سلطة الحلول..الإدارة الترابية تضيء شموعا في عتمة ظلام سطات

سلطة الحلول..الإدارة الترابية تضيء شموعا في عتمة ظلام سطات

لم تبارح مدينة سطات مكانها رغم الإقلاعة التنموية التي شهدتها مدن الجوار، فحتى المكتسبات نال منها دهر النسيان وغدر الإنسان... شلل تنموي حوّل عروس الشاوية إلى مدينة الهامش، فحتى إطلالة محمد مفكر والي الجهة التي استبشرت لها الساكنة خيرا سابقا سرعان ما خفت سناها أمام لوبي جيوب مقاومة التغيير وتحولت تدخلاته إلى شموع تنير عتمة ظلام مدينة كانت تصنف بالأمس كنموذج وطني ودولي.

 سمعنا شعارات تدعونا للتفاؤل وتطالبنا بمسح النظرة التشاؤمية عن مستقبل مدينة صنفوها في أرشيف المدن التنموية المغربية، كما صنفت وعود الاتفاقيات التي وقعها الوالي السابق بوشعيب المتوكل في رفوف نالت منها السوس والحشرات (استراتيجية التنمية الحضرية، برنامج التأهيل الحضري).

أمور كثيرة خاطئة يجب أن تصَحّح ورؤوس للمفسدين أينعت، ولكن ما زالت هذه العناصر تواصل دورها الذي أساء إلى للبلاد وأضرَّ بمصلحة العباد، وقد أشرْتُ عليهم بالأسماء في مقالات سابقة بالدليل والأرقام، لأن دوري ينتهي عند كشف الحقيقة للرأي العام وبسط الكواليس أمام ذوي القرار، وقد كتبْتُ  مطلبا في عمود سابق ينادي بتفعيل الفصل المتعلق بسلطة الحلول لأننا ضقنا درعا من وعود تتبخر مع سنا الصباح.

مشاكل تتفاقم بالجملة وتدخلات الإنقاذ بالتقسيط، جعل تطلعات واحتياجات الساكنة تتراكم، وطريقة تدبير صفقاتها تتراوح بين العشوائية والشبوهات، خلافا لما تنص عليه مقتضيات الفصل 53 من المرسوم رقم 441.2.09 المؤرخ في ثالث يناير 2010 لسن نظام المحاسبة العمومية للجماعات الترابية وهيآتها، إذ غالبا ما يلاحظ إنجاز الخدمة قبل إنجاز الصفقة، أو عقد صفقات ذات مواضيع صورية لتبرير أداء ديون سابقة ناتجة عن إنجاز خدمات أو أشغال لفائدة الجماعة، دون أن تكون موضوع التزام سابق، وهو ما يعتبر خرقا للأنظمة الجاري بها العمل في ميدان الصفقات العمومية، وأداء النفقات قبل إنجاز الخدمة، وأداء نفقات وهمية أو غير مبررة، والتلاعب في تعويضات تنقل الموظفين وتدوين أبواب تتعلق بالأشغال الموسخة وأخرى تتعلق بالأزياء، على الرغم من أن الجماعة لا تتوفر على أشغال موسخة ولا أزياء لأن معظم عمال الأشغال الموسخة التحقوا إما بشركة النظافة أو بالإنعاش الوطني في حين ان الأزياء لباس الأعوان بالجماعة الذين يرتدون ملابسهم العادية، ناهيك عن عدم إنجاز تقرير عن انتهاء تنفيذ الصفقات التي يتعدى مبلغها مليون درهم، خلافا لما تنص عليه المادة 91 من المرسوم رقم 2.06.388 الصادر في خامس فبراير 2007 المحدد لشروط وأشكال إبرام صفقات الدولة، وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها وتتبعها، وغياب كشف الأشغال. إنها أشكال متعددة من الإستهتار  بالمال العام لا تعد ولا تحصى.

محمد مفكر على قدر استطاعته يحاول سد الخصاص فيتقمص دور المشرف على السير العام لإنجاز الحدائق  (حديقة بيتزيريا وحديقة مسجد المسيرة الخضراء وحديقة الخير وحديقة سيدي عبد الكريم... ) ومهندسا يراقب تصفيف نافورة (نافورة ساحة مقهى العيون) وفاعلا جمعويا يبادر لتنظيف  وبستنة الحدائق (غابة شارع بئرنزران، بحيرة البطوار) وقابضا جماعيا لتحرير الملك العمومي، ومستثمرا لإنجاز مشاريع اجتماعية وتنموية (مركز محاربة الأمراض المزمنة وتصفية الدم) ورجل سلطة لمراقبة الحملات الانتخابية السابقة لأوانها والولائم الإنتخابية، و تقنيا بالسهر على تصفيف وصباغة الأرصفة والشوارع وتشجيرها، ومهندسا معماريا يراقب ويرصد مخالفات التعمير والمنازل الآيلة للسقوط ورئيسا للمجلس البلدي بالمشاركة بنقط في جدول أعمال دورات المجلس والمشاركة حتى في تأجيلها...

سفينة سطات تجدف هنا وهناك بحثا عن شط الآمان، وجرعات الأنسولين لإنعاشها لا تعدو در للرماد أمام المطالب، نريد تنمية حقيقية بمشاريع واضحة في الميدان تستجيب لتطلعات المواطنين، وغير ذلك يلزمني بالمطالبة بحماية المصلحة العامة للبلاد والعباد وللحيلولة دون اضطراب سير المرافق العمومية والحفاظ على حقوق الغير المعرضة للتهديد   جراء التقصير و التهاون و....، لن تتأتى مطالبي إلا عن طريق تفعيل سلطة الحلول..

{facebookpopup}

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

новинки кинематографа
Машинная вышивка, программа для вышивания, Разработка макета в вышивальной программе, Авторский дизайн