سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

فضيحة تزوير الشواهد الجامعية والسرقة العلمية لأطروحات الدكتوراه تصل إلى اسبانيا

فضيحة تزوير الشواهد الجامعية والسرقة العلمية لأطروحات الدكتوراه تصل إلى اسبانيا

اهتزت الحكومة الاشتراكية الاسبانية بعد أن اضطرت وزيرة الصحة كارمن مونتون إلى تقديم استقالتها جراء اتهامها بالحصول على شهادة الماستر بواسطة التحايل و التزوير من قبل أحزاب اليمين و باقي المعارضين للحكومة.
و أمس استفاق الرأي العام الإسباني على فضيحة أخرى، من عيار ثقيل، عكستها جل الصحف الاسبانية في مقالاتها على صفحاتها الأولى، و تتعلق بتزوير و سرقة لأطروحة دكتوراه بطلها رئيس الحكومة و زعيم الحزب الاشتراكي العمالي “بيدرو سانشيس”.
و قد انطلقت شرارة الانتقادات الحادة على فضيحة التزوير المزعوم مباشرة بعد أن لمح زعيم الحزب اليميني الليبيرالي “سيودادانوس” “ألبير ريفيرا” داخل قبة البرلمان إلى ضرورة التأكد من سلامة أطروحة رئيس الحكومة “بيدرو سانشيس الخاصة بالدكتوراه محتملا أن تكون، هي الأخرى، مزورة على غرار الشهادات الجامعية الأخرى التي كشف عنها الإعلام الاسباني الرقمي، قبل الورقي، في سبق مشهود له على المهنية و دقة التحري، ما نجم عنه سقوط رؤوس حزبية نافذة من قادة حزب الحزب الشعبي اليميني، وغير أن تداعيات ما صرح به “ريفيرا” لم يظل حبيس السجال الإيديولوجي، بل تجاوزه إلى اندفاع الإعلام لتحريك مجال التحري والتحقيق  في طبيعة الفضيحة المزعومة و سبر غورها و اكتشاف مدى صحتها لكي تقدم إلى الرأي العام الإسباني و إلى القضاء.

و في تكثيف بالغ الدلالة حول الفضيحة الجديدة المنسوبة لرئيس الحكومة الاشتراكية “سانشيس”، اختارت يومية “أوكي دياريو” الاسبانية الرقمية عنوانا لمقالتها يقول:”زنجي” من وزارة الصناعة أعد الجزء الأكبر من أطروحة "بيدرو سانشس"

و أشارت الصحيفة المذكورة أن أطروحة “رئيس الحكومة “سانشس” تمنحه لقبا فرديا و رسميا يؤهله للعمل، لكن الحقيقة – تضيف “أوكي دياريو”- ليست من إنجازه، كما هو مطلوب بموجب القانون الاسباني، لأن الجزء الأكبر من هذه الأطروحة أعده رجل "أسود".

وزادت الصحيفة الاسبانية في توضيحاتها، أنها تتوفر على نسخة من أطروحة “سانشس”، معتبرة أن الجزء الأكبر من صفحاتها تم استنساخه بشكل حرفي من دراسة تم تحويلها لاحقا إلى كتاب حيث عرف أن مضمونه أنجز من قبل مؤلف آخر، اسمه “كارلوس أوكانيا”، وهو شخص كان يعمل في وزارة الصناعة خلال الحكومة الاشتراكية.

زعيم “بوديموس”، “بابلو إغليسياس”، الذي قدم حزبه اليوم في البرلمان مقترحا من أجل تأسيس لجنة خاصة بإجراء تحقيق في الشهادات الجامعية المزورة، طلب من رئيس الحكومة أن يلجا بشكل شفاف لنشر أطروحته التي نال على أساسها شهادة الدكتوراه لتفادي كل التداعيات المترتبة عن الفضيحة المزعومة، فيما طالب الحزبان اليمينيان، الحزب الشعبي و حزب “سيودادانوس” أن يقف رئيس الحكومة “سانشس” في البرلمان لكي يفسر للهيئة التشريعية كل الملابسات و الشكوك الناجمة عن المزاعم حول فضيحة الدكتوراه.

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-09-30-19-02-31 إقليم سطات انخرط في مغرب الحداثة والديمقراطية والتنمية المستدامة، حيث يعيش أهم مراحله التنموية على ايقاع تفعيل عدد هام من الاصلاحات على الصعيد...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.