سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

الفتح بطل كأس العرش.. هل انتصرت سطات .. ؟؟

الفتح بطل كأس العرش.. هل انتصرت سطات .. ؟؟

فاز الفتح السطاتي لكرة القدم المصغرة بكأس العرش في إنجاز تاريخي سيخلد في الذاكرة الجماعية للمدينة، قوة اللحظة التي نقلتها شاشات التلفزة بتسلم عميد فريق أشبال بارة للكأس من طرف صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وإعلان مذيع مركب العيون أن فريقا من سطات يعتلي المنصة ومعها القمة لأمجد الكؤوس الوطنية وأغلاها على قلوب المغاربة، لا يمكن أن تعفينا من طرح الأسئلة بتجرد ومسؤولية.. هل فعلا سطات المدينة من فازت بالكأس الفضية؟ لا يختلف اثنان حول الوضع المتردي للواقع الرياضي بالمدينة، من غياب تام للمرافق و إهمال لهذا المرفق الحيوي، فسطات تتوفر على قاعة مغطاة يتيمة كان زملاء الزراعي ومعاش ينتظرون دورهم لكي يجروا تدريباتهم على أرضيتها بفعل الضغط الهائل عليها من مختلف الجمعيات بأصناف رياضية متعددة، سطات تتوفر على مركب رياضي لم يبق منه الا ذكريات جيل التسعينات وهي تدحرج الكرة على أرضيته والجماهير العاشقة وهي تنشد أهازيج الحب والوفاء على مدرجاته، ملاعب الاحياء (بئر انزران ودالاص) لا يمكن أن تسهم سوى في عطب أي موهبة رياضية بفعل الحالة الكارثية التي تتواجد عليها أرضيات هذه الملاعب، ملعب القرب الوحيد والذي تم تشييده بالقرب من أحياء الخير وسيدي عبد الكريم خضع بدوره لمنطق الربح وأصبحت 100 درهم للساعة الواحدة سيفا مسلطا على رقاب الناشئة، السيد اخنوش ملياردير الوطن يضع أيديه على كولف جامعي بمرافق مهمة دون أن تستفيد منها سطات.

 باختصار يا سادة لا شيء بمدينتنا يوحي بأن هناك بنية تحتية قادرة على صنع أبطال أو خط ملاحم رياضية كما فعلت النهضة مع أجيال السبعينات والثمانينيات و فعلته الفتح السطاتي خلال السنوات الأخيرة (أبطال المغرب وبطل كأس العرش)، فنحن نتحدث عن استثناء في زمن انتهاء المعجزات ولرد الحق لصاحبه يجب أن نقول بأنها إرادة خالصة لشباب تحدى كل شيء ليصنع أجمل شيء لهذه المدينة

 بمنطق الأشياء دعونا نسمي الأمور بمسمياتها، لا أحد من مسؤولي المدينة راهن على هؤلاء الشباب لتقديم شيء لسطات، كنا نجدهم يتسابقون لإعداد طبق حلوى ويتسمرون أمام عدسات المصورين لأخذ صور تذكارية مع الفريق كلما حقق إنجازا رياضيا مستحقا، تم يتوارون إلى الخلف تاركين الفريق لمعاركه مع التنقل والإقامة ومستحقات اللاعبين ولا يتذكرون الفريق إلا مع إعلان فوز جديد بكأس أو بطولة..

الفتح السطاتي فتح اليوم نافذة جديدة للحلم بالنسبة للأطفال والشباب، رجاءا لا تغلقو النافذة ولا تقفلوا القوس، بإمكانكم إدخار ثمن أطباق الحلوى والعصير الذي تستعدون لتقديمه لأبطال ملحمة العيون، وعوض ذلك هيئوا لهم شراكات تجعلهم يستمرون في حمل صورة مدينة نكن لها الحب، ضعوا رهن اشارتهم بقعة أرضية لتشييد مدرسة للتكوين من أجل الأجيال المقبلة، مكنوهم من مرافق تضخ عائدات مالية على خزانة الفريق لكي يستمروا في العمل بأريحية ..

يا سادة فضلا لا تهينوهم وتهينونا وتهينوا المستقبل بإدخالهم في حسابات السياسة عند توزيع المنح .. فهم فتح كأس العرش الغالية وفتح بطولات المغرب وفتح الرياضة السطاتية.. مشهد "الديباناج" تحمل أبطال ملحمة العيون وتجول بهم شوارع المدينة وملامح الإعتزاز والفخر على وجوه مواطني المدينة به رسالة بليغة وهي أن الفتح السطاتي هو قاطرة الرياضة اليوم فعاملوهم على هذا الاساس..

 

 

التصويت الذكي هو صانع خريطة ما بعد 7 اكتوبر..

التصويت الذكي هو صانع خريطة ما بعد 7 اكتوبر..

يصعب حتى على قيادة العدالة والتنمية التصديق بكون الاصوات التي منحتهم 129 مقعد كلها تساند خطوات الحكومة او متشبثة بالخط السياسي للحزب فاكثر المتفائلين من البيجيدي كان يعتقد بمحافظة الحزب على نفس عدد مقاعده في الانتخابات الماضية، العديد من المواطنين صوت للبيجيدي من منطق حرب مفترضة على مخلوق سياسي في وضعية حرب سياسية واخلاقية يعتقد بان طرفها القوي هو الدولة وبالنسبة لهؤلاء التصويت الذكي هو وضع ورقة البيجيدي نكاية في الدولة.. اصوات الاصالة والمعاصرة بدورها لم تخل من لمسة واضحة للتصويت الذكي فخصوم البيجيدي السياسيين او الايديولوجيين او حتى الاجتماعيين فضلوا ادارة ظهورهم لاحزاب قريبة منهم سياسيا مثل الفيدرالية اعتقادا منهم بان البام الوحيد القادر على فرملة البيجيدي وبالتالي ضخ المزيد من الاصوات في خانته الانتخابية قد يقربه اكثر من الهدف.. وتجلى ذلك بوضوح في دعم جزء كبير من الطبقة المتوسطة للبام عوض التصويت للفدرالية.. فدرالية اليسار الديموقراطي وباستثناء الالتفاف الشبابي والنوعي لمثقفين وفعاليات رياضية وفنية وسياسية فان ترويج مكانتها كحزب قوي فكريا وسياسيا متوسط تنظيميا ادخل الشكوك للعديد من الناخبين الذين فضلو الرهان على توجيه القاضية للبيجيدي واختارو التصويت الذكي من منطلق القلب مع فدرالية اليسار والسيف مع البام.. اكبر ضحايا التصويت الذكي هو التقدم والاشتراكية بحيث انه لا يمكن ان تجد مواطنا مرتاحا لحصيلة الحكومة السابقة لا يقدر مكانة التقدم والاشتراكية وقوته السياسية داخلها ويكفي اكتساح الوزير الوردي لكل استطلاعات الراي حول افضل الوزراء متقدما على قادة البيجيدي، لكن هؤلاء المواطنين لذيهم تقدير اخر للامور ما دامو يراهنون على المرتبة الاولى من اجل تشكيل الحكومة وبالتالي كان طبيعيا نقل الالاف من الاصوات المستحقة للتقدم والاشراكية الى خانة البيجيدي في اطار التصويت الذكي.. اذا اضفنا على كل هؤلاء الناخبون الذين ابطلو اوراق التصويت كالية ذكية للفت الانتباه دون مقاطعة فسنجد ان اقتراع 7 اكتوبر كان محدده الاساسي هو التصويت الذكي.

 

 

هل اكتفيتم من تقيء تفاهتكم على بسطاء الوطن ؟

هل اكتفيتم من تقيء تفاهتكم على بسطاء الوطن ؟

هل اكتفيتم من تقيء تفاهتكم على بسطاء الوطن ؟ "طلعتوها" على مولات الحولي، افحمتم ولد زروال، ضحكتم ملء افواهكم على سيدات استمتعتم بالكاميرا وهي تلتقط أخاديد الزمن المرسومة على ملامحهن، مادا عن الشاب الذي ظهر بدون اسنان يصرخ امام الكامرا .. لابد أنكم وجدتم الأمر مضحك بل مسلي.. 

(التفاصيل...)

الأسود لا يليق بك يا سطات..

الأسود لا يليق بك يا سطات..

أبدعت الجميلة أحلام مستغانمي بحروف تفيض غنجا ودلالا رائعتها "الأسود يليق بك"، غاصت في عالم تتقاطع فيه الرغبة الجامحة بالحزن العميق، في قصة إنسانية تخطف الالباب، لا أعرف السبب الذي جعل هذه الرواية تشدني بقدر جعلني أستفيق مفزوعا بعد أن تمزق الخيط الناظم الرفيع الذي يفصل علياء الحلم بالأمر الواقع.

(التفاصيل...)

دورة "زيدني ونزيدك" لتوزيع المنح من أموال دافع الضرائب المحلي ...

دورة "زيدني ونزيدك" لتوزيع المنح من أموال دافع الضرائب المحلي ...

بصمت دورة ماي للمجلس الجماعي لمدينة سطات، على نهاية غريبة أو على الأقل غير متوقعة في ظل تحول جلستها الخاصة بالمصادقة على توزيع المنح لفائدة الجمعيات، إلى "رحبة" توزعت النقاشات والاقتراحات داخلها على أعضاء المجلس والحضور الغفير الذي لم يفوت الفرصة للمساهمة في هكذا نقاش، في سابقة في تاريخ المجالس الجماعية على المستوى الوطني.

(التفاصيل...)

مقتل الشاب "محمد علي" .. جرح في قلب المجتمع

مقتل الشاب "محمد علي" .. جرح في قلب المجتمع

ليلة حزينة عاشتها مدينة سطات، وهي تودع أحد براعمها بعد ضربة سكين غادرة سرقت أغلى ما يملكه، رحل الشاب الطيب "علي" دي السبعة عشر ربيعا في بغثة من الجميع وفي غفلة عن الجميع، كان يتهيأ بنشاط لاجتياز امتحانات الباكالوريا لكن القدر لم يمهله وأعلن نهاية رحلته القصيرة في الحياة.

(التفاصيل...)

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2017-11-29-20-55-55 ... من كل تلك الخيبات التي رافقتنا منذ الصغر، منذ مسحوا ذاكرة مدينة سطات ومحوا مجدها وحولوها لمدينة تصدر الأموال لبناء مدن أخرى وتمويل مشاريع كبرى...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.