سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

الحلقة الثانية من طفولة المشاهير.. البطلة العالمية السابقة في ألعاب القوى نزهة بيدوان في ضيافة سكوب ماروك

الحلقة الثانية من طفولة المشاهير.. البطلة العالمية السابقة في ألعاب القوى نزهة بيدوان في ضيافة سكوب ماروك

مارست الميدان بالصدفة ووالدتي سر تألقي.. في حياة المشاهير، قصص تكتنز أسرارا خفية بعيدة عن الأضواء. تتعلق بمراحل طفولتهم والتي تختلف باختلاف ظروف كل منهم. نجوم بينهم من عاش طفولة سعيدة مدللة، وبينهم من عاش عكس ذلك لأسباب متعددة..

جريدة سكوب ماروك اختارت أن تكشف النقاب عن الوجه الآخر لشخصية البطلة العالمية السابقة في مسافة 400 متر حواجز، نزهة بيدوان. لتنقلكم عبر دردشة معها إلى عالم النوستالجيا لتعيدنا إلى ذاكرة طفولتها وحياتها الخاصة بعيدا عن مجاله الفني.

حاورتها : بشرى بلعابد

عرفينا على الوجه الآخر للبطلة نزهة بدوان؟

"تضحك".. "عندي غير وجه واحد ماشي جوج"..  عموما أنا من مواليد شتنبر سنة 1969 بمدينة الرباط. حيث عشت وكبرت بحي عادي جدا، والذي أنجب لاحقا عدد من الشخصيات البارزة في المغرب سواء في الرياضة أو في مجالات أخرى.

من شجعك في البداية على هذا التوجه؟

قبل أن أمارس هذا المجال، كنت ألعب رياضة الجومباز. فحدث أن التحقت أنا وصديقاتي بالمركب الرياضي مولاي عبد الله، بعد أن كان قد أعلن عن تأسيس مدرسة رياضية خاصة بالفتيات تتضمن أنواعا رياضية مختلفة، مثل ألعاب القوى، الجمباز، كرة الطائرة، كرة القدم أيضا. كان ذلك في سنوات الثمانينيات من القرن الماضي. فالتحقت بها وتم اختياري من بين المميزات في الامتحان التجريبي العام. وهنا بدأت أمارس ألعاب القوى.

لكن من كان له الدور في تشجيعك على ممارسة هذا المجال، هل والدك مثلا؟

لا والدي "رحمه الله"، رغم أنه كان رياضيا وملاكما، إلا أنه لم يتفق معي حول ممارستي لألعاب القوى خوفا على مستقبلي. خصوصا وأن مسألة الاحتراف في ذلك الوقت لم تكن واردة ومتاحة كما هي في وقتنا الراهن. الأمر الذي جعله يرفض هذا الموضوع، بالمقابل كانت والدتي هي من شجعني ووقفت بجانبي، وذلك لإيمانها بقدراتي ومؤهلاتي. وقد كان لها الفضل في إيصالي إلى هذا المستوى.

 كما أنني كنت محظوظة بوجودي في مرحلة كان المغرب خلالها يتمتع بأطر عالمية ووطنية كفئة في تدريب المواهب والطاقات الشابة. وقد كنت واحدة من بين تلك الطاقات الخامة التي تم صقل موهبتها على النحو المطلوب. دون الحديث عن الإرادة والعزيمة، اللذان يبقى سببا وراء نجاحي في مشواري الرياضي.

آنذاك، كيف كنت توفقين بين ممارستك لإلعاب القوى والمدرسة؟

ضحيت بالدراسة من أجل أن أركز في مشواري الرياضي. صحيح أنه كان اختيارا صعبا، بل ومجازفة خصوصا وأنه لم يكن من المضمون أن أصل إلى ما أطمح إليه، لكني قاومت الظروف والصعوبات، واستطعت بفضل الله أولا والأطر الوطنية أن أصل إلى ما حققته والحمد لله. فكان من الصعب كما أشرت أن أوفق بين التمدرس والرياضة الشيء الذي رفضه والدي في بداية الأمر.

هل كان حلمك أن تصبحي بطلة عالمية في ألعاب القوى منذ الطفولة؟

في البداية، كان التحاقي بمدرسة التكوين الرياضي من أجل ممارسة الرياضة لا غير. لكن بعد أن تم تشجيعي من قبل الأطر الوطنية على ممارسة ألعاب القوى، تخصص المسافات القصيرة، بدأ حلمي يتوجه نحو تحقيق الهدف، ألا وأن أصبح بطلة عالمية في هذا التخصص.

بالعودة إلى طفولتك، ما الذي كان يميز طباعك آنذاك؟

في الحقيقة كنت هادئة الطباع. لم أكن مشاغبة على غرار أغلب الأطفال، وإنما مسالمة. أعشق الرياضة منذ الصغر. كما أن الله تعالى منحني طاقة بدنية، استغليتها بالمقابل في الاتجاه السليم.

من هي أكثر شخصية أثرت في البطلة نزهة بدوان ؟

تأثرت بوفاة الملاكم العالمي السابق والأسطورة محمد علي كلاي. واتذكر حين استقبلته شخصيا في مطار محمد الخامس، بأمر من الملك الراحل الحسن والثاني. فكان لاحتكاكي المبشر به انذاك، وبرسائله السلمية دورا في تأثري به كثيرا.

ننتقل إلى أسرك، فهل كنت آخر العنقود بين إخوتك؟

نعم..

إذن كنت مدللة؟

"الفشوش ماكانش عندنا في العائلة ديالنا". ولحسن الحظ لو كنت كذلك لما استطعت أن أحقق النجاح في مشواري الرياضي. وأعتقد أن الإنسان الذي يتلقى اربية مدللة، يصعب عليه أن يقف في وجه صعوبات الحياة، وقد يستسلم بسهولة في أول سقطة يتعرض لها.

أخيرا، ما هو أكثر شيء ظل راسخا في ذاكرتك منذ الطفولة؟

أخي الأكبر.. كان للأسف قد توفي دون أن يكون شاهدا على النجاح الذي حققته في مشواري الرياضي. كان "رحمه الله" أقرب إلي من والدي وباقي إخوتي. عشت معه أشياء وذكريات جميلة جدا لا تنسى.

 

 

الحلقة الأولى من طفولة المشاهير.. مع الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر

الحلقة الأولى من طفولة المشاهير.. مع الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر

كنت "كانحضي حوايج لاعبي كرة القدم وكاناكل لعصا من عند الواليد"....في حياة المشاهير، قصص تكتنز أسرارا خفية بعيدة عن الأضواء. تتعلق بمراحل طفولتهم والتي تختلف باختلاف ظروف كل منهم. نجوم بينهم من عاش طفولة سعيدة مدللة، وبينهم من عاش عكس ذلك لأسباب متعددة..

سكوب ماروك اختار أن يكشف النقاب عن الوجه الآخر لشخصية الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ادريس لشكر، لتنقل عبر دردشة معه إلى عالم النوستالجيا يعيدنا إلى ذاكرة طفولته بعيدا عن مجال تخصصه.

حاورته : بشرى بلعابد

سي لشكر، هل لك أن تكشف لنا عن حياتك الخاصة وجانبا من طفولتك؟

أولا، أنا أصولي أمازيغية وصحراوية، والداي ينحدران من نفس الواحة "تغجيجت"، الواقعة بإحدى القرى المغربية بإقليم كلميم. إلا أنهما هاجرا المنطقة مبكرا وهما طفلين صغيرين رفقة والديهما ليستقرا بمدينة الرباط خلال أواسط الثلاثينيات من القرن الماضي. حيث ازددت فيما بعد بتاريخ 25 شتنبر سنة 1954.

ما الذي دفع بأجدادك آنذاك إلى مغادرة المنطقة؟

كان ذلك بسبب ظروف الجفاف والمجاعة التي اكتسحت الجنوب المغربي وقتها على غرار باقي البوادي المغربية. خاصة أن تلك المرحلة من أيام الاستعمار الفرنسي، كانت القرى تعاني وضعا اجتماعيا وإنسانيا صعبا. حيث لم تكن هناك الإمكانيات اللوجيستيكية، ولا الصحية ولا التعليمية حتى.. إذ أن المغاربة كان أغلبهم يعيشون على ماتنتجه الطبيعة ولا شيء غير لك.

هل هذا يعني أنك من أسرة فقيرة؟

أسرتي كان وضعها الاجتماعي عاديا جدا، بسيطة إلى أقصى الحدود. وهي كسائر 98 في المائة من الأسر المغربية في ذلك الوقت. أما الميسورون فلم يكونوا بالمقابل  يتعدون واحد في المائة. فنحن كما أشرت أسرة سوسية. متعددة الابناء . كنا جميعا إلى جانب والداي وجدتي نجتمع حول مائدة الأكل " وكناكلو داكشي اللي قسم الله". وقد كان والدي رحمه الله مصدر قوتنا والمعيل الوحيدة لأسرتنا.

ماذا كان يعمل؟

كان والدي تاجرا في بداية حياته، وبعدما اصبح ابناؤه شبانا، لم تعد تجارته تكفي لسد حاجاتنا الضرورية، فأسس مقاولة صغرى للصباغة في اواسط الستينات..

هل كنت اخر العنقود؟

لا أوسطهم.. فنحن "4 بنات و 3 اولاد".

ما الذي كان يميزك في الطفولة. الشغب مثلا؟

ربما اخي الاكبر كان مشاغبا اكثر مني

لماذا؟

أخي كان لاعبا ماهرا في كرة القدم، من خلال ملاعب الأحياء، وأنا دائما ما كنت مصاحبا له، "كانشد حوايج لفرقة وكانحضيهم". فكانوا يلقبونه بـ "الكوشي"، لكن بعد عودتنا إلى البيت "ماكانفلتوش بجوجنا من لعصا".  والسبب لأن والدي كان يرفض ممارستنا لكرة القدم، بالمقابل كان يصر على اهتمامنا بالدراسة ولاشيء غير ذلك. فطفواتي كانت هادئة جدا،  لكن الشغب بدأ معي في المراهقة. حينها سأتحول تحولا جذريا ابتداء من 15 – 16 سنة.

ماذا كان حلمك في الطفولة؟

أقصى ما كنت أحلم به في الطفولة وحققته الحمد لله، هو أن أصبح محاميا.

وكيف قضيت طفولتك؟

طفولتي كانت عادية جدا، كباقي أطفال المغاربة، يمكن غير عادية فيما يتعلق بمساري الدراسي، كوني صادفت الحكومة الأولى، التقدمية لسنة 1959. والتي شارك فيها الاتحاد، وقام بمجهود كبير من أجل تعميم المدرسة والتعليم، ولذلك، دخلت المدرسة في سن صغير.

كم كان عمرك آنذاك؟

لم يكن يناهز 5 سنوات ونصف. ولكن دخلت القسم شهرا، "وانا نتجلى واحد النهار".

لماذا؟

بعد خروجي من باب المدرسة، حدث أن "طاح ظلام المغرب"، فتُهت لساعات، قبل أن يعثر علي أحد الجيران ويعيدني إلى البيت، فقرر والدي أن يمنعني من العودة إليها، وقال لي " هاد المدرسة اللي غاتجليك علينا ماعدنا مانديرو بيها، جلس فالدار"..

وقتها وبعد استئنافي الدراسة، ألحوا علي إخوتي الكبار على الالتحاق بمدرسة البعثة الثقافية الفرنسية. لكن الوالد حينها، باعتباره مسؤولا حزبيا آنذاك، فكان السياق هو أن أبناء المغاربة يجب أن يتعلموا في مدارس الحركة الوطنية والتي كانت معربة.

أي حزب كان والدك ينتمي إليه؟

أبي كان استقلاليا، وخرج مع الاتحاديين إلى تأسيس الجماعات المتحدة لحزب الاستقلال، كما انه أسس سنة 1959، الاتحاد الوطني للقوات الشعبية.

السنوات :

1975 – 1983 : شغلمنصب مسؤول وطني للشبيبة الاتحادية.

1999 :  رئيس فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب

2010 :  عينه الملك محمد السادس وزيرا مكلفا بالعلاقات مع البرلمان.

2012 " انتخابه كاتبا أولا لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

 

 

حوار مثير: المغني الشاب آنس الصالحي.. من لا يعشق الألقاب و اللعب الجميل لفريق الوداد البيضاوي

حوار مثير: المغني الشاب آنس الصالحي.. من لا يعشق الألقاب و اللعب الجميل لفريق الوداد البيضاوي

بتعدد فرق كرة القدم في المغرب، تتعدد المجموعات المشجعة أو ما يطلق عليها الالتراس والتي تنتشر في  مختلف المدن المغربية وتضم في صفوفها حشودا من الجماهير تجتمع على هدف واحد داخل المدرجات والملاعب، وهو تشجيع فريقها بأهازيج وطقوس معينة، لكن هناك طينة أخرى من المشجعين ينحدرون من مدن  ويشجعون فرق أخرى تنتمي لمدن أخرى، هذه حالة ضمن حالات تعكس هيام أفراد بطريقة لعب فريق معين ينتقونه من بين عشرات الفرق التي تؤثث البطولة الاحترافية الوطنية.

طاقم سكوب ماروك كان له لقاء صحفي مع المغني الشاب آنس الصالح المنحدر من مدينة سطات والذي يحيي حفلات غنائية بمدينة أكادير، التقاه طاقم الجريدة على مشارف خروجه من بوابة المدرج الشرفي لملعب محمد الخامس بالدار البيضاء بعد نهاية مباراة الوداد ضد الأهلي والتي انتهت لصالح الفريق الأحمر نتيجة وأداء، حيث كان مرتديا قميص الحمراء، ليكشف انه من عشاق المستديرة ومن المشجعين الأوفياء لفريق الوداد.

في البداية متى بدأت علاقتك بتشجيع نادي الوداد البيضاوي ؟

 منذ حوالي عشرة سنوات بدأت علاقتي بتشجيع نادي الوداد وتولعت به حتى استمرت العلاقة بيني وبين الفريق الأحمر إلى عشق وانتماء دفعني لمغادرة مسقط رأسي أو مكان عملي في أكثر من محطة للانتقاء إلى البيضاء أو مدن أخرى قصد تتبع ومساندة الفريق البيضاوي ضد خصومه من الفرق الوطنية او الخارجية..
بحكم طبيعة عملك بالغناء ألا يشكل اختيارك واعلانك لعشق لفريق دون آخرين طردا لجزء من جمهورك الفني ؟

بالعكس، أن، جمهوري الفني يقدر صراحتي التي لا يمكن في أي لحظة أن تدغدغ مشاعره، حيث أن عشقي لألوان الحمراء امر شخصي وميولاتي الفنية أمر آخر بعيد عن هواياتي الشخصية، وجمهوري الفني يحترمني.

كيف ترى وضع الفريق البيضاوي مؤخرا، خصوصا انك من متتبعيه منذ سنوات؟

صراحة إدارة الفريق رفقة اللاعبين يقومون بعمل جبار في هذه الفترة ويشكرون عليها نتيجة حصدهم للقب درع بطولة المغرب هذه السنة ومشاركاتهم المشرفة على مستوى العصبة الإفريقية نتيجة إجراء مقابلات توضح الروح القتالية والمهارات الفنية التي يتحلى بها اللاعبين، ليس إلا دفاعا عن روح الفريق في محاولة لإرضاء الجماهير العريضة للحمراء سواء على المستوى الوطني أو الدولي.

ما رأيك في قرار منع الإلتراس من ممارسة مهامهم بالمدرجات الرياضية؟

آنس الصالحي الذي لم يخفي ولعه وعشقه لنادي الوداد البيضاوي، مطالبا على ضرورة الإفراج على الإلتراس التي كانت تظفي على ملاعب كرة القدم جو من البهجة بعيدا عن لغة التعصب للبعض والتي راح ضحيتها مشجعين، الشيء الذي يقتضي معه إعادة النظر في طريقة التعاطي مع هذا الملف فلا يعقل مدرجات أو فرق بدون جمهور، حيث أن الأخير يكون بمثابة اللاعب 12 بالنسبة للفرق والذي يحفز الفرق الرياضية لبدل الكثير من العطاء حتى يتسنى للجمهور مشاهدة فرجة كروية لرسائل التيفو بالمدرجات بجوار فرجة داخل عشب الملاعب.

 

 

 

أسرار مثيرة في مسار الحموشي : مسار أمني استثنائي لرجل استثنائي .. حقائق تنشر لأول مرة

أسرار مثيرة في مسار الحموشي : مسار أمني استثنائي لرجل استثنائي .. حقائق تنشر لأول مرة

إنه رجل الظل بامتياز والصمت المطبق … حظي بالكثير من الألقاب و النعوت، منها : الرجل الذي حوّل المخابرات إلى جهاز لمكافحة الإرهاب، وأحد حماة الوطن في الخفاء، و الأمني الأول في المغرب، عين المملكـة التي لا تنام، الرجل الكتوم الذي يفضل العمل في الظل، كاتم أسرار المملكة، المستشار الأمني لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أحد صقور المحافظة في النظام، الناجح في فك شفرات القضايا الأمنية المطروحة على طاولته، أحد كبار الخبراء الأمنيين في مجال مكافحة التجسس والإرهاب الدولي ، والأكثر متوفرا على معلومات أمنية استخباراتية، الخبير في الجماعات الإرهابية والسلفية.

(التفاصيل...)

فيديو: خالد البوعزاوي يكشف أسرار المجموعة الغنائية المرساوية "اولاد البوعزاوي" في حوار مثير على سكوب ماروك

خالد البوعزاوي يكشف أسرار المجموعة الغنائية المرساوية "اولاد البوعزاوي" في حوار مثير على سكوب ماروك

على هامش السهرة الفنية التي قدمتها المجموعة الغنائية الشعبية اولاد البوعزاوي في خشبة مجموعة الخير العقارية بشارع الحسن الثاني بسطات بمناسبة أيامها السنوية المفتوحة...سكوب ماروك كان له لقاء حصري مع خالد البوعزاوي قيدوم الفرقة لكشف علبة أسرار المجموعة ومسارها الفني والغنائي محليا ودوليا...تفاصيل أخرى في الفيديو أسفله حصريا على سكوب ماروك

(التفاصيل...)

قضايا ذات راهنية سطاتية ووطنية تجيب عنها الدكتورة نبيلة منيب في حوار مثير مع سكوب ماروك

قضايا ذات راهنية محلية ووطنية تجيب عنها الدكتورة نبيلة منيب في حوار مثير مع سكوب ماروك

انفرد موقع سكوب ماروك بلقاء حصري حاور من خلاله الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد الدكتورة نبيلة منيب على هامش ندوة نظمت بالمدرج الرئيسي لكلية الحقوق بسطات.في هذا الحوار تجيب نبيلة عن قضايا ذات راهنية محلية ووطنية ومقاربتها من وجهة نظر حزبها..الطفولة بقلب سطات، تحولات مدينة سطات، الفساد في البلاد، الوقفات الاحتجاجية التي أغرقت الشارع المغربي، معاشات البرلمانيين والوزراء... كلها ملفات لم تأب الدكتورة منيب إلا أن تسلط الضوء عليها في إجاباتها لطاقم سكوب ماروك

هل سبق لنبيلة منيب أن حلت بمدينة سطات؟

هذه ليست أول زيارة وسبق أن قطنت بها لمدة ثلاث سنوات ودخلت لأحد المدارس الابتدائية بها التي قضيت بها حوالي 3 سنوات، وعدت لها في عدة مناسبات وخاصة بكلية الحقوق لتأطير وإلقاء محاضرات تنادي بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية ومناقشة السياسة العامة للبلاد وكذا تأطير العديد من أطروحات الدكتوراه والماجستير للعديد من الطلبة.

ما هي أهم التحولات المسجلة خلال زياراتك المتكررة لمدينة سطات سواء إيجابا أو سلبا؟

فيما يخص التحولات يجب التمييز بين ما هو ظاهري وما هو باطني، فعندما ننظر لمدخل المدينة وتوفرها على مركب جامعي كبير من هذا الحجم مما يعتبر إنجازا كبيرا لا يمكن المجادلة فيه، لكن بالرجوع للأوضاع الاجتماعية لفئات عريضة من ساكنة سطات تعاني من البطالة والتهميش والفقر والسكن غير اللائق وعدم الولوج للخدمات الأساسية ومن هنا يمكن القول أن مازال هناك العديد من الأوراش والملفات التي يجب فتحها بالمدينة لتأخذ مكانتها ضمن مدن المملكة وتحظى ساكنتها بالعيش الكريم.

ما رأيكم في إدخال مشروع إصلاح المعاشات إلا ثلاجة البرلمان؟

فيما يخص يخص معاشات البرلمانيين والموظفون السامون بما فيهم الوزراء وغيرهم سبق للحزب أن حدد موقفه، أنه من غير المعقول صرف مبالغ باهظة في حين مدة الاشتغال تكون قليلة، وقمنا بتقديم مشروع لمراجعة لمشروع المعاشات في إطار المراجعة الشاملة لصناديق التقاعد حتى يتسنى الاستفادة لفئات كثر مقصية من المعاشات.

بينما الحكومة الحالية في سنتها الانتخابية هاته أرجأت النظر في هذا الملف بينما مقترحها غير مقبول بالزيادة في السن الخروج للمعاش والرفع من المساهمة بينما الاستفادة تخفظ من 2,5 إلى 2 بالمائة والذي رفضته النقابات والأحزاب بما فيهم حزب الاشتراكي الموحد.

ما موقفكم من الاحتقان الذي يعيشه الشارع المغربي باستمرارية الوقفات الاحتجاجية "صناع الاسنان، الأساتذة المتدربين..." ؟

في الحقيقة هناك العديد من الاحتجاجات والتي تهم فئات وشرائح عريضة من المجتمع والتي تخرج للشارع قصد إيصال صوتها دفاعا على حقوقها ونشاهد تنظيمات جديدة تخرج للساحة بهذا الشكل "أساتذة متدربين، صناع الأسنان.."، والاحتجاجات أعطت زغم من نوع آخر يعبر عن يقظة على مستوى المجتمع المدني وهي فئات إمام مهمشة أو محرومة من أحد حقوقها وبالتالي تحتاج اليوم أن تعمل الحكومة والأطراف المعنية على الجلوس معهم لإيجاد حلول معقولة لها ومخارج لهذه الملفات. ونحن كحزب لطالما كنا مع المطالب الشعبية النابعة من معاناتهم.

 

 

 

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-01-09-21-07-47 في ظل التمزق القائم بمدينة سطات نتيجة استراتيجية عمودية لم تراع أدنى شروط الشراكة والتشارك من طرف مسؤولي المدينة، أضحت عدة مشاريع أطلالا بدون روح...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.