سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

تعليمات ملكية صارمة.. هؤلاء أسماء الوزراء المهددين بالعزل بعد نهاية التحقيقات لهذه الأسباب

تعليمات ملكية صارمة.. هؤلاء أسماء الوزراء المهددين بالعزل بعد نهاية التحقيقات لهذه الأسباب

جلد الملك محمد السادس نصره الله وزراء حكومة العثماني وعبرهم حكومة سلفه بنكيران خلال المجلس الوزاري الأخير المنعقد يوم الأحد المنصرم، حيث قصف جلالته في بداية أشغال هذا المجلس، الوزراء المعنيين ببرنامج الحسيمة منارة المتوسط، بصفة خاصة، معبرا عن استيائه وانزعاجه وقلقه، بخصوص عدم تنفيذ المشاريع التي يتضمنها هذا البرنامج التنموي الكبير، الذي تم توقيعه تحت الرئاسة الفعلية لجلالته، بتطوان في أكتوبر 2015، في الآجال المحددة لها.

في ذات السياق، سهر الملك محمد السادس على اصدار تعليماته السامية، لوزيري الداخلية والمالية، قصد قيام كل من المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية والمفتشية العامة للمالية، بالأبحاث والتحريات اللازمة بشأن عدم تنفيذ المشاريع المبرمجة، وتحديد المسؤوليات، ورفع تقرير بهذا الشأن، في أقرب الآجال.

في هذا الصدد، قرر الملك عدم الترخيص للوزراء المعنيين بالاستفادة من العطلة السنوية، والانكباب على متابعة سير أعمال المشاريع المذكورة، كما ذكر الملك، مرة أخرى، بتعليماته السامية، التي سبق أن أعطاها للمسؤولين وللحكومات السابقة، بأن لا يتم تقديم أمام جلالة الملك، إلا المشاريع والاتفاقيات التي تستوفي جميع شروط الإنجاز، سواء في ما يتعلق بتصفية وضعية العقار، أو توفير التمويل، أو القيام بالدراسات، على أن تعطى الانطلاقة الفعلية للأشغال في أجل معقول.

من جهة أخرى، يكون المٓلك بهذا قد جعل وزراء بعينهم مهددين بالعزل بمجرد نهايةً التحقيقات  التي يتورط فيها كل من الوزراء نبيل بنعبد الله، والحسين الوردي وشرفات أفيلال عن حزب التقدم والاشتراكية فضلاً عبد القادر عمارة و عزيز الرباح ونجيب بوليف ولحسن الداودي باسم العدالة والتنمية.

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-10-18-19-02-01 ربما الكل يجمع على أن تردي وتدهور العمل السياسي في المغرب قد وصل إلى عتبته القصوى، الشيء الذي بات ينذر بنهاية الأحزاب السياسية وولادة الأحزاب...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.