سكوب ماروك

لذيكم تظلم أو خبر تودون نشره على الجريدة
راسلونا على scoopmaroc2015@gmail.com
أو الاتصال المباشر 0629688282       

الكرة السطاتية والمغربية تفقد أبرز رموزها.. عبد الله السطاتي يترجل عن صهوة الحياة

الكرة السطاتية والمغربية تفقد أبرز رموزها.. عبد الله السطاتي يترجل عن صهوة الحياة

فقدت أسرة كرة القدم الوطنية، بحر هذا الأسبوع، واحدا من رموزها وذلك بوفاة عبد الله السطاتي، الدولي المغربي السابق والمدرب الذي كان ضمن الطاقم التقني الذي ساهم في تأهل المغرب إلى نهائيات كأس العالم 1970.

وتقدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بخالص تعازيها الحارة لأسرة المرحوم عبد الله السطاتي، الذي يبقى من بين أساطير الكرة المغربية، حيث سبق لعبد الله السطاتي، أن اشتغل مدربا مساعدا للمدرب فيدينيك الذي أشرف على قيادة المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم لسنة 1970 بالمكسيك، كما أنه قام بتدريب العديد من الفرق الوطنية من بينها المغرب الرياضي الفاسي ونهضة سطات والوداد الرياضي والنادي المكناسي..

عبد الله السطاتي أحد رموز الكرة المغربية والكرة السطاتية بعدما لعب في صفوف فريق النهضة الرياضية السطاتية إضافة للعديد من الفرق الوطنية، توفي في منزله بحي الملاعب في الدرا البيضاء.

هذا وسبق لعبد الله السطاتي أن لعب للوداد البيضاوي في بداية الخمسينات ثم فريق الراك أو النهضة البيضاوية كما خاض في منتصف الخمسينيات تجربة احترافية مع فريق بوردو الفرنسي ولعب لفرق مغربية أخرى منها المغرب الفاسي ودرب أندية المولودية الوجدية والنهضة السطاتية والاتحاد الزموري للخميسات والوداد وجمعية سلا وشباب المحمدية كما، شغل السطاتي في موسم 2005 و 2006 منصب المدير التقني لفريق الرجاء البيضاوي عندما كان الفريق يدربه الداهية أوسكار فولوني .

و درب عبد الله السطاتي عدة أندية من بينها المولودية الوجدية والنهضة السطاتية والاتحاد الزموري للخميسات والوداد وجمعية سلا وشباب المحمدية

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث

.::: إفتتاحية سكوب :::.

2018-09-13-13-44-10 خرج مرة أخرى رئيس المجلس الإقليمي لسطات بتغريدة عبر صفحته الرسمية بالفايسبوك والتي تحمل اسما لا زال يطرح أكثر من علامة استفهام "الاستاذ...
د. يوسف بلوردة

.::: تابعونا على الفيسبوك :::.

.::: سكوب تيفي :::.