سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

تفاصيل: مصرع شاب بطعنات عشيقته بسطات والمصالح الأمنية للديمومة تتكثم على الموضوع في ظروف مريبة

الساعة تشير إلى الواحدة بعد منتصف ليلة الأربعاء الخميس 11 أكتوبر الجاري، حركية غير عادية في محيط وفضاء المصلحة الأمنية للديمومة المتواجدة بحي السماعلة بمدينة سطات، جميع التلوينات الأمنية التابعة لولاية أمن سطات تتحرك هناك وهناك مسابقة الزمن على خلفية مصرع شاب ثلاثيني على يد خليلته بطعنات غائرة متفرقة في أنحاء جسمه توفي على إثرها بمستشفى الحسن الثاني بسطات. في ذات السياق، كشفت مصادر سكوب ماروك أن الشاب يسمى قيد حياته (إ)، يقال أنه ينحدر من سيدي سليمان، حيث كان يشتغل قيد حياته كبناء داخل البهو الداخلي للقصبة الإسماعيلية لسطات للمشاركة في عملية ترميمها وفق اتفاقية شراكة تربط مديرية الثقافة مع شركة خاصة، استفاد من خلالها من غرفة للمبيت داخل بهو الفضاء المذكور قبل أن يحوله إلى ماخور نتيجة غياب المراقبة من طرف مديرية وزارة الثقافة بسطات، عاملا على استقدام خليلته المسماة (ح.ق) من مواليد 1986 من المناطق الشرقية وبالضبط من وجدة قصد قضاء ليلة حميمية حمراء، عمل على التحضير لها بكل عناية من خلال ما يزيد عن ثلاثة قنينات من الكحول العالي السعرة، قبل أن تتحول هذه الليلة الحمراء إلى ليلة سوداء نتيجة إقدام الخليلة على توجيه ستة طعنات للشاب (ثلاثة على مستوى الظهر، واحدة في الصدر على مستوى القلب، واحدة في الرأس وواحدة ع في الدراع الايسر على مستوى الكتف)، سقط على اثرها مغمى عليه مضجرا وسط بركة من الدماء، في وقت تسمرت الشابة في مكانها من هول الواقعة والصدمة التي جعلتها تصرخ، لتنتقل العناصر الأمنية لعين المكان التي عملت على ربط الاتصال بمصالح الوقاية المدنية لنقل الضحية لمستعجلات مستشفى الحسن الثاني لتلقي العلاج، حيث توفي متأثرا بجروحه الغائرة ليتم توجيه جثثه صوب مستودع الأموات لنفس المستشفى في انتظار تعليمات النيابة العامة المختصة، في وقت تم توقيف الخليلة التي تم اقتيادها لمصلحة الديمومة رفقة شهود آخرين عبارة عن بنائين للاستماع لإفاداتهم في الموضوع قبل إحالة المشتبه بها على عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية لوضعها تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين انتهاء التحقيق معها في الموضوع وتقديمها للعدالة لتقول كلمتها. في سياق متصل، أضافت مصادر سكوب ماروك أن العناصر الأمنية عثرت بمسرح الجريمة على حوالي 120 قرص من الأدوية المتشابهة يجهل دواعي استعمالها، ولا زالت الأبحاث جارية حول مدى علاقتها بفصائل حبوب الهلوسة. وإذا كان الحصول على المعلومة حق دستور ومكفول بقانون الصحافة والنشر، يذكر أن طاقم سكوب ماروك تفاجئ في ظروف غريبة ومريبة من رفض مده بالمعلومات والمعطيات الأولية التي لا يمكن أن تؤثر على مجريات البحث، من طرف العناصر الأمنية لمصلحة الديمومة  بدعوى تواجد خلية للتواصل بولاية الأمن التي تبقى مجرد حبر على ورق، ما يجعل المعطيات السالف ذكرها عبارة عن اجتهاد لمصادر سكوب ماروك فقط، وما التقطه من محيط المكان في انتظار التقاط باقي المعطيات والأسباب الكامنة وراء ارتكاب هذه الجريمة.

الساعة تشير إلى الواحدة والنصف بعد منتصف ليلة الأربعاء الخميس 11 أكتوبر الجاري، حركية غير عادية في محيط وفضاء المصلحة الأمنية للديمومة المتواجدة بحي السماعلة بمدينة سطات، جميع التلوينات الأمنية التابعة لولاية أمن سطات تتحرك هناك وهناك مسابقة الزمن على خلفية مصرع شاب ثلاثيني على يد خليلته بطعنات غائرة متفرقة في أنحاء جسمه توفي على إثرها بمستشفى الحسن الثاني بسطات.

في ذات السياق، كشفت مصادر سكوب ماروك أن الشاب يسمى قيد حياته (إ)، يقال أنه ينحدر من سيدي سليمان، حيث كان يشتغل قيد حياته رئيسا لورش البناء داخل البهو الداخلي للقصبة الإسماعيلية لسطات للمشاركة في عملية ترميمها وفق اتفاقية شراكة تربط مديرية الثقافة مع شركة خاصة، استفاد من خلالها من غرفة للمبيت داخل بهو الفضاء المذكور قبل أن يحوله إلى ماخور نتيجة غياب المراقبة من طرف مديرية وزارة الثقافة بسطات، عاملا على استقدام خليلته المسماة (ح.ق) من مواليد 1986 من المناطق الشرقية وبالضبط من وجدة قصد قضاء ليلة حميمية حمراء، عمل على التحضير لها بكل عناية من خلال ما يزيد عن ثلاثة قنينات من الكحول العالي السعرة، قبل أن تتحول هذه الليلة الحمراء إلى ليلة سوداء نتيجة إقدام الخليلة على توجيه ستة طعنات للشاب (ثلاثة على مستوى الظهر، واحدة في الصدر على مستوى القلب، واحدة في الرأس وواحدة في الدراع الأيسر على مستوى الكتف)، سقط على اثرها مغمى عليه مضجرا وسط بركة من الدماء، في وقت تسمرت الشابة في مكانها من هول الواقعة والصدمة التي جعلتها تصرخ، ما جعل أحد قاطنة القصبة الاسماعيلية المنتسب للمصالح الأمنية يشعر قسم المواصلات بولاية أمن سطات  بالوقائع التي عملت عناصرهاإلى الانتقال لعين المكان التي عملت على ربط الاتصال بمصالح الوقاية المدنية لنقل الضحية لمستعجلات مستشفى الحسن الثاني لتلقي العلاج، حيث توفي متأثرا بجروحه الغائرة ليتم توجيه جثثه صوب مستودع الأموات لنفس المستشفى في انتظار تعليمات النيابة العامة المختصة، في وقت تم توقيف الخليلة التي تم اقتيادها لمصلحة الديمومة رفقة شهود آخرين عبارة عن بنائين للاستماع لإفاداتهم في الموضوع قبل إحالة المشتبه بها على عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية لوضعها تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين انتهاء التحقيق معها في الموضوع وتقديمها للعدالة لتقول كلمتها.

في سياق متصل، أضافت مصادر سكوب ماروك أن العناصر الأمنية عثرت بمسرح الجريمة على حوالي 120 قرص من الأدوية المتشابهة يجهل دواعي استعمالها، ولا زالت الأبحاث جارية حول مدى علاقتها بفصائل حبوب الهلوسة.

وإذا كان الحصول على المعلومة حق دستور ومكفول بقانون الصحافة والنشر، يذكر أن طاقم سكوب ماروك تفاجئ في ظروف غريبة ومريبة من رفض مده بالمعلومات والمعطيات الأولية التي لا يمكن أن تؤثر على مجريات البحث، من طرف العناصر الأمنية لمصلحة الديمومة  بدعوى تواجد خلية للتواصل بولاية الأمن التي تبقى مجرد حبر على ورق، ما يجعل المعطيات السالف ذكرها عبارة عن اجتهاد لمصادر سكوب ماروك فقط، وما تم التقاطه من محيط المكان في انتظار التوصل بباقي المعطيات والأسباب الكامنة وراء ارتكاب هذه الجريمة، وتبرير موقف المصالح الأمنية للديمومة من الاجحاف في نقل المعلومة لوسائل الاعلام القانونية لأن الأمر لا يتعلق بالقضايا المحظور نشر معلوماتها.

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-12-02-17-48-37 تمثل صاحبة الجلالة أو الصحافة في الدول الديمقراطية سلطة رابعة بالفعل، فهي تبصر الناس بأمور حياتهم، وتطرح القضايا الساخنة على بساط البحث، وتسقط...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.