سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

عاجل: الحزب الحاكم بسطات يبهرج لجمعية محسوبة عليه من مال الشعب على حساب باقي المجتمع المدني السطاتي

عاجل: الحزب الحاكم بسطات يبهرج لجمعية محسوبة عليه من مال الشعب على حساب باقي المجتمع المدني السطاتي

نشرت الصفحة الفايسبوكية الرسمية لجماعة سطات التابعة للموقع الرسمي للجماعة ملصقا لنشاط جمعوي بتاريخ 24 نونبر على الساعة الثامنة وأربعين دقيقة يعود لأحد الجمعيات المحسوبة على حزب الأغلبية بالمجلس البلدي لمدينة سطات يتوفر سكوب ماروك على نسخة منه ملتقطة من الصفحة المذكورة.

نعم نشاط اجتماعي وانساني هادف للجمعية استحسنه 12 معجب من أصل 1388 معجبين بالصفحة المذكورة، كما أنها مبادرة حسنة قصد الترويج للأنشطة الجمعوية الخاصة بالمدينة، لكن التساؤل المطروح لماذا الترويج والإشهار لنشاط جمعية بذاتها دون باقي الجمعيات خاصة أن المدينة تشهد حراكا جمعويا وثقافيا كبيرا، آخره مهرجان وطني لفيلم الهواة من تنظيم نادي الفن السابع وبشراكة مع المجلس البلدي عينه، مرورا بالعشرات من الأنشطة الخاصة بجمعيات نظمتها في نفس الشهر بمناسبة عيدي المسيرة الخضراء والإستقلال (رابطة الشرفاء العلويين، الكشاف المغربي، جمعية سلطانة، جمعية الحمام الزاجل، نادي شكسبير، جمعية أبواب الشاوية...؟

هل تحول الموقع الرسمي للجماعة مع صفحته الفايسبوكية ملكا لحزب وجمعياته؟ هل الموقع المؤدى عنه من مالية المواطن السطاتي تحول لملحقة خاصة بحزب معين؟ هل يعني أن الجمعية تم تصنيفها جمعية السنة واستثناء الباقي؟ ماهي المعايير التي تم الإعتماد عليها لنشر نشاط هذه الجمعية دون غيرها؟

إنها تساؤلات عريضة وبريئة تنتظر من المجلس البلدي بسطات تقديم الإجابة عنها وحث مسير موقع وصفحة المجلس البلدي على نشر بيان حقيقة يحدد دوافع وأسباب اختيار الجمعية المذكورة واستثناء باقي الجمعيات.

{facebookpopup}

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-12-02-17-48-37 تمثل صاحبة الجلالة أو الصحافة في الدول الديمقراطية سلطة رابعة بالفعل، فهي تبصر الناس بأمور حياتهم، وتطرح القضايا الساخنة على بساط البحث، وتسقط...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.