سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

إقليم سطات: وكالة الكهرباء باولاد امراح تلعب بالنار..غارات على عدادات المواطنين بمباركة عون سلطة براس العين الشاوية

 إقليم سطات: وكالة الكهرباء باولاد امراح تلعب بالنار..غارات على عدادات المواطنين بمباركة عون سلطة براس العين الشاوية

كشف مضمون شكاية تقدمت بها ساكنة جماعة راس العين الشاوية، مدلية بعشرات التوقيعات موجهة إلى عامل إقليم سطات يتوفر سكوب ماروك على نسخة منها، تطالب برفع الضرر جراء التصرفات غير القانونية والممارسات اللامسؤولة من جراء المضايقات الصادرة عن مدير وكالة أولاد امراح لتوزيع الكهرباء.

في ذات السياق، استرسلت نفس الشكاية في سرد نبذة عن هذه التصرفات والسلوكات التي اعتبرتها الساكنة في شكايتهم غير قانونية من قبيل استفزاز المواطنين وتهديدهم بنزع عدادات استهلاك الكهرباء خاصتهم بحجة تراكم الديون في وقت اعتبرت الساكنة أنها حجة واهية على اعتبار أن السبب الحقيقي هو عدم مراقبة العدادات من طرف موظفي الوكالة المذكورة، مضيفين أنهم يتعرضون لتلفيق التهم وقطع للتيار الكهربائي عن منازلهم دون مبرر مقبول ولأسباب واهية منها عدم وجود حاصل للخط الكهربائي (كونصولا) علما أن المنازل مرخصة من طرف نفس الوكالة لعدة سنوات ولم تبدي أي ملاحظات عند الترخيص لها.

في السياق ذاته، أردفت الساكنة في شكايتها التي يتوفر سكوب ماروك على نسخة منها إلى إغلاق أبواب الوكالة في وجههم وإحالتهم على عون سلطة مشبوه على حد مضمون الشكاية يسمى "ي.ب" لمعالجة مختلف الطلبات لدرجة أنه نصب نفسه كموظف بالمكتب الوطني للكهرباء بإيعاز من مدير وكالة أولاد امراح بعدما تحول إلى الآمر والناهي في شؤون الوكالة بتراب قيادة راس العين الشاوية، إضافة إلى السب والشتم والقذف في حق المواطنين والتماطل والتسويف في الاستجابة لطلباتهم، بعدما تم تسخير عون السلطة المذكور لابتزاز المواطنين على مرأى ومسمع من الجميع.

في هذا الصدد، ناشدت الساكنة الموقعة للشكاية من عامل إقليم سطات لهبيل خطيب المشهود له بالجدية والصرامة في تطبيق القانون بالتدخل العاجل لوضع حد لهذه التصرفات في حق مدير وكالة أولاد امراح وعون السلطة، لان التاريخ يشهد بالعلاقة المتميزة بين نفس الوكالة وزبنائها من المنطقة والتفاعل الإيجابي فيما بينهم قبل أن يتم تعيين المدير المذكور بالمنطقة.

من جهة أخرى، كشفت مصادر سكوب ماروك أن رئيس جماعة راس العين الشاوية عقد اجتماعا مستعجلا مساء اليوم الثلاثاء 17 يوليوز لمناقشة موضوع وحيثيات نفس الشكاية التي توصلت بها مصالحه مع أعضاء المكتب المسير، قبل التدخل لدى الجهات المعنية لدفعها لأجرة تعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس حول تجويد الإدارة والسهر على خدمة المواطنين في ظروف أخلاقية تسودها الشفافية دون اللجوء إلى الابتزاز وتجاوز الاختصاصات.

هذا ويذكر حسب مصادر سكوب ماروك أن نفس الشكاية المرفوعة من طرف الساكنة تم توجيهها إلى المديرة الإقليمية للمكتب الوطني لتوزيع الكهرباء بسطات وكذا المدير الوطني للمكتب الوطني لتوزيع الكهرباء بالرباط، علما أن لقاء سابقا جمع منتخبي جماعة راس العين الشاوية مع المديرة الإقليمية للمكتب الوطني لتوزيع الكهرباء بسطات لحدثها على ضرورة التدخل لمعالجة مجموعة من القضايا المطروحة ب منطقة راس العين الشاوية لكن دون أن يكون لهذا اللقاء صدى وانعكاسات على احتياجات المواطنين بالمنطقة مع جعل السكان يعيشون حالة احتقان في وقت يخيم التذمر على منتخبي وممثلي الساكنة الذين يرجح أن يقوموا بالتصعيد في الأيام القليلة القادمة.

باقي تفاصيل وتطورات الموضوع في نشرة لاحقة حصريا لسكوب ماروك...

 

تحذير: رغم قرار منعها.. كلاب ضالة وأخرى مصنفة ضمن الخطيرة تجوب شوارع سطات دون رقيب أو حسيب

تحذير: رغم قرار منعها.. كلاب ضالة وأخرى مصنفة ضمن الخطيرة تجوب شوارع سطات دون رقيب أو حسيب

ما زالت كلاب البيت بول تجوب شوارع مدينة سطات، مرفوقة بأصحابها، رغم قرار السلطات بمنعها، ما يثير الرعب في قلوب المارة، الذين يحاولون جاهدين تجنبها، نظرا لقوتها وشراستها، حتى لا يقعوا فريسة بين فكيها، التي لا يمكن فتحهما في حال عضها لشخص ما إلا بطعن الكلب أو قتله وأكثر من ذلك فإن هذا النوع من الكلاب يتم استعماله من قبل بعض المراهقين والطائشين لاستمالة الشابات أو التحرش بهن.

مازال تواجد الكلاب الممنوعة بيتبول وأنواع أخرى  المتوحشة المصنفة من النوع الخطير معلنا في أغلب شوارع سطات بل امتد إلى تجولها مع أصحابها بقلب حاضرة سطات (ساحة الحرية) على مرأى من جميع المسؤولين دون أن يحرك أحدهم ساكنا لتفعيل القانون وحماية أرواح المواطنين، وكأن مربيها لا يخافون من أي متابعة قانونية، وتربيتها مازالت تستهوي العديد من الشباب، الذين يعتبرون امتلاك كلب "البيت بول" شكلا من أشكال الموضة أو التباهي أمام أقرانهم عندما يصطحبونه في جولاتهم في الشارع، دون مراعاة المخاطر التي يمكن أن يسببها لهم أو للمارة، كما يتخذ البعض الآخر من تربيته، مصدرا للاسترزاق، كالاستعانة به للتحرش الجنسي أو الضغط به على مراهقات للتودد لهن.

"البيت بول" من الكلاب الخطيرة والدخيلة على مدينة سطات، إذ لم يسبق مشاهدتها بهذا الكم الهائل في في شوارع مدينة تطفح بالكلاب الضالة أصلا، التي يتزايد عددها يوما عن يوم،  فإلى جانب هذه الكلاب، التي لا يكترث لأمرها المسؤولون، انضافت هذه الأنواع الشرسة معلنة تواجدها دون حسيب أو رقيب، وتربيتها تستهوي بعض المراهقين الذين يعتبرون امتلاكها، شكلا من أشكال القوة والموضة الجديدة لإثارة انتباه الشابات، الشيء الذي يزرع الرعب بين المارة، والذين يستغربون عند مشاهدتهم لها لانهم على علم بعدم قانونية تجولها بالمدينة، مما يجعلهم يتجنبونها خوفا من الانقضاض عليهم ونهشهم.فبالرغم من إدراك المخاطر التي يشكلها هذا الحيوان، الذي يعتبر من الكلاب المحظورة، فتربية "البيت بول" مازالت تجدب المراهقين الذين يحبون خوض المغامرة، والذين يعتبرون امتلاكه عنوانا للتباهي والتفاخر مهما كلف الأمر، في ظل غياب الزجر والمتابعة القانونية.

من الجهة أخرى، تتزايد أعداد الكلاب الضالة التي رسمت مع مطلع فصل الصيف حظرا للتجول في العديد من المواقع وتخلف جوا من الرعب والخوف لدى المواطنين، وقد اثر هذا الاجتياح الكبير لهذه الكلاب على حركة المواطنين داخل المدينة، إذ أن الأفراد يصعب عليهم التجول بحرية أثناء الليل أو الصباح الباكر أو أداء صلاة الفجر بالمساجد، حيث لا يكاد الظلام يسدل خيوطه حتى تعم أصوات الكلاب الضالة التي تتجول بكل حرية في الشوارع والأزقة.

 مواطنون ومعهم فعاليات جمعوية تطالب من الجهات المسؤولة بسطات على اختلاف مواقعها بالتدخل العاجل للقضاء على هذه الكلاب الضالة درءا لكل سوء على وشك الوقوع، إضافة لتطبيق القانون لمنع تجول الكلاب الشرسة المصنفة ضمن الخطر مع ملاكها في الشوارع والأزقة عبر مصادرتها من أصحابها وتطبيق القانون في حقهم.

 

 

سطات: عدوى طمس الموروث الحضاري وتهميش الرواد تنتقل للمجتمع المدني في الاحتفاء بالفارس والجواد

سطات: عدوى طمس الموروث الحضاري وتهميش الرواد تنتقل للمجتمع المدني في الاحتفاء بالفارس والجواد

أحد أخطر التحديات التي تُواجه التنمية في البلد هو تهميش الكفاءات، فعندما لا تلقى الكفاءات العلمية والمهنية المُعاملة التي تتناسب مع القدرات والإمكانيات، فإنَّ ذلك له الأثر السلبي على الوطن ويؤثر على المصلحة العامة، هذا النص المُقتبس من كتاب من المواطنة إلى التربية المواطنية للدكتور نمر فريحة، وبالنسبة لنا نحن المغاربة نعلق على الفقرة السابقة بمقولة "مطرب الحي لا يطرب" أو الرجوع إلى أغنية شهيرة لرضى الطالياني "خبز الدار ياكلو البراني".

هذا ما وقع بمدينة سطات مع فارسها المقدم "توفيق الناصري" رئيس سربة الأصالة للفروسية التقليدية "التبوريدة"، الوحيد الذي فاز بخمس ميداليات من بينها ذهبية توجته بطلا للمغرب من خلال نيله جائزة الحن الثاني بالتبوريدة بدار السلام وكذا دعوته للمشاركة في العيد الوطني لدولة الإمارات أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، دون الحديث عن مشاركاته المتميزة بالمعرض الدولي للفرس بالجديدة، لكن هذه الإنجازات الاستثنائية بشهادة كل المهتمين برياضة الفروسية التقليدية لم تشفع له لدى أحد جمعيات الفنون التشكيلية بمدينة سطات لرسم لوحة له في أحد جدران عروس الشاوية اعترافا لمجهوداته المرموقة في تسويق اسم المدينة في كل المحطات الوطنية والدولية وكحفاظ على موروث وهوية المدينة من الطمس، إضافة لتشجيع باقي الكفاءات المحلية لبذل مزيد من الجهد لبصم أسمائهم في الساحة الوطنية، بل الأدهى من ذلك أن تعمد نفس الجمعية على الاستعانة بمحرك البحث غوغل والنبش به للعثور على صورة فارس وكأنها ليست على علم أن رمزا شامخا ينحدر من منطقة الشاوية اسمه "المقدم توفيق الناصري" يضرب له ألف حساب أثناء مشاركاته في الاقصائيات الجهوية والنهائيات الوطنية بدار السلام في الفروسية التقليدية ويتنافس المتنافسون للوصول أو الاقتراب إلى ألقابه، لتقوم الجمعية بكل سذاجة برسم لوحة للمقدم أحمد لعوينة من عين الشقف عمالة مولاي يعقوب بفاسبمدخل زنقة القايد علي المعروفة بزنقة "خالد" المطلة على شارع بوشعيب بلبصير وتهميش ابن المدينة المتوج في أكثر من محطة.

هذا التصرف، يجعل الكفاءات المحلية لمدينة سطات تعيش حالة فتور وتذمر وربما تصل بها هذه المشاعر إلى اليأس، نتيجة تقزيم أبناء المدينة بعضهم لبعض دون حق أو شرع في وقت تتهافت فعاليات باقي المدن لدعوتها والترحيب بها داخل فعالياتها الرياضية والثقافية والفنية.

لا أحد يجادل في أخلاقيات وطبيعة التكوين الرصين لأساتذة وأعضاء جمعية الفنون الجميلة المذكورة، لكن هذه المرة أخطئوا الهدف بعد وصول مهرجانهم إلى الدولية، فلا احد يجادل في طبيعة جودة رسم الجدارية، لكن جودتها لن تكتمل دون أن تستحضر في بعدها الجمالي اللباس أو الزي الشاوي والبندقية الشاوية والخيول الشاوية والسرج الشاوي وفارس الشاوية المتوج، ما يجعلهم مطالبين بالتصحيح واستدراك الموقف الذي انطلقت بعض حممه في الانتشار بعد توالي التدوينات الفايسبوكية تعليقا على الجدارية الحائطية المذكورة.

ألا يستحق المقدم توفيق الناصري من فعاليات المدينة جدارية حائطية على الأقل اعترافا بعطاءاته ولترسيخ ثقافة العرفان لجيل الغذ وتعريفه بفسان المنطقة وموروثها الثقافي، بدل تلك الدروع الزجاجية التي يتسلمها بعد عودته من كل مسابقة وطنية بتوج داخلها؟

 

 

مدينة سطات عنوان للفوضى والعبث والتهرب الضريبي وحماة المال العام أمام مطرقة تطبيق القانون وسندان حماية أرواحهم

مدينة سطات عنوان للفوضى والعبث والتهرب الضريبي وحماة المال العام أمام مطرقة تطبيق القانون وسندان حماية أرواحهم

في مدينة مثل سطات، حيث تتفشى البطالة، انتشرت ظاهرة الباعة الجائلين والتجارة العشوائية بالشوارع خاصة أيام الخميس والسبت والأحد.. أيام تتحول فيها بعض الشوارع في بعض النقط بمدينة سطات إلى سوق فوضوي لا قانون يسري على مرتاديه، ولا ضوابط تحكمه.. فوضى وعبث واحتلال للملك العام وتشويه للمنظر الجمالي للمدينة وتهرب ضريبي رغم المراقبة اللصيقة والتربص بالمتهربين من أداء مستحقات جماعة سطات…

النموذج هنا من الباب الخلفي لإعدادية مولاي إسماعيل، عندما وثق سكوب ماروك بكل حذر مخافة تعرضه لاعتداء نتيجة تواجد باعة أو مشرملين إن صح القول، يحمل أحدهم سيفا من النوع الكبير يلوح به بيده وزملائه يقومون ببيع فاكهة البطيخ الأحمر "الدلاح" وبجواره شاحنة مملوءة عن آخرها بنفس الفاكهة، تبين فيما بعد تدخل مدير سوق الجملة أن هؤلاء الباعة لم يقوموا بأداء التعشير أو مستحقات خزينة الجماعة، عاملين على التهرب والالتواء ما يكشف بإمعان أن اموالا عمومية تهدر لولا يقظة مراقب سوق الجملة.

في سياق متصل، تعرض ممثل الإدارة الترابية بالمنطقة وأعوان السلطة بنفس الموقع لوابل من السب والشتم بكلام يندى له الجبين، وصولا إلى الوعيد والتهديد، ما جعلهم ينصرفون مخافة تعرضهم لاعتداء جسدي من طرف جحافل من الباعة العشوائيين، خاصة في ظل انعدام الحماية، إلى أن تدخل مراقب سوق الجملة الذي حل بالمكان عاملا على سحب البطاقة الرمادية للشاحنة من السائق واستدعاء العناصر الأمنية التي لبت النداء على الفور لتتغير طبيعة تحاور الباعة مع المصالح المختصة إلى التوسل والتماس العذر من ممثل الإدارة الترابية الذي عاد لنفس الموقع بعد حضور المصالح الأمنية، في وقت تم مطالبة الباعة بأداء مستحقات خزينة جماعة سطات.

هنا، يتضح أن مدينة سطات تعيش تسيبا مفضوحا للعيان، بينما حماة المال العام أمام مطرقة تطبيق القانون وسندان حماية أرواحهم التي قاب قوسين من نقطة النهاية بتدخلات ميدانية تستدعي تظافر الجهود من مختلف المصالح لتطبيق القانون في حق باعة الشوارع الذين يتحولون إلى ألغام بشرية قابلة للانفجار في وجه أي لجنة مراقبة.

 

 

 

 

صدق سكوب ماروك وكذب بلطجية العميد المفبرك.. وزارة التعليم تعيد تنظيم مباراة عمادة الحقوق بسطات

صدق سكوب ماروك وكذب بلطجية العميد المفبرك.. وزارة التعليم تعيد تنظيم مباراة عمادة الحقوق بسطات

بعدما كان لسكوب ماروك السبق في تسليط الضوء على مباراة انتقاء عميد كلية الحقوق سطات لشغل المنصب الشاغر، وكشف العيوب الشكلية والضمنية التي شابت المباراة ما جعل سكوب ماروك يجزم ان المباراة لم تكن إلا مسرحية شكلية قصد تعبيد الطريق لمحظوظ وحيد في وقت تم اقصاء بقية المرشحين دون الاستناد لمعايير الانتقاء المتعارف عليها، جاء الفرج بإعلان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إعادة تنظيم المباراة ما يؤكد دائما أن سكوب ماروك متعة الإعلام الجاد والهادف رغم المحاولات البئيسة للتشكيك في مصداقية طاقم الجريدة من طرف لوبي مقاومة التغيير الخائف من نشر غسيله، لكن دائما يستمر استناد طاقم الجريدة على شعار "البينة على من ادعى والدليل على من أنكر"، حيث أن خير دليل على صدق سكوب ماروك هو إعلان جديد  يتوفر سكوب ماروك على نسخة منه يعلن فتح الترشيح لشغل منصب عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات أمام أساتذة التعليم العالي، حيث يسحب ملف الترشيح من كمقر رئاسة الجامعة ابتداء من يوم الاثنين 6 غشت القادم إلى غاية الجمعة 10 من نفس الشهر أو تحميله مباشرة من موقع الالكتروني لجامعة الحسن الأول.

في سياق متصل، تودع ملفات الترشيح في ستة نظائر إضافة إلى نسخة على قرص مدمج مقابل وصل ابتداء من يوم الاثنين 10 شتنبر القادم إلى غاية الجمعة 14 من نفس الشهر، ونظرا لتزامن اليوم الثاني لإيداع الترشيحات مع يوم عطلة فقد تم تمديد الإيداع إلى يوم الاثنين 17 شتنبر القادم.

هذا ورغم شطحات مسؤول حزبي تقدمي بالمدينة الذي تم الاستعانة به من أجل تقديم العميد المفبرك المنتظر كمرشح يحظى باحترام ودعم الوزير الشيوعي المغضوب عليه كوسيط إلى كاتب الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي، لكن السحر انقلب على الساحر أو كما يقول المثل الدارج "كون كان الخوخ يداوي كون داوا راسو".

لم ينتهي الموضوع لنا عودة...

 

 

البينة على من ادعى والدليل على من أنكر.. جامعة الحسن الأول بسطات تحت مجهر وزارة التعليم العالي

البينة على من ادعى والدليل على من أنكر.. جامعة الحسن الأول بسطات تحت مجهر وزارة التعليم العالي

لا حديث داخل الأوساط الجامعية بمدينة سطات إلا على المنصب الشاغر لعمادة كلية الحقوق بسطات، الذي تم الحسم فيه في وقت سابق من طرف ما سمي لجنة انتقاء، أفضت في ظروف مريبة إلى إعلان ثلاثة أسماء محظوظة لشغل المنصب الشاغر لتعويض العميد الراحل، ما جعل المرشحين المقصيين في المباراة يقررون رفع تظلم إداري إلى الوزارة الوصية يكشفون فيه تفاصيل واختلالات هذه المسرحية أو ما سمي بمهزلة على حد تعبير أستاذ جامعي.

في سياق متصل، انتقل الجدل القائم حول منصب العمادة خارج أسوار الجامعة، بعدما جيش بعض المسؤولين زبانيتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، للتهكم على هذا والطعن في مصداقية ذاك، لمحاولة التشويش على التظلم الإداري، وامتدت غطرسة نفس المسؤولين إلى تصديق كذبهم بالتشكيك في مصداقية ما نشر وينشر في سكوب ماروك عبر محاولات بئيسة لترويج الأكاذيب في حق طاقمه، متناسين أن التاريخ سجل ولا زال يسجل من جعل النقط ريعا للمتاجرة ومن استباح شرف الطالبات، ومن سال لعابه على الممتلكات الجامعية ومن يسابق الزمن لإعلان صفقات البناء قبل تغيير الفريق الجامعي، ومن تحول إلى خياط لصياغة مناصب ومباريات ولوج لسلك التعليم العالي على المقاص، ومن ....ومن.... ومن....، لكن ما هي إلا أيام معدودة حتى سقطت بعض قطرات الغيث، انطلقت باستفسار لرئاسة الجامعة حول ما جاء في التظلم الإداري، مرورا بلجنة وزارية للتحقيق حول ظروف وملابسات المباراة، وصولا إلى انجلاء  الحقيقة للرأي العام بإقرار إعادة تنظيم مباراة شغل منصب العمادة مع مطلع الشهر القادم.

في ذات السياق، كشفت مصادر سكوب ماروك أن لجنة التحقيق الوزارية استمعت لمسؤولين بالمعلمة العلمية لسطات لتصل إلى نتائج مفادها أن لجنة المباراة كانت عبارة عن صورة بعدما تحولت من دراسة وتقييم المشاريع العلمية للمرشحين إلى لجنة لـ"التحقيق" في ماضي كل مرشح، باعتماد أحكام قبلية جاهزة مبنية على جملة من المغالطات نتيجة تعليمات جاهزة، خاصة أن من بين المرشحين المقصيين من لهم تجربة طويلة في التسيير والتدبير الإداري البيداغوجي مقارنة مع الأسماء التي وقع عليها الاختيار، الشيء الذي حدا بلجنة التحقيق الوزارية إلى رفع تقرير في الموضوع إلى كاتب الدولة على التعليم العالي والبحث العلمي، الذي قرر إعادة تنظيم المباراة حسب ما راج من أخبار في مجلس كلية الحقوق بسطات.

في هذا الصدد، إن إعادة تنظيم المباراة منصب عمادة كلية الحقوق بسطات، رسالة لكل من شكك في مصداقية سكوب ماروك، ولكل من جعل من نفسه "نغافة" تزغرد تحت الطلب، ولكل من يحاول إرساء دعائم مخطط استعماري لكلية سطات للإجهاز على تكافئ الفرص والشفافية، من خلال تيسير عملية تسليم السلط دون الدفع بالملفات المفتوحة للنيابة العامة للتحقيق، وكذا يهدف نفس المخطط إلى الكشف عن مباريات توظيف مفبركة على المقاص لإدماج أربعة محظوظين لنيل منصب الأستاذية مباشرة بعد مناقشتهم لأطاريحهم في قادم الأيام بعدما تم صياغة قرار جديد يضرب عرض الحائط دفتر الضوابط البيداغوجية ومرسومين يحددان شروط ومدة مناقشة رسائل الدكتوراه.

 سيناريو مطبوخ، كان جاهزا لولا انقطاع مفاجئ في التيار الكهربائي على ثلاجة الكلية، ما جعل هذه "الغاميلة" المطبوخة تصبح فاسدة وغير صالح للاستهلاك الآدمي، لكن مصادر سكوب ماروك إلى انفراج قوي في قادم الأيام لمعالجة هذه الاختلالات التي تعاكس سياسة الدولة التي تروم إرساء الشفافية ومحاربة المحسوبية والزبونية، وتحقيق الإنصاف والمساواة في ولوج المباريات العمومية والولوج للتعليم العالي كحق وليس امتياز لفائدة محظوظين.

 

 

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-08-14-13-31-45 لا يمكن إثارة اسم مدينة سطات أو زطاط كما كانت تسمى سالفا، دون استحضار الذاكرة والملاحم البطولية التي دونها أبناء هذه المدينة ومختلف قبائلها...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.