسات التعليمية الخصوصية مع بيع العقارات؟؟، إضافة للتضارب والتناقض الصارخ بين مصلحة الامضاءات ومصلحة التعمير لجماعة سطات، علما أن نفس المتضررين قاموا في وقت سابق بتاريخ 15 غشت الماضي بتوجيه شكاية إلى رئيس المجلس البلدي بسطات من أجل إلغاء رخصة الأشغال الصغرى المذكورة نظرا للإزعاج وغياب رخص رسمية للاستغلال كحضانة أو مدرسة التنمية الخاصة بالموقع السالف ذكره، خاصة بعدما تبين أن لجنة تقنية إقليمية متعددة المتدخلين قد أقرت في اجتماع رسمي بعمالة سطات بتعليمات من عامل إقليم سطات بالنيابة لعدم استيفاء المالك الجديد للمعايير القانونية وإعطاء أوامر إغلاق الحضانة ودعوة المالك الجديد لسلك المساطر القانونية للحصول على الموافقة المبدئية من الجهات الوصية على التعليم وإعداد تصميم للفيلا أملا في الحصول على الرخصة النهائية لمدرسة، التي تعتبر أمرا ليس بالهين نظرا لتواجد تعرضات رسمية قدمها المتضررون من الساكنة المجاورة لدى جميع المصالح الخارجية بالإقليم والجهة.

يذكر أن نفس المتضررين رفعوا شكاية سابقة موجهة بتاريخ 26 يوليوز الماضي إلى عامل إقليم سطات يتوفر سكوب ماروك على نسخة منها وضعت بمكتب ضبط عمالة الإقليم بتاريخ فاتح غشت الماضي في موضوع "تعرض وطعن لرفع الضرر"، نتيجة الضجيج القاتل الصادر عن استغلال سكن اجتماعي عبارة عن فيلا بقدرة قادر كمؤسسة تعليمية خصوصية تستغل كحضانة وروض للأطفال بدون رخصة على حد قول الشكاية.

في سياق متصل، أضاف العارضون في الشكاية أنه أمام هذه الوضعية الشاذة وغير العادية للاستغلال التي تعتبر مصدر قلق وضجيج لمجموعة من المتقاعدين المجاورين، علما أن المالك الجديد للفيلا قام بتحويل سكن اجتماعي محدد في تصميم التهيئة كسكن من نوع فيلا إلى مدرسة خصوصية، مقدمين طعنهم في النازلة التي تضرب إرادة وحق الساكنة المجاورة في الطمأنينة والسكينة عرض الحائط.

هذا وتجدر الإشارة  أن دفتر التحملات و القانون المنظم للتعليم الخصوصي بالمغرب ينص في مادته الثانية "يجب على كل من يرغب في فتح مؤسسة للتعليم المدرسي الخصوصي أو توسيعها أو إدخال أي تغيير عليها أن يطلب ترخيصا مسبقا من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المعنية ، وذلك طبقا للكيفيات المحددة بنص تنظيمي"، إضافة لما نصت عليه المادة السادسة في نفس دفتر التحملات بالقول "يجب أن يكون الاسم المقترح لمؤسسة التعليم المدرسي الخصوصي مناسبا لمستوى وأسلاك ونوع التعليم المتلقى بها مع إضافة عبارة الخصوصي، ويجب على مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي أن تضيف إلى اسمها المكتوب على واجهتها رقم وتاريخ الترخيص المخول لها من لدن الأكاديمية، وأن تضع هذه البيانات على جميع المطبوعات والوثائق الإدارية الصادرة عنها".. فلماذا لا يضع المالك الجديد لهذه الفيلا البيانات المذكورة في القانون على واجهة الفيلا التي اقتناها إذا كان يتوفر فعلا على ترخيص وفق ما ذكر في ترخيص الأشغال الصغرى الصادر عن مصلحة التعمير ببلدية سطات.

الوقائع السالفة للذكر، تطرح أكثر من علامة استفهام حول طبيعة المتواطئين لإخراج مؤسسة وهمية عنوة إلى الوجود رغم تعرضات الساكنة التي تبقى مطالبها في السكينة والطمأنينة حقا وليس امتيازا حسب دستور المملكة، ما يجب معه فتح تحقيق نزيه من طرف عامل إقليم سطات لهبيل خطيب المشهود له بالكفاءة والتبصر والتقاط الإشارات وأجرأة لغة القانون ميدانيا، للضرب بيد من قانون على كل من سولت له استغلال منصبه للتحايل على القانون وفرض الأمر الواقع على إرادة رعايا صاحب الجلالة بإقليم سطات.

 

 

المجلس الإقليمي لسطات يقترض سلفا بالملايير تسدده بدلا منه وزارة الداخلية لتمويل مشاريع سطات

المجلس الإقليمي لسطات يقترض سلفا بالملايير تسدده بدلا منه وزارة الداخلية لتمويل مشاريع سطات

شهدت عمالة سطات صبيحة اليوم الاثنين 10 شتنبر الجاري الدورة العادية للمجلس الإقليمي في جلستها الأولى لدراسة ومناقشة 13 نقطة مدرجة في جدول الاعمال، من بينها النقطة المصنفة في المرتبة 12 والمتعلقة بالمصادقة على طلب قرض من صندوق التجهيز الجماعي بقيمة 105.175.589,00 درهم لتمويل جزء من مساهمة المديرية العامة للجماعات المحلية في مشاريع التنمية الحضرية بسطات.

هذه النقطة المذكورة التي كانت أحد المحاور التي جاءت في تصريح رئيس المجلس الإقليمي لسطات مصطفى القاسمي عقب انتهاء الجلسة الأولى لصبيحة اليوم والتي تم بثها على صفحته الرسمية بالفايسبوك التي تحمل اسم (الاستاذ المصطفى القاسمي - الصفحة الرسمية)؟؟؟ !!!!، التي قال حولها "لولا أعضاء المجلس الإقليمي ومصادقتهم لإخراج المشاريع لكان أعداء النجاح كما أسميهم...ها المجلس الإقليمي يؤكد أنه عند حسن ظن الساكنة، كفى للتغليط..".

فعلا، أعضاء المجلس الإقليمي يشتغلون في صمت ويضع كل واحد منهم إنجازاته تتكلم عنه، في وقت كما جاء لسان رئيس المجلس الإقليمي لسطات (كفى من التغليط)، فإن سكوب ماروك يقول كفى لتغليط الرأي العام ويجب إتمام المعطيات وليس الاكتفاء بتقديمها بسطحية في التصريحات على اعتبار أن السلفة التي تصل الملايير التي صادق عليها المجلس الإقليمي لسطات اليوم من أجل اقتراضها من صندوق الدعم الجماعي لتغطية مشاريع التنمية الحضرية بسطات، فلن يقوم بأدائها المجلس الإقليمي من ميزانيته، بل ستقوم مديرية الجماعات المحلية بوزارة الداخلية بتسديدها على شكل أقساط إلى صندوق الدعم الجماعي بناء على اتفاقية شراكة ثلاثية بين المجلس الإقليمي ومديرية الجماعات المحلية وصندوق الدعم الجماعي وفق ما جاء على لسان نفس الرئيس في تصريح سابق لسكوب ماروك بالصوت والصورة لا زال يتوفر على نسخة منه، وبالتالي فمديرية الجماعات المحلية هي ممولة مشروع تهيئة هذه المحاور الطرقية والمدخل الشمالي والجنوبي لمدينة سطات والمجلس الإقليمي لسطات ليس إلا مشرفا على أجرأتها في الميدان أو كما يحب رئيس المجلس الإقليمي نطقها وتدوينها على يافطات المشاريع (صاحب المشروع).

 

 

المدير الإقليمي للتعليم بسطات يجوب المؤسسات التعليمية للمدينة لهذه الأسباب

المدير الإقليمي للتعليم بسطات يجوب المؤسسات التعليمية للمدينة لهذه الأسباب

قام المدير الإقليمي للتعليم بسطات محمد زروقي بزيارة ميدانية تفقدية لعدد من المؤسسات التعليمية بمدينة سطات منها ثانوية القدس، مدرسة وادي الذهب، ومدرسة عبد الكريم الخطيب...، حيث  عاين عن قرب الوضع التربوي بهذه المؤسسات و المجهودات التي يبذلها الأطر الإدارية و التربوية لأجل الرفع من جودة التعلمات والارتقاء بالحياة المدرسية ، بالموازاة وقف على الإكراهات التي تواجه الأطر الإدارية و التربوية في أداء مهامهم ببعض هذه المؤسسات، و وكانت مناسبة للمدير الإقليمي ليتواصل مباشرة مع التلاميذ و يحضر و يتابع و يؤطر من داخل الحصص الدراسية العملية التعليمية التعلمية، هذا إلى جانب إبداء رؤية شاملة للنهوض بالفضاءات المدرسية و خاصة فيما يتعلق بتحسين البنيات التحتية و الإجراءات المتخذة لتحسين الدخول المدرسي لهذا الموسم.

في ذات السياق، كشفت مصادر سكوب ماروك أن محمد زروقي عقد سلسلة من اللقاءات التواصلية مع مختلف الفئات المعنية استعدادا للدخول المدرسي الحالي، كما تناولت هذه اللقاءات بعض القضايا والأولويات تهم تأهيل المؤسسات التعليمية وتفعيل الحياة المدرسية والتركيز على البنيات التحتية والتجهيزات الضرورية وتحسين المردودية وذلك من أجل إعادة الاعتبار للتعليم العمومي وتوطيد علاقة الثقة بين المدرسة ومحيطها الاجتماعي.

 

 

موتى المسلمين يرفعون شكايات تظلم موحدة إلى رؤساء جماعات إقليم سطات

موتى المسلمين يرفعون شكايات موحدة لرؤساء الجماعات بإقليم سطات

تعيش معظم مقابر المسلمين بإقليم سطات، وضعا كارثيا بات على لسان الفعاليات الجمعوية والحقوقية والسياسية، الذين أجمعوا على رسم صورة سوداوية على واقع مقابر موتاهم التي تحولت إلى مربط لحمير، ومرتع لممتهني طقوس الشعوذة والسحر، ومجلس لتبادل كؤوس الخمر ومسكر ماء الحياة من قبل المنحرفين والمتسكعين، مما يتطلب تدخلا عاجلا من قبل السلطات المختصة من أجل النهوض بهذه المقابر من خلال تهيئتها بشكل سليق وحرمة موتى المسلمين.

وأنت تتجول بالقرب من مقبرة سيدي عبد الكريم بمدينة سطات، تستوقفك طوابير من الحمير المصفودة من الأعناق والأرجل على طول سورها المهترئ، محولين المكان إلى خليط ممزوج بالروائح النثنة وبقايا العلف والفضلات، ضمن مشهد مقزز يوحي بغياب حكامة جيدة في تدبير قطاع النظافة والاعتناء بفضاء المقابر احتراما لمشاعر الأحياء قبل الأموات الذين لاقوا ربهم. وغير بعيد عن هذه المقبرة التي أُقفلت منذ زمن اللهم بعض المقابر المحجوزة بعض المحظوظين، يأخذك المسير نحو مقبرة مولاي أحمد الموجودة بدورها بالقرب من حي سيدي عبد الكريم بالقرب من تجمعات الباعة المتجولين، وهي المقبرة التي تحولت في الآونة الأخيرة إلى مكان مخصص  لإحياء طقوس الشعوذة والسحر، حيث وقفت فعاليات جمعوية في وقت سابقل لحظة قيامها بعمليات تنظيف هذه المقبرة على هول هذه الظاهرة الخطيرة والتي كشفت عن العثور على عدد كبير من التمائم والطلاسم المستعملة في السحر، منها المدفون إلى جانب قبور موتى المسلمين، ومنها المعلق بأشجار بالمقبرة.

مقابر بمدينة سطات وأخرى خارج المدار الحضري لم تنل حظها من العناية الكافية من خلال انعدام أسوار (مقبرة سيدي عبد الرحمان، مقبرة أولاد اسعيد...) تقيها وتحفظها من جحافل قطعان الماشية والكلاب الضالة التي تجتاحها عابثة بالقبور وسط صمت قبور المسؤولين الذين لا يحركون ساكنا حيال هذه الأوضاع المأساوية، فرغم تخصيص فصل ضمن ميزانيات الجماعات المكونة للإقليم يهتم بإعادة صيانة المقابر إلا أن حال مقابر المسلمين بإقليم سطات لا يبشر بالخير، ما يدفع سكوب ماروك إلى تذكير رؤساء جماعات إقليم سطات لعل الذكرى تنفع المؤمنين، بمنشور وزيـر الداخليـة رقم 83 ق.م.م/3 بتاريخ 29 مايو 2000 الموجه إلى الولاة وعمال عمالات وأقاليم المملكة حول تدبير المقابر الإسلامية والمحافظة عليها وصيانتها.

 

 

 

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-09-13-13-44-10 خرج مرة أخرى رئيس المجلس الإقليمي لسطات بتغريدة عبر صفحته الرسمية بالفايسبوك والتي تحمل اسما لا زال يطرح أكثر من علامة استفهام "الاستاذ...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.