سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

ارفعوا الحصار عن كلية الحقوق بسطات.. أعيدوها للوطن

ارفعوا الحصار عن كلية الحقوق بسطات.. أعيدوها للوطن

غير مشرف بالمرة تحول غسيل متسخ لكلية الحقوق بسطات إلى مادة دسمة لوسائل الاعلام المحلية والوطنية، فما إن تخفت فضيحة حتى تتسلل أخرى إلى واجهة الأحداث وكأننا أمام جحر معطاء لا يبخل على الساحة بكل أنواع الثعابين.

غير مشرف بالمرة لأن مصائر الالاف من الطلبة يتأثر بشكل مباشر برقصات الديكة المذبوحة التي تحتضنها إدارة ومدرجات وحرم الكلية، حتى أضحى "ختم" الكلية على ديبلومات التخرج عبئا إضافيا لأن المؤسسة أضحت في الأدهان مرادفا "للبيع والشراء"، "للنقالة طلبة وأساتذة"، "للفساد بكل تعبيراته"، فمن سيثق في خريجي مؤسسة تغرق في هذا الكم من الاتهامات والشبهات؟

انطلقت الحكاية عبر الفايسبوك وتواصلت داخل العمادة تم انتقلت إلى مكتب الوزير وعادت أدراجها لمجلس الكلية لتستقر أخيرا بالمحكمة الابتدائية في فصل يبدو بأنه فقط افتتاحي لما هو قادم.

عميد الكلية يبدو أنه فقد بشكل تام السيطرة على الوقائع، ووقوفه طرفا في قضية رائجة أمام المحكمة يجعله خارج أي معادلة القيام بأدوار من أجل تقويم الأوضاع، والأساتذة ضحوا بسنة كاملة بدون ماستر لتوجيه اللكمات لبعضهم البعض متناسين بأن وجوه الطلبة هي من تتلقى الصفع واللكمات. الطلبة في حيرة من أمرهم وأصبح الحصول على استعمال زمن للدراسة، وأجندة مدققة للامتحانات و تنشر النقط هدفا يتوجب من أجله إسالة العرق في النضال ولم لا إسالة أشياء أخرى..

في مدرجات الكلية لقننا بعض أساتذتنا الأفاضل دروسا جميلة في الديموقراطية وفي تدبير الاختلافات والخلافات، وخارجها اكتشفنا كيف تنكل بزميلك الأستاذ على صفحات المواقع الاجتماعية، وعلى صفحات الجرائد في 5 دقائق بأسماء حقيقية وأخرى مستعارة، لقنونا تقنيات صنع فصيل طلابي موال ببيان، وكيفية إشعال نار بالبيت وتقمص دور الاطفائي المغوار، فماذا بعد؟ هل حسمت المعارك على الساحة؟ بالطبع حسمت لكن لفائدة الرداءة ولفائدة تدمير كل ما هو جميل في أحلام مئات الالاف من الطلبة الذين رماهم حظهم العاثر في طريق "المتقاتلين".

طلبة الكلية ومعهم المستقبل يناشدون من بيده تصحيح الأوضاع التدخل من أجل وقف هذه المهازل، ومن أجل إعادة هيكلة الكلية على أسس علمية وبيداغوجية سليمة، ووقف النزيف فالطلبة والأساتذة والإداريون راحلون، لكن الكلية ستبقى فبأي وجه وأي سمعة ستستمر في الترويج لمؤسسة العلم والمعرفة، بأي رصيد ستساهم في انتاج الأطر وقادة المستقبل؟

ليتحمل مسؤوليته من عبث بنقاط الطلبة، ومن دلس من أجل نيل منصب، ومن غش في بحثه الجامعي، وليتحمل مسؤوليته من يصنع من الاحتجاج شماعة لقضاء مآربه، وليتحمل مسؤوليته من يحاول إقناعنا صباح مساء بأننا في محراب العلم والمعرفة دون أن نتلمس لهذه الشعارات مدلولا على أرض الواقع.

فضلا أعيدوا كلية الحقوق للوطن فهي رافعته نحو كل ما هو مشرق للمستقبل

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #1 settatملاحظ 2016-05-01 12:51
المسألة التي تثير الإهتمام هي أين هو دو رئيس الجامعة كالمسؤول الأول على توضيح ما يجري و معالجة المواضيع التي تخص الجامعة، و الحفاظ على صورتها.
المتتبع لأحداث الجامعة يظهر له بجلاء أن رئيسها اخر ما يهمه هو التفكير فبما يحدث فيها، فهو يعتبر نفسه رئيسا لرئاسة الجامعة و ليس لجامعة الحسن الأول. فهومشغول بإعداد المشاريع التي يمكن أن تمول من اللجنة الأوروبية و التي لا تخضع للتدقيق من طرف و زارة المالية، حيث يكلف مساعدته التي و ظفها كأستادة بمدرسة المهندسين بخريبكة " دون أن تلتحق بها ولو لمعرفة مكانها", من أجل إعداد المشاريع و تفريق الأدوار لمن سيستفيدون من التعويضات بها. وما على المشكك إلى أن يراجع ملفات الخازن المكلف بالأداء.
كما يضع بجانبه أساتدة سبق لهم و أن إشتغلو رؤساء مؤسسات دون أن تجدد فيهم الثقة، في رسالة واضحة من الحكومة حول مصداقية هؤلاء الأشخاص
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-11-18-18-29-47 يخلد الشعب المغربي بكل عز وافتخار ذكرى انتصار إرادة العرش والشعب المعروفة لدى مغاربة العالم بعيد الاستقلال المجيد، وتعد هذه الذكرى مناسبة لاستحضار...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.