سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

الإبداع و فكرة الهروب من الموت

الإبداع و فكرة الهروب من الموت

لاشك ان الفنون و كل المنتوجات البشرية المتعلقة بما هو وجداني تسعى إلى خدمة الإبداع...فالكائن البشري يسعى إلى العيش من خلال الكتابة خدمة الإبداعية.الموسوعة الفنية تستطيع الهروب من فكرة الموت من خلال فحوى المنتوج الفني الساعي إلى خلق نسق إبداعي متكامل..إن الفنان او الشاعر أو الكاتب لا تتردد تعايره في مواحهة فكرة الموت.انه يخاطبها ويتحداها بغية تغيير تلك النظرة السطحية التي يحملها الكائن العادي اتجاه فكرة الموت.

فالمعركة التي تخاض بين الكاتب و الموت يتفوق فيها هذا الأخير.اما إن تأخذه عن قناعة داخل النص الإبداعي او ان يتغلب عليها..لجعلها عد ذلك من البديهيات..وقد استمد ذلك من الشجاعة الفكرية و الرغبة العميقة في العيش بطريقة مغايرة من الواقع المحسوس .كون الإنسان الوحيد الذي يمتلك فكرة الموت قبل ان يخوض تجربتها .تجعل منه كائنا معا جعل ذلك انه تموت وتحيى كما تشاء من خلال حجم الإبداع الذي يقدمه للقاريء..ولا يمكن اعتبار الفن وماشابه ذلك من أمور التسلية.انه ركود إمام الموت.ورغبة في الهروب من واقع الحياة كونها حلى بما يكفي لسد البون و إشباع رغته العمياء التي تتولد  منها أفكار لا تلبث حتى تتحول إلى منتوج فني متكامل ومنسجم لا يتأثر بالعوامل و السنين..

{facebookpopup}

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-12-02-17-48-37 تمثل صاحبة الجلالة أو الصحافة في الدول الديمقراطية سلطة رابعة بالفعل، فهي تبصر الناس بأمور حياتهم، وتطرح القضايا الساخنة على بساط البحث، وتسقط...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.