سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

شكون سؤال بالدارجة والجواب عندكم في سطات..

شكون سؤال بالدارجة والجواب عندكم في سطات..

شكون شرب ماء البحيرة ديال البطوار حتى وكحات؟ شكون شرب ماء نافورة الخزانة البلدية حتى جفات؟ شكون لي كب على السطاتيين وقاليهم غاي نخدم 3000 منصب قار و4000 منصب غير من الشباب؟ شكون خلا البغال والحمير يتجول في الشوارع والازقة؟ شكون خلا صاروفات الكلاب تنبح وتبرزط المواطنين؟ شكون خلا الأحياء في الظلام بلا إنارة؟ شكون عطى التسليم لأرباب التجزئات وهم ممصيبين لا واد الحاء لا غنارة لا مدارس لا مساجد لا حدائق؟ شكون خلا السطات محفرة؟ شكون خلا الزبل منتاشر قدام بيبانكم؟ شكون بغا يبيع الخزانة البلدية اللي كيقراو فيها الفقراء للجامعة باش يوليو يدخلو ليها غير الاغنياء؟

(التفاصيل...)

تذكرن أيها السطاتيات..تذكروا أيها السطاتيون...

تذكرن أيها السطاتيات وتذكروا أيها السطاتيون...

عزوفكم عن التصويت ليس هو الحل، لكن بالمقابل أنتن وأنتم امام فرصة ذهبية لتحاكموا الفساد والمفسدين الذي ضيعوا مجد مدينة سطات بجريهم وراء مصالحهم الشخصية..عند دخولكم المعزل حكموا ضمائركم لأن بصوتكم ترهنون المدينة لست سنوات أخرى.

تذكرن وتتذكروا من كان مكتبه موصدا طيلة السنة، تذكروا من كانت تجيب عنه العلبة الصوتية حتى امتلأت، تذكروا من ترك أحيائكم في الظلام في حين وفرها لبعض المنعشين لبيع بقعهم، تذكروا من حول عروس الشاوية إلى أرملة بمظاهر البداوة من دواب وكلاب، تذكروا من كان يضرب لكم وعودا بتوظيف 3000 منصب شغل قار و4000 منصب غير قار وترك الشباب هائما بدون عمل، تذكروا من  سهر على التخلص من ممتلكات الجماعة بعد أن عجز عن تدبيرها، تذكروا من حول الأراضي غير المبنية إلى زرائب للحيوانات، تذكروا من تستر على خروقات التعمير لكسب بعض الأصوات، تذكروا من لم يسهر على توفير ملاعب للقرب ومرافق ثقافية وشبابية لانتشال فلذات كبدكم من الإدمان والظواهر الشاذة، تذكروا مدينة بلا حدائق لولا تدخل الإدارة الترابية، تذكروا شوارع المدينة التي ترسعها الحفر، تذكروا البنية التحتية التي تعود للقرون الوسطى، تذكروا من انتقى له من المجتمع المدني أبواقا تطبل له و أقصى الباقي، تذكروا من تجمدت التنمية في عهده وتفشت مظاهر الهشاشة والفقر، تذكروا من يشتريكم اليوم بمائة درهم يبيعكم غدا بالمجان...

(التفاصيل...)

الرئيس المخلوع ورقصة الديك المذبوح قبل مماته...

الرئيس المخلوع ورقصة الديك المذبوح قبل مماته...

يستطيع المتتبع العادي للشأن المحلي السطاتي أن يكتشف حجم الخسران الذي مني به الرئيس المخلوع نسبة إلى الخلعة وهو يخرج إلى الناس بوعود عرجاء منتفخة متورمة، يستمر الشعور بالإحباط عندما نسترجع المشاريع الهلامية وجاذبية المسرحيات التي قدمها من أمام كاميرات بعض المنابر الصحفية ترمي الناس بسحر التنويم الشعبوي.. يستطيع المواطن المغبون أن يكتشف أن سيرك كليلة و دمنة لم يعد مقنعا بالمرة أن نبرر به التناقضات، ويصبح حجة عكسية تعود مرتدة لصدر صاحبها بعد فوات الأوان، لأن السحر انقلب على الساحر حتى جعله كالمتسول يتجول بين الأزقة والشوارع يطلب الصفح والغفران من أشخاص حملوه على منصة التتويج قبل أن يتخلى عنهم بمجرد انتقاله من قلعته الإنتخابية إلى حي الفيلات.

(التفاصيل...)

الإنتخابات الجماعية .. الكسوف والخسوف

الإنتخابات الجماعية .. الكسوف والخسوف

لقد انطلق العد العكسي ودقت طبول الإستحقاقات الإنتخابية الجماعية، وسالت السوائل من تحت التبابين وفاحت رائحة الخوف وسمع ذوي الخسارة في أذن كل ظالم وديكتاتور فاسد ليعلم بأن رئاسته أو عضويته آلت للزوال بعد مرور خمس سنوات من القحط والغياب عن المواطنين وأن الساكنة تزخر بالسواعد القوية، والعقول المتحررة، والضمائر الحية القادرة على دك أوكار الظلم والظلام، وهزم جحافل الفاسدين والفساد، لقد أعلنت الساكنة أنها بما تلوكه يوميا في مجامعها أنها قادرة على أن تضع الأمور في نصابها الصحيح، وترفع راية الحرية.

(التفاصيل...)

سجِل يا تاريخ.. ليعلم الخَلَف كيف أغتيلت مدينتي من طرف السَلَف

سجِل يا تاريخ.. ليعلم الخَلَف كيف أغتيلت مدينتي من طرف السَلَف

تنقلت بين العديد من المدن سواء في دراستي الجامعية أو في إطار إدارة بعض المخيمات الصيفية أو للنزهة، وكلما عدت لمدينتي الألوف والحنون يصيبني الإحباط، لطالما راودني سؤال لم أجد له جواب: كيف تحولت يا عروس الشاوية إلى أرملة شاخ بها الزمن؟

(التفاصيل...)

ضيع المفسدون مجد مدينتي لكن سترد الحياة يوما وشاحه

 الدكتور يوسف بلوردة Docteur youssef  belouarda

في الوقت الذي اشتعلت فيه حمى الانتخابات وتسابق فروع الأحزاب داخل مدينة سطات، الوقت لكسب نقاط إضافية قبيل الانتخابات الجماعية التي ستنظم في شتنبر المقبل، ما تزال نسبة كبيرة من الساكنة لا تبدي أي اهتمام لما يجري داخل هذه الأحزاب بما يعطي الانطباع أن الانتخابات المقبلة لن تشكل حدثا استثنائيا في إفراز النخب. إلا أن عدم الاهتمام الشعبي بالتحضير للانتخابات المقبلة يوازيه في المقابل اهتمام واسع من طرف بعض الصحف التي دأبت منذ مدة على تخصيص زوايا لنشر أخبار تتعلق بالانتخابات سواء باستقلالية تامة إو بإيعاز من هذا وذاك.

 

(التفاصيل...)

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-05-29-21-28-15 لقد عبرت ساكنة سطات بمنتخبيها ومثقفيها ومواطنيها مرارا عن رغبتهم فى التغيير الحقيقى، فخرج منهم العشرات والمئات ممن أحسوا أن كرامتهم إسفلت يداس كل...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.