سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

حياة المواطن السطاتي.. زواج قسري مع مقبرة الأحياء

حياة المواطن السطاتي.. زواج قسري مع مقبرة الأحياء

نحن الذين نعيش في في مدينة سطات طول فصول السنة نعاني من زواج قسري مع الازمات فلقد أصبحت حياتنا عبارة عن جملة من مظاهر القرون الوسطى المتنوعة التي لا نهاية لها بدءا من البطالة المتفشية وصولا الى الخدمات الإجتماعية المتردية التي لا حصر لها صعودا الى انعدام مرافق ترفيهية نزولا الى  غياب أبسط حقوق الانسان من صحة وتعليم وشغل...وبين هذه المعضلة وتلك سوى تقبل المواطن السطاتي جميع أنواع هذه الازمات بحلوها ومرها لأنه لا حياة لمن تنادي، فآهات الساكنة لا تتجاوز حدود هذه الأسطر...

(التفاصيل...)

أبرار لوطن يهمش فيه أهل العلم ويحترم فيه أهل الجهل

أبرار لوطن يهمش فيه أهل العلم ويحترم فيه أهل الجهل

عمودي لهذا الأسبوع وشاح لصدور علماء وأدباء ومثقفي ورياضيي ومبدعي هذا البلد الذين كتب عليهم العيش في هامش الحائط، بينما ولج آخرون بدون إنجازات لحياة الرغد. أكتب إليكم وإن لم يحصل لي شرف معرفتكم، لأني مؤمن كل الإيمان أن "الإنجازات تتكلم عن أصحابها".تتداول أسمائكم في كبريات المجلات والجرائد والقنوات والمجالس العالمية، وتلوح إنجازاتكم في سماء العلم والاختراع والإبداع والثقافة والرياضة في حين يتنكر لكم أبناء بلدكم.

(التفاصيل...)

من الغباء ترويج واستهلاك أفكار غبية يا شعوب ....

من الغباء ترويج واستهلاك أفكار غبية  يا شعوب ....

غريب أمر بعض الناس سريعي تصديق كل ما يروج في الإعلام والصحافة والفضاء الأزرق مستهلكين للخبر دون قراءته من زوايا مختلفة ومرجعيات صاحبه مما يجعلهم مستهلكين لا منتجين للخبر. سياق هذه المقدمة التي أعتبرها طللية إطلاق مؤسس موقع الفيس بوك مارك زوكاربرغ مباردة تغيير صورة البروفايل للشعوب حول العالم بغرض التعاطف مع فرنسا و الشعب الفرنسي جراء الحادث الارهابي الذي ضرب فرنسا يوم الجمعة الماضية وتسبب بسقوط قتلى وجرحى.

(التفاصيل...)

اغتصاب عذرية عروس الشاوية أنجب قصبة سطات..

اغتصاب عذرية عروس الشاوية أنجب قصبة سطات..

مدينة سطات أو كما لقبها السلف بعروس الشاوية التي كانت تدخل في المنطقة الطبيعية لتامسنا العظيمة الواقعة بين واد أبي رقراق شرقا وتانسيفت غربا ويحدها من الشمال المحيط الأطلنتي وهضبة ورديغة جنوبا، لعبت أدوار طلائعية سياسيا وحضاريا وتاريخيا في المغرب القديم بينما تلاشى دورها في المغرب الحديث، حتى باتت تشكل ضاحية للغول الأم البيضاء.
اليوم مدينة سطات وبعد فطامها  لعشرات السنوات خلت عن أمها البيضاء أو "آنفا" كما كانت تلقب في تلك الحقبة، ها هي تعود إليها وكأنها تحن لحليب أمها. لكن هذه المرة بحمولة وظروف أخرى، حيث تقدمت لها الأرملة سطات طالبة اللجوء بعد أن أغلقت صنابير الدعم والاستثمار للمدينة المكلومة، التي تخلى عنها بعض أبنائها مباشرة بعد رحيل ابنها إدريس البصري، حيث كان المتملقون منهم يتهافتون ويتسابقون على أخباره ومحطات نزوله بالمدينة للحضور قصد كسب وده وطلب الجود لتقلد مناصب في قمم قرار المغرب جعلتهم ينتقلون إلى العاصمة الإدارية والإقتصادية ويقدمون ماضيهم ومسقط رأسهم قربانا للحفاظ على كراسيهم بعد رحيل عاشق النهضة السطاتية..هذه النوعية من الأبناء العاقين تظل أصوات فردية لا تعبر عن غالبية سكان هذه المدينة وشهامة  وكرم مواطنيها وتاريخهم النضالي وهي المدينة التي انجبت عظماء الرجال في الثقافة والفن والرياضة والعلم والسياسة والبيئة وقدمت قوافل من الشهداء في مختلف مراحل الكفاح الوطني المغربي. 

(التفاصيل...)

حتى لا يبقى حب الوطن حكرا على البعض...

حتى لا يبقى حب الوطن حكرا على البعض...

قد يظهر من خلال العنوان وكأنه موضوع إنشاء لتلاميذ الصف الرابع ابتدائي، ولكننا نتحدث هنا عن قضية محورية وحساسة، وقد تبدو أنها تغيب شيئا فشيئا. حب الوطن من الإيمان مقولة تعلمناها منذ صغرنا أيام الدراسة الإبتدائية، لكن أين نحن اليوم من حب الوطن؟ 33 سنة في عمري ولم أسجل في ذاكرتي أن سمعت أو شاهدت مسؤولا مغربيا تخلى  تطوعا على راتبه الشهري الخيالي دون بذل أي مجهود سوى كسب أصوات الشعب قبيل كل فترة انتخابية عن طريق الولائم واستغلال الفقر الذي هم أسبابه -تخلى عن راتبه- لصالح سكان الدشور والدواوير الجبلية التي تعيش عزلة تامة عن أدنى حدود التنمية كما جاء على لسان الأسطورة الغيوانية "عايشين عيشة الدبانة في البطانة".

(التفاصيل...)

ساكنة سطات وحلم الزيارة الملكية..

ساكنة سطات وحلم الزيارة الملكية

تعتبر الأحلام فطرة كل ساكنة سطات ومحفزة لصانعي القرار بها على صياغة حلمهم الجماعي الكبير. في مدينة سطات أحلامنا البسيطة بدأت تنكمش و تختزل لتنحصر في زيارة ملكية لهذه المدينة التي تشكل جزءا لا يتجزء من المملكة الشريفة والتي ناضل أجدادنا في فترات سابقة لنيل استقلالها بكل بسالة وغيرة على الوطن. من هنا نطرح التساؤل لماذا يحلم ساكنة المدينة بالزيارة الملكية؟

(التفاصيل...)

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-08-14-13-31-45 لا يمكن إثارة اسم مدينة سطات أو زطاط كما كانت تسمى سالفا، دون استحضار الذاكرة والملاحم البطولية التي دونها أبناء هذه المدينة ومختلف قبائلها...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.