سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

المغرب الأكثر جاذبية للاستثمار بإفريقيا لهذه الأسباب

المغرب الأكثر جاذبية للاستثمار بإفريقيا لهذه الأسباب

احتل المغرب الرتبة الأولى بين الاقتصادات الأكثر جاذبية للاستثمار في القارة الإفريقية بحسب “مؤشر الاستثمار في إفريقيا 2018” الصادر عن شركة (كوانتوم جلوبال ريسيرش لاب)، الذراع البحثي المستقل في مجموعة (كوانتوم غلوبال).

وحسب المؤشر الذي صدر الاثنين الماضي، فإن المغرب يأتي الرتبة الأولى “بفضل النمو الاقتصادي القوي المطرد، والمركز الجغرافي الاستراتيجي، والاستثمار الأجنبي المباشر المتزايد، ومستويات الدين الخارجي، وعوامل رأس المال الاجتماعي بجانب البيئة المواتية إجمالا للأعمال”.

وقال موثولي نكوبي، المدير العام ل(كوانتوم غلوبال ريسيرش لاب) في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الدورة السادسة لمنتدى المديرين التنفيذيين بإفريقيا (أفريكا سي إي إو فوروم)، الذي ينعقد يومي 26 و27 مارس الجاري بالعاصمة الاقتصادية لكوت ديفوار، إن ممارسة الأعمال في المغرب “متفردة”.

وأبرز أن “ما جعل المغرب يحتل المرتبة الأولى في مؤشر الاستثمار بإفريقيا يتمثل أساسا في حجم اقتصاده، ومناخ الأعمال المواتي وتدبيره للمخاطر الماكرو-اقتصادية”، مضيفا أن السياسات الحكومية التي توفر فرصا جيدة للأعمال في المغرب آتت ثمارها في ما يتعلق باستقطاب الاستثمار واستقرارها.

وحسب المؤشر، فإن المغرب جذب تدفقات لرؤوس الأموال الأجنبية بشكل منتظم، وبالأخص في قطاعات البنوك والسياحة والطاقة ومن خلال تطوير الصناعة.

من جهة أخرى، أشاد نكوبي ب”رؤية” و”ريادية” المغرب “الذي اختار التوجه نحو إفريقيا بشركات من قبيل (التجاري وفابنك)، و(سهام)، وشركات أخرى”. كما نوه بانفتاح المغرب على الطاقات المتجددة من خلال مخططات ومشاريع ضخمة على غرار مركب “نور” الشمسي.

ويشير مؤشر الاستثمار في إفريقيا إلى أنه “وفقا للبيانات الصادرة مؤخرا عن مكتب الصرف بالمغرب، فقد جذب المغرب حوالي 2,57 مليار دولار في شكل استثمار أجنبي مباشر في عام 2017، بزيادة عن 12 في المائة مقارنة بالعام 2016”.

وأضاف أن المغرب “يعتبر على نطاق واسع واحدا من أفضل البلدان الناشئة للاستثمار الخارجي، وذلك بفضل الفرص المتميزة المتاحة أمام المستثمرين الدوليين في قطاعات استثمارية عديدة، مثل: الطاقة، والبنية التحتية، والسياحة، وتقنية المعلومات والاتصالات من بين قطاعات أخرى”.

من جهة أخرى، أشار التقرير إلى أن مصر والجزائر وبتسوانا وكوت ديفوار تعد من بين الوجهات الخمس الأولى الجاذبة للاستثمار، وهي الوجهات التي اجتذبت مجتمعة استثمارا أجنبيا مباشرا بقيمة صافية 12,8 مليار دولار في عام 2016″.

وحسب نكوبي، فإن ” تدفقات النقد الأجنبي المباشر سوف تواصل تعزيز رأس المال المطلوب بشدة لتطوير القطاعات الرئيسية في أفريقيا من أجل تلبية الطلب المتزايد بسرعة من الطبقة الوسطى المتنامية في القارة، ومساعدة قطاعات التصنيع على خلق المزيد من الوظائف، وتحفيز النمو الاقتصادي، ودعم التحول الهيكلي”.

وقد استطاعت بلدان مثل سوازيلاند، وأنجولا، ورواندا، وتشاد، وجزر القمر، وسيشيل، وجنوب السودان، وسيراليون تحقيق قفزات قوية حسبما يظهر من تصنيفاتها على المؤشر على مدار ثلاث سنوات مما ساهم في تحسن تصنيفها.

واعتبر نكوبي أنه “على الرغم من التحسن في إنتاج النفط وأسعاره، إلا أن الاقتصادات الأفريقية تدير دفتها نحو التنويع من أجل تحفيز التنمية الصناعية واجتذاب الاستثمارات في القطاعات الاستراتيجية غير النفطية”.

ويتألف مؤشر الاستثمار في إفريقيا من مؤشرات اقتصاد كلي ومؤشرات مالية بجانب مؤشرات مجموعة البنك الدولي لسهولة ممارسة الأعمال.

وتعد (كوانتوم غلوبال) مجموعة دولية من الشركات تنشط في مجالات استثمارات الأسهم الخاصة، وإدارة الاستثمار، وبحوث الاقتصاد الكلي، ونمذجة الاقتصاد القياسي.

 

 

السفير الروسي يؤكد دعم بلاده لتنظيم المغرب للمونديال

السفير الروسي يؤكد دعم بلاده لتنظيم المغرب للمونديال

قال السفير الروسي في الرباط فاليري فارابيوف، إن بلاده تعتبر ملف المغرب هو الأفضل لتنظيم مونديال 2026 حيث “يتوفر على كرة قدم حقيقة مقارنة بغيره”. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي السبت 24 مارس الجاري، عقدته السفارة الروسية في الرباط، حول استعدادات موسكو لاحتضان بطولة كأس العالم 2018 في روسيا الصيف المقبل.

وأضاف السفير “موضوعيًا الدول الثلاث المرشحة ضعيفة في كرة القدم، كلنا نعرف الكرة الأمريكية والمكسيكية والكندية، ليست كرة قدم حقيقية”.

وأوضح أن “المغرب دولة جيدة بالنسبة للبلدان الإفريقية والشرق الأوسط وحتى الدول الأوربية حيث لا تفصلها سوى 14 كم عن أوروبا، وهو أمر جيد بالنسبة للمشجعين”.

وشدّد السفير الروسي على أن “ظروف الطقس جيدة في المغرب وكل شيء جيد وليس هناك نواقص”.وتابع “لذلك ومن الناحية الموضوعية فموقف المغرب أفضل، وأرى أن من الضروري أن يكون التنظيم له”.

وبشأن تنظيم بلاده مونديال 2018، قال السفير إن احتضان البطولة المقبلة يونيو – يوليوز القادمين يعتبر حدثًا سياسيًا واجتماعيًا ورياضيًا كبير بالنسبة لهم.

وأضاف أن “المغاربة يعرفون روسيا جيدًا وهناك انتظار كبير للجماهير المغربية لزيارة روسيا”.

وعن تأهل المغرب للمونديال الروسي قال فارابيوف إن المنتخب المغربي قوي بدون مجاملة ونتيجته بالأمس مع المنتخب الصربي تدل على ذلك.

وأشار إلى أن المدن التي سيشارك فيها المغرب في مونديال روسيا؛ من أجمل المدن في روسيا.

وأضاف “علاقات تاريخية جيدة تربط البلدين، والشعب المغربي يعرف جيدًا روسيا عبر التبادل الثقافي القديم معها”.

 

 

 

المنظمة الدولية للإعلام الإفريقي تسدل الستار على مؤثمر افريقي بشفشاون

المنظمة الدولية للإعلام الإفريقي يسدل الستار على مؤثمر افريقي بشفشاون

اختتمت أشغال مؤتمر إفريقي تحت شعار نفس جديد لقارة بأكملها، بمدينة شفساون والذي انطلق مساء الجمعة احتفاء بالذكرى الأولى لعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، ويعرف هذا الحدث المتميز مشاركة العديد من الشخصيات الإفريقية الوازنة، ويشكل المؤتمر، الذي تنظمه المنظمة الدولية للإعلام الإفريقي مناسبة للتأكيد على أهمية التعاون جنوب – جنوب وتجديد التأكيد على التزام المغرب بتقاسم تجربته مع البلدان الإفريقية في إطار شراكة رابح – رابح.

وفي كلمة لها بالمناسبة ذكرت رئيسة المنظمة الدولية للإعلام الافريقي، كوثر فال بالخطاب الملكي التاريخي الذي ألقاه جلاله الملك محمد السادس امام القمة الثامنة والعشرين للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، غداة العودة الرسمية للمغرب إلى هيئات الاتحاد الإفريقي، لافتة إلى أن الخطاب كان ذو حمولة عاطفية كبيرة وعميقا بدلالاته، كما يلخص البعد الاستراتيجي لهذا الحدث البارز لعام 2017. وأشارت المتحدثة إلى أن عودة المغرب إلى عائلته المؤسساتية الإفريقية تشكل "دفعة جديدة لقارة بأكملها، لكي نربح معا معركة التنمية الشاملة بإفريقيا، لأن المستقبل لن يكون دون إفريقيا واقفة، متضامنة ومتماسكة"، موضحة أننا "هنا لندعم هذه الحركة الحتمية، لنوسع نطاقها من خلال مناقشاتنا، وتقاسمنا للتجارب، وبلورة الشراكات رابح – رابح، لكن أيضا عبر حضور وشهادات المدعوين، الذين يوجدون في الحقيقة بين ظهرانيهم بالمغرب"

من جانبه، أبرز رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون، عبد الرحيم بوعزة، أن هذا المؤتمر يروم إبراز الدور الذي يلعبه المغرب بالقارة الإفريقية، لا سيما على مستوى التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالبلدان الصاعدة، وتعزيز التضامن القاري وتمتين علاقات التعاون بين بلدان الجنوب.

كما أكد على أن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي لم تكن صدفة، بل ثمرة استراتيجية مسطرة انطلقت بتعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع شبكة أصدقاء المغرب بإفريقيا، بالإضافة إلى وضع سياسة للهجرة تقوم على إدماج المهاجرين الأفارقة في المجتمع المغربي، وإطلاق مجموعة من الاستثمارات بجل بلدان القارة. ويتطرق المؤتمر إلى العديد من الملفات التي تتمحور حول رهانات عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، والاستثمارات المغربية بإفريقيا، و "قصص نجاح" إفريقية بالمغرب ومغربية بإفريقيا.

 

 

حقيقة وليس خيال: منازل للبيع بأثمنة لا تتجاوز 16 درهم للمنزل في هذه المنطقة

حقيقة وليس خيال:  منازل للبيع بأثمنة لا تتجاوز 16 درهم للمنزل في هذه المنطقة

عرضت مدينة إيطالية بمنطقة منطقة أولولاي في جبل بارباجبا في جزيرة سردينيا 200 منزل حجري مهجور بسعر 1 جنيه استرليني للحد من مخاوف تحول المدينة إلى مدينة أشباح.

انخفض عدد السكان في المدينة من 2250 إلى 1300 فقط خلال الخمسين عاما الماضية، ولم يولد سوي عدد قليل من الأطفال كل عام، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

 

 

المسؤولين الذين يحترمون أنفسهم.. وزير بريطاني قدم استقالته لتأخره خمس دقائق

المسؤولين الذين يحترمون أنفسهم.. وزير بريطاني قدم استقالته لتأخره 5 دقائق

قدم اللورد مايكل بيتس، وزير بريطاني، استقالته الأربعاء 31 يناير المنصرم، خلال تحدثه أمام مجلس البرلمان البريطاني –جلسة اللوردات- بسبب تأخره 5 دقائق.
في ذات السياق، فإن اللورد مايكل بيتس تأخر عن الوصول للجلسة، الشيء الذي دفع بمسؤول آخر يجيب مكانه.
وزاد المصدر، أن اللورد المستقيل تناول بعد وصوله الكلمة حيث اعتذر للحضور، معبرا عن “شعوره بالعار” بسبب ما حدث.
للإشارة، فإن الوزير وبمجرد تقديمه استقالته هم بالمغادرة، إلا أن الحاضرين حاولوا منعه من المغادرة والتراجع عن قراره، إلا أنه غادر القاعة.

 

 

قادة أفارقة يشيدون بالملك محمد السادس ويؤكدون أن المغرب جعل إفريقيا أكثر قوة

قادة أفارقة يشيدون بالملك محمد السادس ويؤكدون أن المغرب جعل إفريقيا أكثر قوة

أشاد العديد من القادة الأفارقة، في عدد خاص من المجلة الشهرية "أوم دافريك ماغازين" خصصته للذكرى الأولى لعودة المغرب إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي، بهذه العودة التاريخية، واصفين إياها بالتنمية التي تجعل إفريقيا "أكبر وأقوى"

وقال الرئيس الرواندي، بول كاغامي، الذى سيتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي خلال القمة الثلاثين لهذه المنظمة الإفريقية التي تنعقد حاليا بأديس أبابا، إنه "مع عودة المغرب، تصبح إفريقيا أكبر وأكثر قوة".

وبالنسبة للرئيس كاغامي فإن عودة المغرب، التي طبعت أشغال القمة ال28 للاتحاد الإفريقي والتي احتضنتها قبل عام العاصمة الاثيوبية، تمثل "مؤهلا كبيرا يتعين على الدول الإفريقية الاستفادة منه لتعزيز وحدتها وتضامنها".

من جانبه، تطرق الرئيس الغيني والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، ألفا كوندي، إلى الخطاب التاريخي الذي ألقاه صاحب جلالة الملك محمد السادس خلال قمة الاتحاد الإفريقي ال28، مؤكدا أن جلالته تحدث "من أعماق القلب" أمام هذه القمة.

وقال الرئيس ألفا كوندي "إن عودة المغرب جاءت في الوقت الذي يتوجب فيه على إفريقيا أن تتولي زمام مصيرها"، مبرزا الدور المهم الذى يضطلع به المغرب على وجه الخصوص في تدبير ملف الهجرة.

من جانبها، أكدت الرئيسة السابقة لليبيريا، إيلين جونسون سيرليف، أنه بعودة المغرب فإن "إفريقيا تريد أن تتكلم بصوت واحد".

ويتقاسم نفس التقدير، الذي عبر عنه رؤساء الدول الأفارقة، رؤساء دبلوماسية العديد من البلدان، الذين أبرزوا، في تصريحات نشرتها المجلة، الدور المحوري الذي بدأ يضطلع به المغرب داخل هيئات المنظمة الإفريقية.

 

 

 

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-09-13-13-44-10 خرج مرة أخرى رئيس المجلس الإقليمي لسطات بتغريدة عبر صفحته الرسمية بالفايسبوك والتي تحمل اسما لا زال يطرح أكثر من علامة استفهام "الاستاذ...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.