سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

هل أقبرت (الوافي) مكاسب وتراكمات ملف أفراد الجالية المغربية بالخارج ؟

هل أقبرت (الوافي) مكاسب وتراكمات ملف أفراد الجالية المغربية بالخارج ؟

بعد أزيد من ثلاثة أشهر عن تعيين السيدة نزهة الوافي، في منصب الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، خلفا لطيب الذكر عبد الكريم بنعتيق، ورغم أن ردود فعل أغلب فعاليات الجالية اتسمت بالغضب من خطوة تغيير ربان ناجح لسفينة مثقلة بالملفات الشائكة ، لكن ردود الفعل هذه لم تتجاوز التحسر علي مرحلة كانت مؤشراتها الأولية توضح بأننا في الطريق الصحيح نحو التعاطي بشكل إيجابي مع قضايا الجالية، وجعلت الباب مواريا أمام الوزيرة الجديدة المكلفة بالقطاع من أجل وضع بصمتها الخاصة على قطاع جهرت مرارا بأنها تعلم خباياه كمهاجرة سابقة وكفاعلة جمعوية وأكاديمية مهتمة بالملف.

وإن كان سقف الآمال طوال هذه المدة قد انخفض حتى صار قريبا من الانقباض على رؤوس الجالية، بفعل غياب تام لها عن المشهد الوطني والدولي كمخاطب رئيسي لملايين المواطنين المغارب بالخارج، لكن ومع ذلك تفهم العديدون بأن الوزيرة الجديدة دخلت دوامة مرحلة انتقالية، عادت معها وزارتها لحضنها الطبيعي والمنطقي الذي هو وزارة الخارجية.

تفهمنا على مضض كون العديد من الاختصاصات التي كانت لذى سلفها لم تجد الطريق لمكتبها بالطاقم الرابع للوزارة، لكننا لا يمكن أن نستوعب غيابها وتغييبها لملف حارق تم سحبه خلسة من المشهد الوطني، يهم تواجد الجالية في مجمل النقاشات التي يعرفها المغرب.

الجالية المغربية بالخارج تعتبر نفسها جزء أصيلا من مجمل التطورات والأحداث التي يعرفها الوطن، وتعتبر بأنها معنية بالمساهمة في النقاش المفتوح حول قضايا التنمية والديموقراطية بوطننا، بل إن صوت فعاليات الجالية لم يبح وهو يصدح بضرورة المشاركة السياسية إسوة بباقي المغاربة، وحتى وقت قريب كانت السيدة الوزيرة تجاهر بهذا المطلب/الموقف ولو علي مستوى الخطاب الحزبي الموجه لدغدغة أصوات الناخبين، لكنها اليوم بعد أن اطمأنت على نيلها كرسي المسؤول الأول عن القطاع، توارت عن الأنظار، وتركت أفراد الجالية في حيص بيص من أمرهم.

السيدة الوزيرة مند تعيينها وجهت رسائل خاطئة عديدة لأفراد الجالية وللطبقة السياسية بل والي الدولة ككل، وبدت بمظهر "الكسول" الذي ينتظر نصيبه من الاختصاصات وحين تأخر نقلها قلب الطاولة واختبأ خلفها وهو أمر صبياني لا يليق بفاعل سياسي تم تقديمه تحت رداء "الكفاءة".

أولى الرسائل الخاطئة كانت تغييبها ملف الجالية عن المخاض الذي يعرفه المغرب من أجل ولادة نموذج تنموي جديد، ونحمد الله على تبصر ورؤية صاحب الجلالة الثاقبة والتي أعادت الاعتبار للكفاءات المغربية بالخارج وعينت بعضا منها في لجنة صياغة النموذج التنموي الجديد، أما السيدة الوزيرة فلم تجد وقتا لتتفاعل مع الأمر بالإيجاب، حتى أنها لم تحاول اخراج نفسها من العطالة السياسية التي تعاني منها لتحضر لفعاليات نظمتها جمعيات ناشطة في مجال الهجرة، ولعل خير مثال تخلفها عن حضور اليوم الدراسي الذي نظم بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات حول مساهمة مغاربة العالم في بلورة النموذج التنموي الجديد، المنظم من قبل مؤسسة جذور لمغاربة العالم، حتى أنها كلفت ديوانها بإعلان خبر عدم الحضور بعد أن أكدته سابقا، دقائق فقط قبل منتصف ليلة إقامة اللقاء.

مسلسل غيابها عن فعاليات ومناشط أفراد الجالية داخل وخارج أرض الوطن استمر وتواصل ليرسم صورة عن غياب مخاطب يحضر في قلب نقاشات أفراد الجالية، رغم أن هذا الحضور برمزيته ودلالاته لن يكلف درهما واحدا من ميزانية وزارة تتباكي السيدة الوزيرة ليل نهار على عدم تسلمها اختصاصاتها.

الجالسة على كرسي الوزارة بزنقة أم الربيع، أفقدت ملف الجالية كل الزخم السياسي والإعلامي الذي كان يحمله من خلال التواجد بقوة في قلب اهتمامات الجالية، ودعم مبادراتهم الترافعية حول مغرب المؤسسات والقيم الحضارية، والتصدي لأعداء الوحدة الترابية، ولحاملي الأفكار العدمية المتربصين بالوطن ورموزه، وليس غريبا أن تخرج أصوات اليوم من داخل حزبها تطالبها بالرحيل وتنتقد سلبيتها في التعاطي مع ملف المهاجرين.

تتفق أغلب الفعاليات الناشطة في مجال الهجرة بأن أفضل سيناريو حصل هو عودة ملف الهجرة لحضنه الطبيعي وهو وزارة الخارجية، تلافيا لاشكالات تنظيمية وتقنية وسياسية عديدة لعل أبرزها تعدد المخاطبين خارج أرض الوطن والاعتماد بشكل تام علي السفارات والقنصليات لحل المشاكل ولحشد الدعم لمختلف مبادرات أفراد الجالية، والاستناد على الخبرات والكفاءات الكبيرة التي تزخر بها وزارة الخارجية، ونعتقد بأنه بإضافة أطر من مستوي رفيع يوجدون اليوم حبيسي "عطالة اجبارية" بوزارة السيدة الوافي، بالإمكان إعادة حلحلة الملف وارجاع الوهج له، ومنح الفرصة لجاليتنا من أجل القيام بواجباتها خدمة لقضايا الوطن والمواطنين بديار المهجر.

عزيز وهبي: رئيس مؤسسة جذور لمغاربة العالم

 

 

آفاق السياسة العقابية بالمغرب بقلم الأستاذ الباحث والمحامي خالد الذهبي

آفاق السياسة العقابية بالمغرب بقلم الأستاذ الباحث والمحامي خالد الذهبي

من البديهي أن التطور الميداني على الأرض في المجتمع يفرض على السياسة العقابية ان تتأقلم والمستجدات، ويكون ذلك من خلال ايجاد بدائل ملائمة لروح العصر ومتجاوزة جميع العقبات والمشاكل التي واجهت السياسة العقابية السابقة، فمن المنطقي ان تستبدل عقوبات بأخرى وكل ذلك في سبيل التيقن من الوصول للهدف المرجو من العقوبة، لهذا سيتم تقسيم المطلب الى ثلاث فقرات:

الفقرة الأولى الاتجاه نحو الغاء العقوبات البدنية

الاتجاه المؤيد: ما يزال الانقسام في الآراء حول عقوبة الاعدام هو السمة الرئيسية التي تطبع موقف الدول و مواقف المهتمين بالموضوع و هكذا نجد من جهة المتمسكين بهذه العقوبة و نجد المتمسكين بإلغائها او على الاقل الحد منها و لكل من الفريقين وجهة نظره حول الموضوع و سنرى اولا وجة نظر المؤيدين لهذه العقوبة من خلال مبرراتهم التالية : ان الاعدام وسيلة فعالة للردع العام و الردع الخاص، ان الاعدام يؤدي الى انخفاض نسبة الجريمة، ان الاعدام عقوبة عادلة، ان الاعدام يحد من حالات العود في الجريمة بالنسبة للردع العام، ان الاعدام يحقق المصلحة العليا المرجوة من العقوبات و هو سواد الامن في المجتمع.

اما المعارضون لهذه العقوبة والمطالبين بإلغائها فلقد سلكت بعض الدول واحد من هذه الثلاثة اتجاهات

الاول: الالغاء النهائي بنص تشريعي اي الغاء تشريعي.

الثاني: الالغاء الواقعي للجريمة اي بتعطيل النص وعدم تطبيقه بحيث لا يصدر القاضي اي حكم بالإعدام لما له من سلطة تقديرية في الموضوع

الثالث: هو الحد من حالات من حالات التجريم التي تطالها العقوبة العظمى وحالات الحكم والتنفيذ مع الابقاء على العقوبة بخصوص الجرائم المتسمة بنوع من الخطورة.

اما عن حجج الطالبين بهذه العقوبة فهي كما يلي: ان الاعدام ليس النموذج الامثل للسياسة العقابية، انها غير عادلة وغير منطقية، انها عقوبة قاسية وتتنافى وانسانية الانسان، ان عقوبة السجن المؤبد تعتبر معقولة

اما عن موقف المشرع المغربي، فما يزال يتمسك بهذه العقوبة الا انه وسع من مجال الظروف المخففة للعقوبة والاعذار القانونية الى درجة ادخلت الكثير من المرونة في سياسة العقاب بوجه عام وعلى عقوبة الاعدام بشكل خاص بحيث ان الحكم بهذه العقوبة العظمى موكول للقضاء وتقديره، وتعتبر هذه السياسة مرنه بالمقارنة مع التشريعات الاخرى والدليل على ذلك عدد الحالات المنخفضة التي يحكم بها بالإعدام.

وتدل الاحصائيات الرسمية على ان هنالك ميل نحو الحد من هذه العقوبة سواء في ما يخص عدد الاحكام الصادرة او العدد المنفذ منها حيث يقتصر التنفيذ على بعض الجرائم التي تكتسي نوعا من الخطورة.

وتأسيسا لما سبق يمكن القول ان السياسة العقابية في المملكة بخصوص عقوبة الاعدام تصنف ضمن الحل الثالث الوارد ضمن القرار رقم 1396 المؤرخ في 12 يونيو 1964 الصادر عن الهيئة العامة للأمم المتحدة والذي يطالب بالحد من تنفيذ هذه العقوبة و هنا يظهر جليا موقف المملكة بأخذها حلا وسطا اي لم تلغ هذه العقوبة و لم توسع في استخدامها بل جعلت الامر مقصور على حالات نادرة تمتاز بخطورة الفعل الاجرامي.

يتبع.....

الأستاذ خالد الذهبي ... محامي بهيئة الدار البيضاء...أستاذ باحث بكلية ابن طفيل بالقنيطرة

 

 

 

هشام الأزهري يكتب: الحاج بلملاح متطوع بلا حدود في مدينة الجحود.. آسف عزيزي لم اجد ما اهديك اياه في هذا المكان

هشام الأزهري يكتب: الحاج بلملاح متطوع بلا حدود في مدينة الجحود.. آسف عزيزي لم اجد ما اهديك اياه في هذا المكان

تابعت بعضا من فعاليات ما اطلق عليه اسم حملة احياء نظيفة بسطات، تم توزيع الصباغة والمكانس وتحفيز الناس بمسابقة قيل عنها انها لاختيار اجمل حي، بغض النظر عن ان المجلس الجماعي تعامل مع المسألة بعقلية البهرجة ولم ينفذ لعمق الاشكالات المرتبطة بوظيفة المجلس في الحفاظ على نظافة احياء المدينة وهي العملية التي تكلف الملايين من الدراهم من جيب دافع الضرائب المحلي وتصب في حساب شركة خاصة عهد اليها بامور النظافة، لكن واقع الحال وبشهادة اعضاء المجلس الجماعي اغلبية ومعارضة يوضح بجلاء ان خدماتها دون تطلعات الساكنة. قبل ان ينخرط رئيس المجلس في اكبر عملية ماكياج لوجه الشركة المغضوب عليها محليا وليس للاحياء المعنية بما سميىبالمسابقة.
مناسبة هذا الحديث هو صديق ذكرنا بصور من الماضي القريب للمدينة لشخص بصيغة الجماعة والبلدية ايضا، رجل تعودت اعيننا على مشاهدته منهمكا في تنظيف المدينة بشوارعها واحيائها، لم يستعمل ختما رسميا ولا شاحنات تابعة للجماعة ولا موظفين جماعيين، اعتمد بشكل تام على اجرته كرجل تعليم ولما لم تعد تسعفه في الوفاء لهوس النظافة والتزيين الذي كان يسكنه لجأ للاقتراض من اجل الاستمرار في تقليم نباتات المدينة وصباغة طواراتها وتهيئة حدائقها، وكأنه يراهن في داخله على ان تلتقط المدينة الرسالة وتهب بمسيريها وجمعياتها وساكنتها وتلتحق به لتغيير وجهها واعادة النظارة له.
لاشيئ من ذلك حدث قاوم تم قاوم فقاوم الحاج بلملاح متطوع بلا حدود تم اقدم على خطوة المنفى الاختياري بالاراضي الامريكية.
ومنذ ذلك الوقت لا نشهد سوى حملات استعراضية تزفها الات التصويت والبهرجة لكنها تفتقد لعمق العملية وهو المشاركة الواعية بتطوع طبعا خارج الوظيفة المنوطة بالجماعة، وبالتالي فمكان المنتخبين ليس التسابق لالتقاط الصور خلال الخملات التي يصنعونها وانما خلف شاحنات الازبال التابعة للشركة من اجل مراقبة عملها.
كان الحاج بلملاح كلما أنهى تهيئة مكان يقول : اهديكم هذا الفضاء وفي اخر زيارة له لسطات الصيف ما قبل الماضي عندما انهى تهيئة الفضاء المجاور للمحكمة الابتدائية اتصل هاتفيا بي وقال لي حرفيا: سي هشام اهديك واهدي ساكنة سطات هذه الحديقة . كان يبدو فرحا كطفل حصل اخيرا على لعبته المفظلة، فهمت انه مسكون بحب هذه المدينة ولا يتخيلها الى قطعة من الجمال وفهمت ايضا ان هذا الرجل يجب ان يكون جزءا من ذاكرة هذه المدينة لكها للاسف او بعبارة ادق مسيريها للاسف يرفضون النظر لمن هم انقى سريرة منهم واجزل عطاء منهم يرفضون النظر في مرأة متل هؤلاء الرائعون لكي لا يكتشفوا كم هم صغار.
سي بلملاح آسف صديقي لم اجد ما اهديك في هذه المدينة لكن تيقن بانك تسكن قلوب العديدين وهذا هو الاهم 

 

 

سطات النشاط...ملي كيشيط الخير على زعير !

سطات النشاط...ملي كيشيط الخير على زعير !

48 مليون ..ميزانية "المُوسم "السنوي المقام بمدينة سطات.

قديما كانت المواسم تقام بالبوادي..و كان يقام لها ويقعد لسياقها ! إذ كانت تأتي في شكل احتفالات تتخللها طقوس عديدة (التبوريدة..العيوط التي تؤديها الشيخات..الزرود ) على طول أسبوع أو أسبوعين..بمناسبة محصول زراعي جيد ( صابة و غلة تفرح الفلاح) ..

كذلك و نحن أطفال ..تربينا و تعودنا في موروثنا الثقافي و التعليمي أن الاحتفال يأتي عقب نتائج جيدة، موسم دراسي حافل بالنجاح ..عقب أي شيء حميد أعطى ثماره..

ما لم يفطن له ربما المجلس الجماعي لمدينة سطات ، التي لازالت تتخبط في مشاكل تنموية عويصة لم تستطع معها امتصاص البطالة داخل صفوف شباب المنطقة..

كم كنت أتمنى لو خصص هذا القدر المالي المهم لمشروع أو مرفق تستفيد منه الساكنة السطاتية على نحو من الديمومة و النفع..

كم كنت أتمنى أن يأتي اهتمام المجلس الجماعي بالشأن الثقافي بالمدينة على صيغة فكرية لا تنشيطية أو حماسية..كأن يرصد المبلغ لإنشاء مركز و لو صغير للأبحاث و الدراسات..أو لتمويل أنشطة فكرية تسمو بدرجة وعي المواطن السطاتي و ترفع من مستواه الثقافي..ثقافة تمكنه من اختيار الأنسب لتسيير الشأن العام المحلي

 

 

خمريش وبن تباع يكتبان: الموت يغيب أحد رموز الزاوية الشرقاوية.. رحيل رجل من ذاك الزمن الجميل

خمريش وبن تباع يكتبان: الموت يغيب أحد رموز الزاوية الشرقاوية.. رحيل رجل من ذاك الزمن الجميل

عن سن ناهز 85 سنة، وبعد مسيرة مميزة  على المستوى الديني والاجتماعي قل نظيرها، انتقل الى دار البقاء العلامة  الشرقاوي الناصري الحاج الحبيب يوم الاحد 21 شتنبر 2018 بمدينة مراكش  ليوارى التراب بمسقط رأسه مدينة ابي الجعد في موكب حاشد  حضرته عدة شخصيات من مختلف ارجاء المغرب ومن مشارب سياسية وفكرية وإدارية مختلفة من بينهم رئيس مجلس النواب حبيب المالكي ومدير الدراسات والمستندات محمد ياسين المنصوري  مولاي الطيب الشرقاوي، الشرقي الضريس، وزيري الداخلية سابقا والذين كانت تربطهم بالفقيد علاقة مميزة، هذا الى جانب عدة شخصيات مدنية وعسكرية حجت لوداع هذا العالم الجليل والذي ظل لعقود متتالية ممثلا وفيا للزاوية الشرقاوية  داخل الوطن وخارجه مجسدا للتصوف بأسلوبه المغربي البسيط عبر الطريقة الشاذلية التي يعد مؤسس هذه الزاوية ابو عبيد الله محمد الشرقي حفيد الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب احد اقطابها.

المسار السياسي للراحل                                                                                                                

الحاج الحبيب الناصري الشرقاوي البجعدي لا يمكن وضع اطار محدد لشخصيته وحصرها فقط في الوعظ والإرشاد والإمامة، بل تتعداها إلى السياسي والاجتماعي: فمن بين الحقائق التاريخية المغيبة أن الحاج الحبيب انخرط في العمل الوطني مبكرا ضمن خلية حزب الاستقلال سنة 1948 بجامعة القرويين بفاس، لينتقل سنة 1950 كمدرس بالمدرسة الحسنية الحرة التي أسستها الحركة الوطنية بمدينة أبي الجعد، ونظرا لنشاطه النضالي فقد اعتقل بقصبة تادلة لمدة ستة أشهر حيث حكم عليه بالأشغال الشاقة، كان ذلك غادة نفي الراحل محمد الخامس، كما أنه يعتبر من بين المهندسين والمشاركين في تنظيم ثورة 20 غشت بمدينة وادي زم سنة 1955، في مساره السياسي تقلد مجموعة من المهام والمسؤوليات يمكن إجمالها كالآتي: 1959 عضو الغرفة التجارية بالدار البيضاء، حيث أعيد انتخابه بذات الغرفة ممثلا لدائرتي وادي زم-بجعد، وفي 1960 انتخب رئيسا للمجلس البلدي بأبي الجعد وعضوا بمجلس النواب خلال الولايتين التشريعيتين لسنتي 1963-1972 إذ شغل مهمة كاتب ومقرر لمؤسسة السلطة التشريعية بالإضافة إلى تقلد مهمة الكاتب العام للمجلس الإقليمي بخريبكة.

ومن منا من لا يتذكر كون المرحوم هو الوحيد الى جانب الراحل ياسر عرفات  اللذين سمحا لهما  بإلقاء النظرة الاخيرة على جثمان الراحل الحسن الثاني، كما فرض ذاته وأسلوبه الخطابي الديني المتنور في كل المجالس العلمية واللقاءات الثقافية، وكلما جالسته تشعر بأنك داخل سياج فكري متعدد المشارب يرحل بك نحو  الماضي المغربي بكل تجلياته ،وبدون ملل ينتقل بك الى الامس القريب حينما يتحدث اليك بإسهاب عن ابرز المحطات التي عايشها او حضر حلقاتها  وأحداثها الوطنية من جبال الريف إلى ثخوم الصحراء، لم لا وهو الشاهد الأمين عن أحداث انقلاب الصخيرات سنة 1971 وهو الذي لا  يزال يحتفظ بحدائه ملطخا بدماء هذه الواقعة التي بصمت تاريخ المغرب المعاصر قبل أن تسترجع أنفاسك ليقدم لك كرونولوجية خاصة عن مشاركته في حدث المسيرة الخضراء.

المسار الديني

عين خطيبا للجمعة بمقتضى ظهير من الملك محمد الخامس سنة 1956، ومرشدا دينيا بإقليم خريبكة، مما أهله لتأطير مجموعة من الندوات في بعض الدول الأوربية والعربية لفائدة مغاربة العالم، على مستوى المديح والسماع كان يترأس فرقة المادحين البجعدية والرئيس الشرفي لحفظة القرآن، وبإسناده مهمة التنقيب عن الخطباء والوعاظ والمرشدين سيتوج عضوا مؤسسا للأمانة العامة لرابطة علماء المغرب،

هذا إلى جانب ترأسه للبعثة العلمية الدينية المرافقة للحجاج المغاربة بالديار المقدسة ما بين سنتي 1982 و 1997 فضلا عن تعيينه رئيسا للمجلس العلمي بالجهة الوسطى التي كانت تتشكل دائرة نفوذها من عدة مدن: الجديدة- سطات- خريبكة- بن سليمان بني ملال أزيلال، هذه الصفة مكنته من العضوية بالمجلس العلمي الأعلى، وفي سنة 2000 عين رئيسا للمجلس العلمي لجهة الشاوية ورديغة وفق التقطيع الجهوي السابق، كما ترأس المجلس العلمي المحلي لإقليم خريبكة.

وحينما ينعقد موسم الزاوية الشرقاوية وقطبها سيدي امحمد الشرقي كان الحاج الحبيب الشخصية المتفردة بأسلوبها التواصلي البسيط والمقنع بفصاحة  لسنانه وعلو كعب بيانه ولم لا وهو العالم الورع سليل   الخليفة عمر بن الخطاب اذ لا يكلف نفسه في انتقاء لغته وألفاظه خاصة حينما يحضر الجنائز والمأتم أو يقرأ الفاتحة وخطبة الترحم او حينما يقود مجموعات أولاد الشيخ وترتيل القران او قصائد من الثرات المحلي البجعدي الفريد من نوعه وطنيا… لكن ما يبهرك في شخصية هذا العالم الصوفي تواضعه الكبير وترفعه  بالحديث عن الاخر وهي صفات ورثها كل اولاده من الاناث وخاصة من الذكور :  سي محمد وشفيق وعبد العزيز وعبد الحليم وعبد القادر.. فليست في مصطلحاتهم الخطابية اي اثر لألفاظ خشنة او وقحة أو لغة القذف والتشهير، باستثناء مفاهيم السلام والتحيات الصادقة فذاك الغصن من تلك الشجرة..

كان يتقن ترتيل القرآن على الطريقة المغربية البسيطة، ويتفنن في الأدعية (الفاتحة) يحسب له أنه كان آخر من ودع المنتخب المغربي سنة 1986 بمطار محمد الخامس بدعاء مشهود (اللهم أهدي فاريا، وتجاوز عن أخطاء آحسينة، وثبت أقدام التيمومي، وشدد آزر الزاكي، عزيز بودربالة اللهم كن معه ولا تكن عليه).  له ذاكرة قوية في ترتيب وتبويب الوقائع السياسية بتواريخها بشكل دقيق، يقر أنه عصاميا كما ورد على لسانه قيد حياته.

نفس عصام كونت عصاما** علمته الكر والإقدام.

بما يفيد تقلده هذه المناصب دون مظلات أو وسائط.

 المسار الجمعوي

أشرف الفقيد على تأسيس مجموعة من فروع الهلال الأحمر المغربي حيث انتخب عضوا باللجنة الوطنية لهذا القطاع، ولمحاربة الهشاشة والفقر أشرف الراحل على تأسيس روض الأطفال الفقراء بمدينة أبي الجعد على نفقة الأميرة للامليكة ليتوج ذلك بإحداث شببية الهلال الأحمر المغربي الذي كانت مهمته التكوين المستمر للمسعفين الذين شاركوا بفعالية في إغاثة ضحايا زلزل الحسيمة، وفي سنة 1975 ترأس جمعية المعاقين بأبي الجعد، والمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين وجمعية آباء وأولياء تلاميذ كل من ثانوية الفارابي ومدرسة الشيخ المعطي. هذا التراكم والاسهامات الفعالة على المستوى الجمعوي والاجتماعي زكته ليحظى بتكريم من طرف الأميرة للامليكة رئيسة منظمة الهلال الأحمر المغربي بصفته أقدم المنخرطين بالمنطقة الوسطى.

باب الاستخلاصات

بعدما فقدت الزاوية المدينة أهم أقطابها المستنبة بمدينة أبي الجعد الأصيلة التي لم ينصفها التاريخ، يبقى التساؤل مطروحا بقوة.

-هل المدن العتيقة المنتجة للنخب تنال حظها من التنمية والاقلاع الاقتصادي بالقدر الكافي؟

لا زالت مدينة أبي الجعد تجتر الجمود منذ عقود بعيدة في الزمان، ولا يمكن تجاوز هذه المرحلة إلا بتجميع النخب في إطار مؤسساتي كخيط ناظم يتوخى التفكير في خلق رجة تنموية قوية من خلال التقائية وتشبيك المبادرات والاستهدافات، إذ من أولويات الأجندة:

إعادة كتابة وقراءة تاريخ الزاوية مسألة جوهرية، فعلى الرغم من أهمية الأبحاث المنجزة فإنها لا تبرح المجال الصوفي والسياق التاريخي، في غياب تام لدراسات علمية متخصصة حول تاريخ الصراع السياسي المسكوت عنه، والفرص الضائعة من أجل إنصاف من يستحق الإنصاف.

إن النخب المحلية هي المسؤولة بالدرجة الأولى عما آلت إليه أوضاع المدينة وهي المسؤولة أيضا عن كيفية إعادة بنائها اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.

حتمية التاريخ وبداهة الجغرافيا، فرضت على المدينة أن تتموقع في ردهات المغرب العميق المعزول والمهمش، لكن رغم ذلك، ظلت أبي الجعد ولادة للأطر وستبقى دوما مستنبتة للنخب من طينة الراحل الحاج الحبيب الناصري الشرقاوي فالمؤمول أن تنال حظها من التنمية بحجم نخبها ورجالاتها. وأي مشروع فكري أو تنموي لن يتأتى له النجاح خاصة إذا طاله النقد المجاني الهدام غير الممأسس وثقافة التدمير، في غياب تام للقدرة على الاعتراف والعطاء والانتاج، مما يحيله بالضرورة إلى رصيد متحفي محنط يستهدفه الصدأ من كل حدب وصوب.

 بوفاة الحاج الحبيب فقد الفكر الصوفي والحقل الديني المغربي احد رموزه وان كنا على يقين بان نبتته انتقلت منذ سنين الى ابنائه وعائلته وأصهاره ورفاق دربه اذ  ان شخصيته لها امتدادات ايضا انتربولوجية  تحاكي الحاضر وتتماهى بمرجعية الزاوية الشرقاوية انطلاقا من المبادئ الخمسة التي كان ينافح عن مرجعيتها بدون كلل او تعصب بالرغم من بعض المحن الاخيرة التي صادفته واستهدفته ولكن كارزمية الشخص لم تتأثر بالمتاريس والألغام التي وضعت في طريقه :فالحاج الحبيب بالنسبة لنا هو الحاج الحبيب بالرغم من اننا فقدنا حسه وظله وعلمه وتواضعه ولن اجد غير قول الشاعر:

سيذكرني قومي إذا جد جدهم        وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

د.محمد عزيز خمريش/ ذ.عبد الاله بن التباع

 

 

المتمدرسين في وضعية إعاقة حركية بالمغرب وإشكالية الإعفاء من مادة التربية البدنية.. مقاربة تربوية حقوقية وقانونية

المتمدرسين في وضعية إعاقة حركية بالمغرب وإشكالية الإعفاء من مادة التربية البدنية..  مقاربة تربوية حقوقية وقانونية

تعتبر الإعاقة إحدى القضايا الإنسانية المهمة التي تخاطب وتفتح تساؤلات مجتمعية مهمة وتحاكي وتفضح السياسات العمومية التي تنهجها الدول للنهوض بالأشخاص في وضعية إعاقة من اجل إدماجهم في القاطرة التنموية البشرية باعتبارهم كيان بشري لديه حقوق وعليه واجبات، ولهذا اهتمت الدول مند النصف الثاني من القرن الحالي  بشكل ملحوظ بتوفير حماية حقوقية وقانونية للمعاقين من ذوي الاحتياجات الخاصة أو الأشخاص في وضعية إعاقة نظرا لتضارب المصطلحات المفاهيمية للتعريف بهذه الفئة من الناس .

وموضوع مقالي سيرتكز على تسليط الضوء على التلميذ المعاق أو المتمدرس في وضعية إعاقة حركية وقد عرفه التشريع المغربي المنظم لحماية ورعاية الأشخاص المعاقين عامة و الأطفال خاصة الذي قد شمله الظهير الشريف رقم 1.92.30 صادر في 22 من ربيع الأول 1414 (10 سبتمبر 1993 ) بتنفيذ القانون رقم 07.92 المتعلق بالرعاية الاجتماعية للأشخاص المعاقين ..

وفيما يلي من تحليل المادة 11  الباب الثالث ، التعليم والتكوين : يمكن تعريف المتمدرس في وضعية إعاقة هم الأطفال ذوي الإعاقات الخفيفة أو المتوسطة  البالغون سن التمدرس ، في مؤسسات التعليم العام ومؤسسات التكوين المهني ، بأقسام دراسية عادية ، أي الدين يدرسون مع أفرانهم بوسط تعليمي عادي وليس بمؤسسات خاصة  نظرا لكون الإعاقة هنا لم تشكل لهم حاجزا أو مانعا في التسجيل ومتابعة الدراسة بأقسام عادية بدل أقسام مدمجة، ومن هنا  تطرح الإشكالية التالية :

وهي  كيفية تعامل التوجيهات التربوية والبرامج الخاصة لتدريس مادة التربية البدنية والرياضة مع التلميذ المعاق أوفي وضعية إعاقة بمؤسسات التعليم العام والذي يدرس بأقسام دراسية عادية،في ضل رفضه لطلب الإعفاء من هذه المادة ؟

و من هنا يمكن التركيز على محورين أساسيين :

I- المحور القانوني أو التشريعي المغربي و الدولي الذي يكفل للأطفال المعاقين حق التعليم دون تمييز ...

II - والإطار التربوي والمنهجي الذي يجمع بين المتمدرس المعاق وأستاذ مادة التربية البدنية والرياضة...

...يتبع....

ذ. لهو الحسنية : أستاذة مادة التربية البدنية والرياضة .. فاعلة جمعوية  وطالبة باحثة 

 

 

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2020-01-31-12-35-19 في مثل هذا اليوم من سنة 1982، لمست أول جسم غير رحم والدتي، إن يد طبيبة صينية تدخلت لولادتي بمستشفى الحسن الثاني بسطات بعدما رفض الأطباء المغاربة...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.